أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناس حدهوم أحمد - رسالة إلى الدكتور أفنان القاسم














المزيد.....

رسالة إلى الدكتور أفنان القاسم


ناس حدهوم أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 5465 - 2017 / 3 / 19 - 01:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذه المحاكمة ياأستاذ أفنان يجب أن تكون لحماس وليس للزعيم محمود عباس لأن أثناء الإنقلاب الذي نفذته حماس في القطاع كان الرئيس محمود عباس رئيسا شرعيا ومنتخبا وأثناء الإنقلاب تم إلقاء بمناضلين وأطر من فتح من أعلى طبقات العمارات وتم الإستلاء على قطاع غزة ولا زال محتلا من طرف حماس لحد الساعة . وهذا الإنقسام الحاد والمزمن والمرعب صنعته حركة حماس وليس منظمة التحرير الفلسطينية . فإذن ما ذا تنتظر من محمود عباس في هذه الظروف ؟ تسليم أعناق الفلسطينيين لمنظمة إرهابية دينية فاشية ؟ وأنت خير العارفين بأن محمود عباس نادى بالإنتخابات كحل أساسي للإنقسام الفلسطيني عدة مرات ولا زال ينادي بهذا الحل لكن الحركة الفاشية لا تريد الإنتخابات لأنها تعلم جيدا أنها لن تكون في صالحها . وأنت ياأستاذ أفنان كان عليك أن تحاكم حركة حماس حينما قامت بإعدام رجال فلسطينيين معارضين لها في الشارع العام أمام الأكباش الصامتين رعبا وخوفا من هذه الحركة التي جلبت الويلات على القطاع . وقد أعدمت هؤلاء المواطنين بدون محاكمة لا عادلة ولا غير عادلة وقد قامت بوضع القناع على وجوههم لكي لا يعرفهم أحد ولكي لا يتم تبرئتهم . فهل نحن في القرون الوسطى ليتم إعدام الناس في الشارع العام بدون محاكمة ؟ مصيبتكم أيها الفلسطينيون هي مصيبة كل العرب . الحركات الدينية والشعوب الخاضعة لها إما رعبا وخوفا وإما حهلا وتخلفا .
------------------------------
رسالة موجهة إلى الدكتور أفنان القاسم على إثر الموضوع الذي نشره مؤخرا في الحوار المتمدن يريد من خلاله محاكمة
الرئيس محمود عباس ويعتبره رئيسا غير شرعيا وفي نفس الوقت لم يذكر إنقلاب حماس في غزة والسيطرة على القطاع
بقبضة من حديد متجاهلا المصائب التي حلت بالناس في القطاع بسبب هذه الحركة الفاشية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شبهة المجهول
- طائر العيون
- إستغراب
- هلوسة الفراغ
- ترويض الجياد في غياهب الخيال - بقلم الناقد والشاعر العياشي ...
- مسودة نبيذ وثمالة
- القدر
- نبي بلا إله
- مقالة الصحفي بوعشرين وتزييف الحقائق
- حشائش الريح
- برتقالة أو تفاحة أو أنثى
- بحر التخلف
- هم فضولي
- مكالمة من خارج المجرة
- رؤية خاصة في ضوء المجرد
- الحديقة السوداء
- وثبة الضفادع
- لم يعد هناك ترابط في المعاني
- ...........؟
- هروب


المزيد.....




- العلماء يكتشفون نوعا جديدا من الكواكب
- موسكو: انضمام الناتو إلى التحالف الدولي ضد -داعش- لن يزيده ز ...
- فشل إطلاق صاروخ من قاعدة فضائية خاصة في نيوزيلندا
- محكمة بحرينية تغرم صحفية بارزة لعملها دون تصريح
- وفاة فلسطيني متأثرا بجروح تعرض لها برصاص الجيش الإسرائيلي
- شيفروليه تنسحب من الهند وجنوب أفريقيا
- موسكو: اتهام سفيرنا في واشنطن بالتجسس مرفوض
- السعودية توقع اتفاقية لاستقدام العمالة المنزلية من كينيا
- بالفيديو.. مصري يحاول الانتحار بعد خصم 27 دولارا من راتبه
- عاداتك اليومية تكشف عن طبيعة شخصيتك


المزيد.....

- ثمن الخيانة العظمى و تفكك الاتحاد السوفيتي / نجم الدليمي
- كارل كاوتسكى ونظريته عن العرق اليهودى / سعيد العليمى
- تأملات في واقع اليسار وأسباب أزمته وإمكانيات تجاوزها / عبدالله الحريف
- المثقف والديمقراطية في السودان مابعد الكولنيالي من المثقف ال ... / إبراهيم الريح العوض
- لماذا العلمانية وكيف نفهمها / حميد الملا
- الأحزاب المدنية الناشئة ما بعد الثورة و آثرها على السلطة الت ... / يحيي الجعفري
- المسار العدد 3 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- طريق اليسار العدد 95 نيسان/إبريل 2017 / تجمع اليسار الماركسي في سورية
-   مفهوم الدولة - الأمة بين الفكر السياسي الحديث والسياسة الش ... / ايت بود محمد
- واقع وعواقب السياسيات الطائفية والشوفينية على هجرة مسيحيي ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناس حدهوم أحمد - رسالة إلى الدكتور أفنان القاسم