أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبد الرحمن تيشوري / خبير اداري سوري - سجائر داعش تفتح الطريق الى الجنة














المزيد.....

سجائر داعش تفتح الطريق الى الجنة


عبد الرحمن تيشوري / خبير اداري سوري

الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 00:04
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


سجائر داعش تفتح الطريق الى الجنة
سوتيان داعش يقصر الطريق الى الحوريات
عبد الرحمن تيشوري / كاتب سوري ومؤركل
رغم ارتفاع اسعار المعسل / المزايا والتفاحتين لم يتوقف السوريين عن الاركلة /
الاراكيل وتكنولوجيا المعسل والشفاه السورية الناعمة
الاركلة عادة نسائية سورية بامتياز
لا نعرف على وجه التحديد كيف بدأ التدخين بشكله الحديث والذي تحول فيه الانسان من تدخين او استنشاق الاوراق الخام للنباتات الى تدخين السيجارة والسيجار والمالمبورو والجيتان والشيشة والحمرا القصيرة والطويلة والاراكيل وكل صنوف المعسل التفاحتين والبحريني والفخفخينا والمزايا والنخلة والبولو وغير ذلك من تكنولوجية التدخين
ولا نعرف من الذي بدأ هذه العادة الضارة عادة التدخين الرجل او المرأة ؟؟؟؟
لكننا نعرف ان التدخين قد اصبح عادة رجالية و ان شرب الاركيلة قد اصبح عادة نسائية سورية بامتياز والاراكيل على كل شفة سورية ناعمة
علما ان معظم الابحاث الطبية التي تمت في السابق دارت حول عينات من الرجال وحول مضار عامة مثل الاصابة بامراض القلب او السرطان وغير ذلك
لكن الجديد في الامر اليوم ما اذاعته واعلنته منظمة الصحة العالمية الذي يأتي في تقرير موضوعه المرأة والتدخين ونحن نضيف يجب ان ندرس المرأة والاركيلة حيث تشير الاحصاءات الى انه يوجد في الوطن العربي 400 مليون اركيلة منها 50 مليون اركيلة في سورية حسب التقرير الاقتصادي العربي الموحد لعام 2005(احصاءات اقوم بها بنفسي )
• تقول منظمة الصحة العالمية ان عدد المدخنات في العالم بلغ حوالي 500 مليون سيدة فاذا عرفنا ان عدد النساء في الكرة الارضية يزحف نحو ثلاثة مليارات ونصف فاننا ندرك ان التدخين ما زال كما عهدناه عادة رجالية الا عندنا في سورية حيث كسرنا القاعدة وحققت نسائنا تفوقا في موضوع التدخين كما حققن سبق في موضوع الاركيلة / برابو للسوريات المؤركلات الصابرات /
• عندما نحاول تحليل الرقم الذي يقسمه التقرير المذكور على اثنين والذي يقول ان عدد المدخنات في الدول الصناعية المتقدمة يتساوى مع عدد المدخنات في الدول النامية عندما نحاول ذلك فاننا نقول اذن فان نسبة التدخين عند النساء في الدول المتقدمة تبلغ اضعافها قياسا على النامية لان عدد الدول النامية يفوق كثيرا عدد سكان الدول المتقدمة الذي لا يشكل من العالم سوى 12 % من السكان مقابل 88% للعالم النامي بينما يأخذ العالم المتقدم 90% من دخل العالم مقابل 10 % لخمسة مليارات انسان
• المرأة الغنية الثرية ان جاز التعبير هي الاكثر اقبالا على التدخين والخطر يتركز شمالا وهو في فئة الرجال اكثر منه في فئة النساء ومع ذلك ان تقرير المنظمة العالمية يأتي ليثير الازعاج الى حد كبير بل انه يقول (( اذا استمر معدل التزايد في التدخين عند النساء كما هو الان فان العالم سوف يشهد كارثة في المستقبل القريب حيث ستكون هناك 90 % من حالات سرطان الرئة بين السيدات بسبب التدخين وحيث سيزيد عدد من يفارقن الحياة بسبب التدخين و النساء اللاتي بلغ عددهن الان مليون امرأة كل عام بل انه بحساب سنوات الحياة واذا قلنا ان هناك من سيفقدن فرصة الحياة تحت السبعين بسبب التدخين فانه يمكن القول ان كل واحدة منهن ستكون خسارتها 22 عاما من العمر انها كما يقول تقرير دولي كارثة ولكن ما هي تفاصيلها وهل تتعظ النساء السوريات المؤركلات من هذه المعطيات ؟؟؟؟
• الشائع ان للتدخين صلة بالسرطان لكن غير الشائع والذي تم اكتشافه مجددا ان للتدخين صلة وثيقة بشيخوخة الجلد والمرأة تحرص على بشرتها وشبابها ونضارتها لكن الاجتماع السنوي الاخير لاكاديمية الجلد الامريكية الذي عقد في مدينة اور ليانز وحضره نحو الفي طبيب ينتهي الى ان العمر ليس هو السبب الوحيد المباشر لشيخوخة الجلد لكن هناك عوامل اخرى مثل التوتر العصبي وشرب الكحوليات والتدخين والاركيلة والمعسل واستخدام مستحضرات التجميل بشكل سيء
هل تدرك المرأة السورية المدخنة والمؤركلة حجم هذه الاخطار ؟؟؟؟
هل تكون المرأة السورية اكثر حذرا من الرجل ؟؟؟؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,854,519,820





- تصاعد الغضب في سوريا ولبنان على خلفية اغتصاب طفل سوري لسنوات ...
- مصر.. الأمن يكشف تفاصيل جديدة في قضية الفتاة المتهمة بنشر صو ...
- تعرّض الملايين من الفتيات كل عام للضرر البدني والنفسي على مر ...
- السويداء: اعتصام نسائي لإطلاق سراح معتقلي المظاهرات
- د.أيمن زكي أخصائي أمراض النساء والتوليد يرحل بكورونا.. والأط ...
- بعد تصريحه المثير للجدل عن النساء... -أبلة فاهيتا- ترد على ي ...
- بعد 53 عاما من الزواج.. أمريكيان يتوفيان بكورونا في يوم واحد ...
- هارفي واينستين: اقتراح تسوية القضية يثير غضب بعض ضحاياه
- بينهم ممرضة.. خروج 12 شخصًا من مستشفى قنا العام بعد تعافيهم ...
- أرامل سوريات صغيرات يواجهن الاستغلال الجنسي


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبد الرحمن تيشوري / خبير اداري سوري - سجائر داعش تفتح الطريق الى الجنة