أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسامة كامل كيوركيس - الفنانة التشكيلية ندى عسكر ..لوحات تحمل صوت الحب و الحرية و العدالة















المزيد.....

الفنانة التشكيلية ندى عسكر ..لوحات تحمل صوت الحب و الحرية و العدالة


اسامة كامل كيوركيس
الحوار المتمدن-العدد: 5464 - 2017 / 3 / 18 - 15:28
المحور: الادب والفن
    



الفنانة التشكيلية العراقية (ندى عسكر نجف) فنانة مبدعة وبارزة في أعمال الخزف و الفن التشكيلي ، حققت حضورا مميزا في المشهد الإبداعي التشكيلي العراقي ، بدأت طفولة فنها منذ مدرستها الأولى و عبر المراحل الدراسية المختلفة إلى أن استطاعت ان تصنع عالم وعيا فنيا عاليا ، يشف عن روحها التواقة للنفاذ الى ما هو ليس في المتناول ، مؤكدة إن الفن حالة تعبير عن الذات و مكنوناتها و مبتعدة عن النمطية و التقليد ، فالفن لديها ليس هواية عارضة بل هو جوهر حياتها لذلك جاهدت في أن تشق طريقها لتتمكن من ان تحفر لنفسها مكانا بين الفنانات اللواتي تركن تأثيرا هاما و لافت تميزت تجربتها بتعدد عناصرها و مكوناتها على غير صعيد ، مابين الرمزية و التعبيرية في الإسلوب و السريالية في بعض الأعمال و بين مواد و تقنيات عدة في خدمة موضوعات تتوزع بين الخاص و العام ، الإجتماعي و الوطني ، القديم و الجديد ، الذي يجرى توظيفه جيدا في مشروع فني يسعى الى الإشتمال على هذه العناصر مجتمعة و متداخلة ، تنطوي هذه التعددية على إنتاج الخيارات الفنية إسلوبا و نتاجات بدلالات غنية و عميقة ، خيارات في اللون و التكوين و الحركة المفتوحة على الحياة ، في أعمال ترسم اللوحة المشهدية الواسعة تطل على المرأة و كائنات و أمكنة كلها تحمل دلالاتها في داخلها ،لتغرف من المكون الثقافي و الموروث الحضاري و أخرى من نبع الحياة و تجاربها الثرية و هذا هو الأساس الذي تبني منه لوحتها و تراكم تجاربها ، لتقدم لنا برؤيتها الأنثوية و فلسفتها الخاصة في أحوالها الذاتية و الموضوعية [تجاه الحياة] في نظرتها إلى عالمها الداخلي [علاقتها بذاتها و دواخلها] و عالمها الخارجي من حولها [علاقاتها الحياتية و المعيشية و دورها في الحياة] للوصول إلى سؤالها و رسالتها الحقيقيين ، و المتأمل بما أنجزته خلال مشوارها الفني يلاحظ إنها ترجمت هويتها الوطنية العراقية عندما استقت مفردات أعمالها المستوحاة من واقعها المعاش و من الموروث الحضاري لبلاد الرافدين و العراق القديم فسجلت ذكرياتها عن الوطن من خلال مخزونها البصري و جسدتها برؤية فنية عذبة ، تميزت بإسلوبها المنسجم و ذلك من خلال ما طرحته في أعمالها من مضامين ملتزمة بقضية الإنسان المتطلع إلى الحياة و الإستمرارية من أجل غد أجمل و أفضل ، وظفت التشكيلية ندى عسكر بعض العناصر في أعمالها - المرأة - الزهور - الموروث الحضاري - و ركزت بشكل خاص على عنصر المرأة - مقابل حضور خجول للرجل - و ذلك لتفعيل الحدث فنراها تتكرر بشكل لافت في أعمالها و هي وحيدة غالبا و منتظرة في عالم مشحون على مسطحات لوحاتها حيث ربطت بشكل مقنع بين المرأة و جمال الطبيعة و جماليات الموروث الحضاري بإعتبارها الإنطلاقة الأولى (الجذوة الأولى) للإبداع الفني و الجمالي للإنسان في خضم مسيرته و صراعه المرير من أجل الوصول الى المجتمع القائم على الفضيلة و العدل ، في هذه التجربة المتعددة تبرز ثيمة المرأة الى المقدمة و تحضر في صور عدة حيث تحولت صورة المرأة داخل اللوحة إلى رمز آخر منبثق من الواقع الإجتماعي و السياسي و الثقافي لا من الواقع الخيالي فحسب ، المرأة المتصادمة مع المجتمع و الناهضة به نحو آفاق مختلفة . و تأخذ الزهور مساحات كبيرة في لوحاتها لتسلب الإنسان من الواقع المشوش الذي يرزح تحته في حمى الحروب العمياء و الإلتباسات و الدوامات المهلكة إلى عالم من النقاء عالم الطبيعة و الذي يدل على رهافة الحس من خلال الثراء الجميل الذي يغني البصر و يغذي الروح بمعاني سامية و كأنها تخفي وراءها أسرار و حكايات فكلما زادت حلكة اللون أخذتنا نحو عالم أكثر إثارة و ثراء تنبض معه الزهور كأشعة الشمس نابضة كقلوب محبة للسلام و الحب و الألفة. و على صعيد آخر في اعمالها الخزفية فقد استطاعت من أن تتجاوز التقليد المتعارف للخزف مثل (الأواني و الأدوات المنزلية)-حدوده النفعية- و أن تحقق هوية خاصة ذات أبعاد عميقة و مفهوم فني جمالي ينهض على القيم الفنية و الفكرية ، من خلال إشتغالها بإنفتاح أكبر على مفردات العمل الفني التشكيلي الخزفي كوسيط تعبيري في نقل إحساسها و إنفعالاتها و آرائها الفنية و الفكرية مما أظهر جمالية و تعبيرية مختلفة لا تخص الخزف كمادة فقط ، و إنما لتغني الفن التشكيلي بأعمال ذات طبيعة تعبيرية أو رمزية.
بقي أن نذكر إن الفنانة التشكيلية (ندى عسكر نجف) هي من مواليد 1960 العراق - كركوك حصلت على شهادة بكالوريوس
كلية الفنون الجميله بغداد /خزف 1985 متزوجة من الفنان الخزاف العراقي غسان ال سعيد و هو من عائلة فنية عمه الفنان الرائد (شاكر حسن ال سعيد) لديها ثلاث إبن و إبنتان عبد الرحمن و آية و تبارك (طالبة معهد الفنون الجميلة)
عضوة نقابة الفنانين العراقين
عضوة جمعية التشكيليين العراقيين
عضو مؤسس جمعية التشكيليين العراقين /كركوك
عضوة رابطة الفنانات التشكيليات العراقيات
عضوة رابطة المبدعين للفنون الجميلة
مشرفة تربوية في وزارة التربية /النشاط المدرسي
مؤسسة لمركز الندى للخزافين /كركوك
رئيسة مركز الندى للخزافين
المعارض الشخصية :
ثﻻثة عشر معرضا شخصيا منذ عام 1985 لغاية 2014
في بغداد وكركوك والموصل والسليمانية واربيل والنجف والبصرة
معرض شخصي في تركيا مدينة ازمر 2001
المشاركات الدولية :
الصين واليابان سنة 1989
تونس 1990
البحرين 1991
قطر 1992
يوغسلافيا 1993
تركيا 2001
مصر 2015
المشاركات المحلية
مهرجان بابل الدولي 1999/2000
مهرجان الواسطي الدولي 2010
كرنفال المرأه المبدعة النجف عاصمة الثقافة الاسلامية 2011
معرض همسات ملونة /المركز الثقافي الفرنسي2012
معارض مؤسسة ميزوبوتاميا للتنمية الثقافية
ملتقى بغداد الدولي لبغداد عاصمة الثقافة العربية 2013
مهرجان الابداع النسوي الاول والثاني في شيراتون بغداد
معرض للخزف في المؤتمر التاسيسي لتجمع الكفاءات العلمية 2012
سمبوزيوم كركوك/ وزارة الثقافة 2012
سمبوزيوم بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013
معارض وزارة التربية من 1991 حتى 2011
الحصول على العديد من الجوائز والشهادات التقديرية
الاشتراك في ملتقى بغداد للفن التشكيلي الدولي 2013 بغداد عاصمة الثقافة العربية
معرض الفنانين التشكيليين الستة (حواء) 2014 على قاعة وزارة الثقافة / بغداد
حائزة على الكثير من الجوائز والشهادات التقديرية والدروع
حائزة على قلادة الابداع 2014 من مؤسسة ميزوبوتاميا
حائزة على قلادة الابداع 2014 من نقابة الفنانين العراقيين
حائزة على الاوسكار الذهبي لأم البنين سيلاوي في ملتقى بصمات التشكيليين العرب في مصر 2015
قلادة الابداع في ملتقى بصمات التشكيليين العرب في مصر 2015
قلادة الابداع من نقابة الفنانين العراقيين بعيد المرأة 2015






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الفنانة التشكيلية فاطمة النمر ....حين يصبح الفن أكثر صدقا من ...
- سائق كيا المجتمع العجيب
- التشكيلية المغربية خيرة جليل ... سفيرة أرض الفن و السلام الخ ...
- التشكيلية التونسية نورة بلحاج القارص ..اعمال مرمزة بالوان ال ...
- ليلة أرق ..مع ايفيلين
- نشوى أشرف ..الفن ظاهرة لصيقة بالوجود الإنساني
- عناية البخاري ..أنوثة مسافرة بالألوان
- منال ابو صفر ..رسالة جمالية معبرة عن الحب و الحرية و حلم الع ...
- فاطمة النمر .. حين يصبح الفن اكثر صدقا من التاريخ


المزيد.....




- سيميائية الخطاب المسرحي والفرجة في مسرحية النمرود في مدينة م ...
- لماذا أثرى الغرب وبقي الشرق الأوسط فقيرًا؟
- إيفان الرهيب.. أن يكون الجميع سواسية في البؤس
- منصور يحل بطنجة ويقيم بقصر خادم الحرمين
- فدوى سليمان.. ناصرت ثورة سوريا وتوفيت بالمنفى
- شباط يفقد حلفاءه في اللجنة التنفيذية
- راغب علامة يلتقي الرئيس التونسي ويصفه بـ-منقذ تونس-
- بوتفليقة يعين 3 وزراء جدد في حكومة أحمد أويحيى
- سفيرة أستراليا بالرباط : المغرب وجهة سياحية مرموقة
- مشيرة خطاب في جنيف من أجل اليونيسكو


المزيد.....

- الحديث المعظم... إلى شعبي المعظم... إلى شعب فلسطين المعظم... / محمد الحنفي
- حكيمة بين فكي الإرهاب... / محمد الحنفي
- ملحمة الانتهازية... / محمد الحنفي
- حزب العمال ليس مجالا للمكر والخديعة... / محمد الحنفي
- والدواعش / الصهاينة في وطني... / محمد الحنفي
- حينما يمتنع الجرح عن الالتئام... / محمد الحنفي
- مات الواقع وعاش العدم... / محمد الحنفي
- قصائد مقاتلة(2): الحرية ل-بول إيلوار- / عبد المجيد السخيري
- التجربة الشعرية واللغة الشعرية / رمضان الصباغ
- إيلين / آرام كربيت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اسامة كامل كيوركيس - الفنانة التشكيلية ندى عسكر ..لوحات تحمل صوت الحب و الحرية و العدالة