أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الهادي قادم - البحر فيني لا يمتلئ














المزيد.....

البحر فيني لا يمتلئ


الهادي قادم
الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 01:25
المحور: الادب والفن
    


ايَُها الُرَاقًصّوَنَ رَدِحُا
ْعلُى شِطءِ ذَاكِرَتْيَ
لُقًدِ ْعلُقًنَيَ الُحُبّ
ْعلُى صّدِى اوَتْارَكِمٌ
مٌلُسِوَْع بّلُحُنَ الُفَرَاقً
فَنَاجْتْنَيَ الُمٌنَافَيَ الُيَكِمٌ
مٌنَ شِدِةِ الُسِقًمٌ
انَا الُمٌحُتْضُرَ الُانَ فَيَكِمٌ
هلُ يا آنَاءيَ الُيَ تْْعوَدِ
لُقًدِ اْعيَانَيَ الُسُِهرَ
اٌخبّرَوَنَيَ شِيَئا
ْعنَ دِفَء الُُهوَى
ُهلُ الُْعشِقً وَجْافَ
كِانَامٌلُ رَوَحُيَ الُمٌرَُهقًةِ
امٌ انَُه لُمٌ يَحُيَى فَيَنَا
لُيَرَاُه الُقًلُبّ حُلُوَ كِدِفَقً الُافَقً
مٌنَ كِبّدِ الُسِمٌاء
حُدِثُتْنَيَ الُغًرَيَبّةِ مٌرَةِ
ْعنَ نَْعاسِ الُشِمٌسِ
حُيَنَ تْرَمٌقًُها وَرَوَدِ الُارَصّفَةِ
وَْعنَ حُمٌى الُزُُهوَرَ
حُيَنَ تْدِاْعبُّها
اقًدِامٌ الُلُيَالُيَ الُمٌقًمٌرَةِ
لُمٌ افَُهمٌ شِيَئا
ْعنَ سِرَ
انَدُِهاشِ الُصّبّحُ فَيَنَا
وَْعنَ رَحُيَلُ الُمٌدِنَ
ْمٌنَ قًسِمٌاتْ الُْعمٌرَ كِلَُ مٌسِاء
وَلُمٌ افَُهمٌ شِيَئا
ْعنَ ارَتْْعاشِ الُبّلُبّلُةِ
فَيَ اوَرَدِةِ الُمٌوَسِيَقًا
وَلُمٌ افَُهمٌ شِيَئا
َْعنَ طِالُْع الُنَسِيَانَ فَيَ كِفَ الُحُبّيَبّةِ
انَا الُمٌسِكِوَنَ ّمٌلُحُ الُبّحُرَ
وَالُبّحُرَ فَيَنَيَ لُا يَمٌتْلُئ
انَا الُحُالُمٌ بّالُرَحُيَلُ فَيَكِمٌ
وَحُلُمٌيَ بّالُوَنَةِ ٌخضُرَاء
مٌفَقًوَْعةِ بّلُا ُهوَاء
وَانَ ُهبّ الُنَسِيَمٌ
يَْغًرَقًنَيَ الُجْنَوَنَ بّلُا انَقًطِاْع
مٌنَ الُذَيَ كِذَبّ ْعلُيَكِمٌ
وَقًالُ
بّانَنَيَ اْعشِقً الُسِمٌاء
وَالُْعلُوَ
انَا احُبّ الُارَضُ
احُبّ مٌاءُها وَغًبّارَُها
وَحُوَشُِها وَبّنَاتُْها
وَمٌا جْمٌْعتْ رَئتْايَ
مٌنَ ارَوَاحُ الُوَرَوَدِ
اٌخطفِ نَظٌرَةِ
مٌنَ ْعنَكِبّوَتْة
تْحُيَكِ ثُيَابّ الُسِاحُرَاتْ
اخمش ُهفَنَةِ
مٌنَ اصّوَاتْ الُفَرَوَقًيَتْ
قًُهقًُهةِ الُمٌاجْنَاتْ
وَازُوَرَ بّلُادِ الُْعجْائبّ
فَيَ ْعيَوَنَ الُمٌارَةِ
انَثُرََ الُقًمٌحُ
ْكحُمٌامٌ مٌنَ الُيَاقًوَتْ
لُاُهدِيَ الُنَُهرَ غًمٌامٌةِ
تْشِدِنَيَ الُيَكِمٌ
حُيَنَ امٌوَتْ

18/3/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وردات الحياة
- الموت لا يعني لنا شيئا
- من أنجب الخلد فينا اما  تقهقر أو خان
- كاد أن يعلمنا النفاق
- عندما تضع المرأة الزواج وحده كهدف في الحياة
- الحظ
- شفيف الوجد -3-
- شفيف الوجد -2-
- شفيف الوجد -1-
- أملي من الأيام نور العقل يهديهم
- العصفور الجريح وكركور الجبال
- هي فيه كشتلة الياسمين
- عن أهل الحفرة أتكلم
- قالوا لنا هكذا قدر لكم الحياة في البسيطة
- لما لا تغامر
- أصل الشرور بين التعاطف مع المعتدلين و غض الطرف عن جذور المتش ...
- كابوس أول الفجر
- و مازال ليلي برد و سهاد
- التوهان
- مزمار الاندثار


المزيد.....




- بالصور…الفنان ياسر العظمة بلا شعر مستعار!
- حزب التقدم والاشتراكية ينظم حفلا تأبينيا للفقيد الفنان المس ...
- معرض لأعمال جياكومتي المهيبة حتى في أحجامها الدبّوسية
- روسيا تحتفل بعيد الثقافة السلافية
- شاهد هذا الكاريكاتير المعبر عن قمة ترامب بالرياض واتهام المق ...
- دقيقة صمت في -كان- حدادا على ضحايا تفجير مانشستر
- رواية -اللوز المرّ- تفوز بجائزة الكتاب الدولي الأميركية
- يصدر قريبا رواية تحت عنوان -مسك التل-، للكاتبة سحر الموجى
- صور.. العراقيون يتظاهرون امام الممثليات البحرينية في بغداد و ...
- -توطين العلم في ثقافتنا-.. جدلية المنهج والعقيدة


المزيد.....

- عتمة الرؤيا لصنم الكتبة - 08 - / نجيب طلال
- نصوص عابثة / ماهر رزوق
- جسد ضيق / هويدا صالح
- عشق البنات / هويدا صالح
- القرآن كتاب الشيطان الأخير Freedom Ezabel / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- أناشيد كارمنا بورانا - المجموعة الكاملة / ماجد الحيدر
- -في هذه الايام..-، لغابريل غارسيا ماركيز / سعدي عبد اللطيف
- التناقض بين الأدب والفن وبين السياق الاجتماعى فى المجتمع الب ... / رمضان الصباغ
- رواية كاثرين / تامر البطراوي
- التابو المحرم والثقافة المضادة- نوال السعداوي- / يوسف أحمد إسماعيل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الهادي قادم - البحر فيني لا يمتلئ