أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعيد حاج طاهر - خرافة تحرير وتوحيد كوردستان














المزيد.....

خرافة تحرير وتوحيد كوردستان


محمد سعيد حاج طاهر
الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 17:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خرافة تحرير وتوحيد كوردستان

هذا الشعار شعار كبير يستوجب احترامه لااللعب به لكسب انصار والعبث بقدسية الشعار والضرب على وتر القومية ليبقى الشعار حبر على ورق غير قابل للتطبيق بعد جني مكاسب .
باتت مكشوفه تلك الاحلام وتلك الشعارات الفضفاضة التي تامل الكورد بان قدوم كوردستان قريب المنال اثر اطلاق العمال الكوردستاني تلك الشعارات الفضفاضه تحرير وتوحيد كوردستان لم يقف احد امام تلك الطموحات بل بارك المثقف والعامل والطبيب ببزوغ شرارة الحريه والوصول اليها لربما عن طريق الحزب فركب الناس افواجا افواجا سفينه الشهادة لربما يتحقق شعار العمال الكوردستاني فمضى ايام واشهر وسنين ولم يتحرر جزء ولا شبر من ارض كردستان تركيا لابل دخل الحزب في صراعات مع اخواتها من الاحزاب الكوردية فجاء يوم الموعد او يوم النبوة للزعيم ابو رحبت سوريا به وكان نبيا جاء لنجدة سوريا ليستخدمه النظام الفاجر في سوريا ضد الاحزاب الكورديه والضغط على تركيا لحل الامور العالقه بالنسبه لمياة الفرات وتفرد العمال الكوردستاني في الساحة السورية ونستطيع ان نطلق على تلك الحقبة حقبة ( ايام العز بحضن الاسد المقبور ) فكان الامن السوري يروج بالذهاب الى الجبال لقتال الاترك وكأن سورية لم تغتصب ارض كوردستان ولم يتلطخ يد النظام بدماء الكورد وما ان اشتد ساعد الحزب كانت الشاحنات تنقل المتطوعين والمقاتلين للدخول الى تركيا وكانت التوجيهات من القيادات العسكريه في الحزب ان يبقى قسم كبير في كردستان العراق للوقوف بوجه البرزاني والقسم الاخر يتوجه الى تركيا فكانت تضحيات العمال الكوردستاني كبيره جدا للنظام السوري , وما ان ظهره خلافات بين سوريا وتركيا بشان ابعاد اوجلان من الاراضي السوريه فلم يكن من النظام المقبور الا ان يقول باي باي فاودى القدر به الى السجن ولم ينتخب رئيسا للحزب فلم يتعلم الحزب من الاخطاء فكان له لقاءات مع نظام الملالي والكثير من ذلك , ظهر الربيع العربي كما يقال وانتقل نار الربيع الى سوريا .
لن نناقش مجمل الاخطاء في سوريا مايهمني ان اتطرق الى الصراع الكوردي والانقسامات التي خلفها سياسة الــ ب ي د في الساحة السورية فانه الرديف للكوردستاني وهو يمشي على خطى حزب الام , فجاء الولاء مرة ثانيه للنظام المقبور وعاد منصورة الى قلب الحدث بعد التقاعد الوظيفي فاعطيت الاوامر الى ب ي د باخماد المظاهرات والوقوف بوجه الاحزاب الكورديه والقضاء عليها واخماد مطالبها المشروعه فكان الولاء هذة المرة اكبر مما فعله اوجلان للنظام المقبور جند الحزب الشباب في معارك لم يكن لنا فيها قيد انمله فكان دائما البعبع هي داعش نفس تلك الشعارات الفضفاضة تحرير وتوحيد كوردستان فلم يكن من الحزب الا التخويف البعبع قادم ان لم تنضم الى القتال معنا , وكما صرح النظام المقبور على التلفزة السوريه بان مقاتلي الكورد هم جزء من الجيش السوري هم يؤدون واجبهم الوطني بالدفاع عن سوريا ونعم الدفاع .
بعد تطور الصراع في سوريا وتحول الى صراع اقليمي جاء الدعم الامريكي بسخاء لمقاتلي ي ب ك فانا مع هذا الدعم ولكن اتعجب الى تغيير الاهداف والى تغيير النهج الحزبي بعدما كان العمال الكردستاني يمسح الارض بالامبرياليه ويمسح الارض بامريكا اصبح شريكا استراتيجيا لامريكا في حربها ضد داعش وليس من اجل القضيه الكورديه, القضيه الكورديه لا تكمن في انهاء داعش او بقاء داعش هذا التحول الخطير في كردستان سوريا يوحي بان الكورد وخاصتا ي ب ك ادات لقتال داعش فقط في نظرة الغرب والامريكان وليس بالحصول والوصول الى المكاسب في سوريا اتمنا بان يعدل ي ب ك في سياستها الخاطئه تجاه الاحزاب الكردية في سوريا وان تاخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة فوق كل المكاسب .

محمد سعيد حاج طاهر
20.03.17





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ليتها بقيت كما كانت
- الاسد يحلم وسيبقى يحلم
- كارثه اجتماعية
- ماذا حقق ب ي د
- خطأ تاريخي لاوربا اذا حقق طموح جمهورية اردوغان
- السعودية والازمة السورية
- الاسد تكلم عن السيادة الوطنية كثيرا
- الاسد غلام الروس والايرانيين
- لماذا الهجره الجماعيه للسورين الى خارج الوطن
- فاروق الشرع الهدف الثاني بعد رستم غزالة
- املاءات البعث ام حل للقضية
- حافظ الاسد والسيرة الدموية داخل الطائفة العلوية


المزيد.....




- قرصنة أم أخطاء؟ أبرز الخروقات لمواقع عربية
- في صحف عربية: زيارة ترامب بين -النفاق- و-الأيام التاريخية-
- ظهر المهراز فاس  :النطق بالحكم الصوري في حق معتقلي 13 ابريل ...
- مناج جبل عوام :صعود ستة عمال برج منجم سيدي احمد، على علو حوا ...
- روسيا تنوي إنفاق 6 مليارات دولار لتطوير القواعد الفضائية
- الإمارات تحظر موقع الجزيرة نت
- وكالة الأنباء القطرية تنفي تصريحات نسبت للأمير
- إعتقال الطالب عبد الرحيم مفتوح بوجدة
- بريطانيا تعلن رفع مستوى التهديد الإرهابي وتنشر جنودا لدعم ال ...
- تيريزا ماي تعلن رفع حالة التأهب الأمني في بريطانيا إلى المست ...


المزيد.....

- كارل كاوتسكى ونظريته عن العرق اليهودى / سعيد العليمى
- تأملات في واقع اليسار وأسباب أزمته وإمكانيات تجاوزها / عبدالله الحريف
- المثقف والديمقراطية في السودان مابعد الكولنيالي من المثقف ال ... / إبراهيم الريح العوض
- لماذا العلمانية وكيف نفهمها / حميد الملا
- الأحزاب المدنية الناشئة ما بعد الثورة و آثرها على السلطة الت ... / يحيي الجعفري
- المسار العدد 3 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- طريق اليسار العدد 95 نيسان/إبريل 2017 / تجمع اليسار الماركسي في سورية
-   مفهوم الدولة - الأمة بين الفكر السياسي الحديث والسياسة الش ... / ايت بود محمد
- واقع وعواقب السياسيات الطائفية والشوفينية على هجرة مسيحيي ال ... / كاظم حبيب
- وحدة الشيوعيين العراقيين ضرورة موضوعية لمرحلة مابعد الانتخاب ... / نجم الدليمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعيد حاج طاهر - خرافة تحرير وتوحيد كوردستان