أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرم خليل - الحل السياسي في سوريا بين الممكن والمستحيل














المزيد.....

الحل السياسي في سوريا بين الممكن والمستحيل


كرم خليل
الحوار المتمدن-العدد: 5465 - 2017 / 3 / 19 - 14:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


على ضوء الاستعصاء السياسي الراهن في المشهد السوري، تتجه الأوضاع بصورة دراماتيكية إلى الأسوأ، وخاصة على الصعيدين الداخلي والإنساني.
حتى اليوم لا توجد تحالفات دولية واقعية، تقف مع الثورة، التي تم وأدها وحرفها عن مسارها، كما أن الثورة أصبحت مجرد كرة صغيرة، تلعب بها الدول حسب مصالحها.
لذلك كله، علينا اليوم أن نعلم أننا في النزع الأخير، ولن نفلح في الخروج من عنق الزجاجة، إذا لم نضع خارطة طريق مشتركة، وتتناسب مع أهداف الدول المعنية بهذا الصراع، مع الاحتفاظ ببعض ثوابت الثورة، والكف عن المتاجرة بقضية الشهداء واللاجئين، والابتعاد عن التفكير بما سلف، وحصر التركيز على مستقبل افضل لهم وللوطن، إضافة لاستمرار الفهم الدائم لتطلعات الدول وأهدافها.
لذلك يجب أن نعلم أننا ومن دون تحالفات دولية حقيقية، لن نغير شيئاً بالواقع، فعلى سبيل المثال، ينبغي التفاهم مع الروس والاتفاق الكامل مع الأتراك، وتوحيد الجهود مع الاميركان، لمواجهة الإسلاميين المتشددين، بغية الإعلان المطلق على أننا شركاء فعليين في مكافحة هؤلاء المجرمين، وبالإضافة لخلق صيغة مشتركة مع باقي مكونات المجتمع السوري، وعلى وجه الخصوص الاكراد.
فالمكون الكردي يجب أن يتم احتواءه، بطريقة تضمن بقاء الأمة السورية، التي ينبغي أن تبقى فوق جميع الاعتبارات، خاصة وأننا نرى الآن، أن الهوية السورية تتلاشى شيئاً فشيئاً، وهذا أصبح واضحاً وراسخاً عند جميع الدول المعنية، التي تبحث الآن عن مخرج يرضي الطرف الأكثر تنظيماً.
إن المأساة السورية، والاستعصاء السياسي الرازح، أعاقا جميع الحلول، بسبب تعنت النظام الأسدي، وبسبب تناقض مصالح الدول المتورطة بالصراع على سوريا.
يمكن أن نفترض افتراضاً بديهياً، أنه يجب التفاعل إيجابيا، مع أي تحرك سياسي دولي، يهدف للوصول إلى حل يعيد الاستقرار النسبي، ويخفف من معاناة السوريين، هذا التفاعل ليس خيانة ولا استسلاما، طالما أنه مؤسس على الأهداف الأساسية للثورة السورية.
كما أن مفاوضة الروس ليست كفراً، طالما أنها تهدف لإنقاذ سورية من الموت اليومي، ومن سيطرة النظام الأسدي، وتأسيس الدولة السورية الديمقراطية. فالاستماع للعرض الروسي، والذهاب للاستانة ليس مشكلة بحد ذاته، المشكلة هي في وعي المشاركين للمسألة السورية، والتزامهم بأن لا يكونوا مجرد أداة، لتمديد صلاحية النظام الأسدي، سواء بوجود أو بذهاب بشار الأسد، لأنهم. في الواقع يدركون هذه الحقيقة، لكنها بالنسبة لهم معركة سياسية طويلة الأمد مع الغرب.
كما أن الصراع على سوريا، هو مجرد ورقة سياسية على طاولة المفاوضات مع الغرب.
وبالنسبة لتركيا، فحكومتها تريد تحقيق الاستقرار، على الأقل في الشمال السوري، وضبط الحراك الكردي، وهذا ما لا تمانعه روسيا، وتريده أيضا إيران.
أما بوتين، فهو بحاجة لنصر سياسي يتوج انتصاره العسكري، الذي ذهب لمداه الأخير بعد السيطرة على حلب، إذ أن أكثر من حلب يحتاج لوجود عسكري روسي على الأرض، وهذه مغامرة خطيرة بدون ضمانات أميركية عربية تركية.
بكل الأحوال لنرى ماذا يريد الروس والأتراك، ولنستمع ما لدى النظام، ثم نقرر هل يمكن أن نكون مجرد أداة للصراع الدولي، أم من الممكن تحقيق بعض المكاسب، حتى لو كانت جزئية ومرحلية، ولا تؤدي لتطويب النظام السوري كممثل للدولة السورية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- فن صناعة وتسويق الإرهاب كظاهرة عالمية
- هؤلاء المرتزقة العبيد
- استراتيجية داعش وغباء المعارضة .
- داعش من ظاهرة الى حقيقة .
- الاسلام السياسي لايزال وفيا لطبائع الاستبداد .
- النظام السوري مدرسة في أرتكاب الجرائم
- الكيدية الأجتماعية وانعكاساتها على الواقع السياسي
- محطات في مسارات عملية السلام بين سورية وإسرائيل
- لماذا ثار الشعب السوري : حقوق الإنسان في سورية صورة متفاوتة ...
- لماذا ثار الشعب السوري: شعار الفقر في سورية من يبحث عن الفقر ...
- لماذا ثار الشعب السوري : تدهور السياسة السورية في عهد بشار ا ...
- لماذا ثار الشعب السوري : الفساد في سورية يطول الجميع ولا عزا ...
- لماذا ثار الشعب السوري : قانون الطوارئ في سوريا قاعدة وليس ا ...
- لماذا ثار الشعب السوري : الحياة الحزبية ازدهرت في بداية القر ...
- لماذا ثار الشعب السوري : أزمة البطالة ؟!
- هيكلية الكيان الأسدي ودوره في مسخ الهوية السورية
- مفاهيم التطرف والاعتدال في منظومة القيم الفلسفية
- عن الدستور المزمع ولادته بصورة مشوهه
- من جديد
- عن الإضراب سألونى


المزيد.....




- ليون بانيتا لـCNN: ترامب يمثل درجة كبرى من الفوضى ولا يعترف ...
- -رقمنة الطفولة- على طاولة الحوار في مهرجان الشباب
- رجل قرغيزي يعرض مهارات لا تصدق!
- خامنئي: سنحول الاتفاق النووي إلى فتات
- الدفاع الروسية: انضمام ثلاث بلدات جديدة إلى الهدنة في سوريا ...
- محكمتان تعطلان قرار ترامب لحظر السفر
- مصر تحقق في قضية فساد كبيرة بـ-مليار دولار-
- الصين تعفي اليمن من ديون بأكثر من 700 مليون يوان
- بعد تحرير الرقة.. أين البغدادي؟
- واشنطن: نصر على استئناف التحقيق الدولي حول استخدام الأسلحة ا ...


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرم خليل - الحل السياسي في سوريا بين الممكن والمستحيل