أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - خارجيٌ أنا...














المزيد.....

خارجيٌ أنا...


يعقوب زامل الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5467 - 2017 / 3 / 21 - 00:01
المحور: الادب والفن
    


تجيء لحظاتكِ
تحلم بخطوط عرض اللهفة
وبطول امتداد حشد النعناع
وأخفق،
مثل قلب رضيع
يجن للحظة نهد
يتفرع في القاع ألف قطرة من حليب
وألفُ سغبٍ
قبل موعده للفطام،
وحين يشتعلُ بغبطة اتساعك
تحت حلم النجوم،
يتحول مطراً
وغدرانَ عيونٍ،
وبيدراَ من هزيع ليل
يلملم كل صحارى الوهجِ،
وأكثر عمقاً أقول
أيها المتسع بشغف الروح،
خارجيٌ أنا،
بعشقك،
وعلى الخط الأحمر،
بذوائب مسترسلة
أقوم رافضا كل أقانيم الصمت
وبالقداس الناري
لحظة اشتباك المعاني
ألوذ طعيناً لفجوة رأسي.
من زمان زلزال المروج، أجيءُ،
ومن طحالب فصول المديد،،
مجهزاً بممارسة المجهول فيكِ
إلا عنوةً من غباء ارتحالكِ
دون قشة من حبوري
من رفوفي المرصوفة بالنساء
واللحظات الحرجة
والشعور الفواح بالأبيات الصادمة
وما على منكبي من سخاء للماء.
أنا المتدلي بين الرئتين
ساحل بلا نهاية
وحيث تنزلق شفاه الكثافة
تجدين قلبي
زهرة عسل تأخذني
لما لست أدري،
لملميني..
من كلي
من كل خطاياي فيكِ
بلا غفران !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- كأنه أهمية اجتيازك !..
- ما يُمضغ بهدوء !..
- لماذا لبنان ؟!.
- سأخبركم عن حسنة مايع...
- ( الأوبريتر ) !...
- شمالاً ارتحال الجنوب !..
- الوحل لا يتلف المطر..
- شبق اللبلاب ...
- الحزين يضج بالغناء..
- امرأة كل اللحظات..
- الساعة الخامسة والعشرون !..
- كنا في الشوق، مثل العصافير...
- - سيلفي - لحلم قادم !..
- حكاية .. كنا هناك.
- لرطوبة التفاح، والنأي..
- ما وراء الشفاف !..
- أرشيف الأغنية العراقية..
- الثورة الصامتة..
- لغط الموج ضلوعي..
- رسول حمزاتوف.. لم يرحل بصمت !.


المزيد.....




- فرح وموسيقى ورقص في مقر حزب موغابي بعد عزله
- صدر مؤخرا كتاب” حلية الزمن بمناقب خادم الوطن ..سيرة رفاعة را ...
- بالفيديو...فنانة كويتية تعترض على شكلها في قناة -الراي-
- أسطح الأبنية
- -ملف سري- تعيد للمسرح بالسودان جمهوره الهارب
- متحف لفن الكاريكاتير بمصر هو الأول من نوعه بالمنطقة
- بنكيران في لقاء مع شبيبة -البيجيدي-: الله يخرج العاقبة بسلام ...
- عاجل..الحزب الحاكم في زيمبابوي يقيل موغابي وزوجته
- جرابلس السورية مسرح لفيلم تركي عن الثورة
- فوز الفيلم البرتغالي -زويس- بجائزة مهرجان السينما والهجرة با ...


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - خارجيٌ أنا...