أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - تنويه لغوي














المزيد.....

تنويه لغوي


مصطفى حسين السنجاري
الحوار المتمدن-العدد: 5463 - 2017 / 3 / 17 - 09:56
المحور: الادب والفن
    


هناك بديهيات في اللغة العربية وقواعد كانت ثابتة
أصبحت اليوم محل اجتهادات ينذر بالخطورة على سلامة موروثنا اللغوي
والاستهانة بالقواعد تفتح أبوابا تدخل منها الريح التي تهجن الأصيل
وعلينا أن نستدرك ذلك لأن هذه الاجتهادات رغم انها محل خلاف
إلا أنها صارت تدرس في مناهجنا وجامعاتنا من مشرق الوطن إلى مغربه
الأمر الذي وجب التنويه
القاعدة الثابتة التي تتحكم في رسم الهمزة تقول:
(تأخذ حركة الحرف الذي يسبقها ..وإذا كانت الحركة سكونا تأخذ الهمزة حركتها) فإن كانت الحركة فتحا ترسم على الألف أو مفردة في التطرف
وإن كانت الكسرة ترسم على كرسي الياء ,وإن كانت الضمة ترسم على الواو..
ولكن أن نغير هذا بذريعة أن الكسر أقوى الحركات من الألف إلى الياء فهذا ينسف القاعدة الثابتة وهي الأصل في الأخذ بها ..
فمثلا : فعل الأمر ، اقرأي أو املأي تكتبان هكذا حسب القاعدة وهي الصحيحة طبعا
لكنهم جعلوها على كرسيّ الياء (اقْرَئِي و امْلَئِي)
الأمر الذي يجعلنا نقرأها هكذا (أَقْرِئي و أمْلِئي) فنقع في اشتباه فضلا عن مخالفة القاعدة
آمنا أن الكسرة من أقوى الحركات ولكن ليس لها الحق في كسر القاعدة..
وهناك قاعدة أخرى تقول :
(كل كلمةٍ عربية ضُمَّ أوّلُها وتنتهي بألف تُكتب مقصورة إلاّ أن يكون ألفها تنويناً)
مثل : الرُّبى العُلى الزُّبى الهدى.. يسرى لُبنى ..مصطفى مرتضى .. يُرجى يُدعى .. يُستسقى موسيقى مستشفى ..وهكذا
وأما الحركات الأخرى فنعود بالكلمة إلى جذورها التي تتحكم في رسم ألفها
ومع ذلك هم يعيدون بالكلمة إلى اصلها إن كانت تنتهي بياء فلها
الحق أن تكتب مقصورة وإلا فهي ممدودة
فيكتبون : الرّبا كالرِّبا والعُلا كالعَلا وحتى الموسيقا هكذا
وكأننا مضطرون لقبول هذا الأمر في وجود ما ثبت لدينا من قواعد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,047,233,599
- التربية..ما لها وما عليها
- خمسُ قصصٍ قصيرَةٍ جِدّاً(2)
- قراءة في نص (صدى اعتراف) للشاعرة حنان الدليمي
- قالوا فقلت .. مع ادريس جمّاع
- أينَ المفَرُّ ..؟؟
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 24
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 23
- لا سلامٌ لا أمان .. بوجود البرلمان
- عربٌ نحنُ ونبقى
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 22
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 21
- الصحافة الجريئة ..من أنبل المواهب
- لماذا لا نتحدّث عن نجاحات الحكومة..؟؟
- هموم طافية
- صور جديدة لألبوم التاريخ /4
- طحالب
- خمسُ قصصٍ قصيرَةٍ جِدّاً
- ثلاث صور جديدة لألبوم التاريخ (3)
- ** وقفة قصيرة في باحة التوكيد
- هل أنت سني أم شيعي..؟؟؟؟؟


المزيد.....




- المؤتمر 11 لمنظمة التضامن الشعوب الإفريقية الأسيوية يثمن الخ ...
- مخرج الفيلم اليمني -10 أيام قبل الزفة- عمرو جمال: وصلنا هولي ...
- بنعبد القادر يتحادث مع المدير العام للوظيفة العمومية الجزائر ...
- عملية جراحية أثرت على صوت الفنانة نجوى كرم
- جائزة الشيخ زايد للكتاب: الاعلان عن القائمة الطويلة لفرع -أد ...
- -الغياب- فيلم للجزيرة الوثائقية يشارك بمهرجان -إدفا- العالمي ...
- المغنية اللبنانية أمل حجازي تؤدي مناسك العمرة (صورة)
- العثور على مئات -المحاربين والفنانين- في حفرة عمرها 2100 عام ...
- الرباط.. مشاورات سياسية بين المغرب وكندا لتعزيز التعاون
- -الهروب من روما الصغرى-.. رواية لحجي جابر بلسان إيطالي


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - تنويه لغوي