أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - الضبط الدولي للحماقات الأردوغانية














المزيد.....

الضبط الدولي للحماقات الأردوغانية


دلشاد مراد
الحوار المتمدن-العدد: 5463 - 2017 / 3 / 17 - 09:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يكن من العبث لجوء الدول الأوروبية ومن بينها النمسا وألمانيا وهولندا إلى فرض حظر على أردوغان وحاشيته من دخول أراضي أوروبا من أجل إقناع الجاليات التركية للموافقة على حملته الدعائية لفرض وشرعنة النظام الديكتاتوري في تركيا، فالتصريحات الاستفزازية لأردوغان من قبيل اتهام بعض أنظمة حكمهم بالنازية أزعج الأوروبيين، الذين لا يمكنهم أن يتناسوا أيضاً استخدام أردوغان لملف اللاجئين وتهديده لهم بإغراق دولهم باللاجئين إن لم يتجاوبوا مع شروطه في ملفات عديدة وبينها دفع مبالغ طائلة لتوطين اللاجئين السوريين.

الحظر الأوروبي السابق الذكر على أردوغان يأتي في إطار عملية ضبط أو احتواء دولي واضح للممارسات والأفعال اللاعقلانية والحمقاء التي يرتكبها أردوغان في منطقة الشرق الأوسط وبخاصة في سوريا، ويقود هذه العملية كل من روسيا وأمريكا وبمساعدة أوروبا.

التدخل التركي في الشأن السوري، وتقديم المأوى والسلاح لمرتزقة داعش والنصرة والفصائل الأخرى واستخدام ورقة اللاجئين السوريين ضد أوروبا، وصولاً إلى تهديد شعوب المنطقة واحتلال مناطق في الشمال السوري والمطامع التركية في احتلال منبج والرقة كلها أمور جعلت من الدول الكبرى المعنية بالمسألة السورية للتعامل مع تركيا بحذر.

إذاً هناك عملية ضبط واحتواء للحماقات التي يرتكبها أردوغان في سوريا.

ولهذا السبب تدخلت القوات الأمريكية والروسية – وهذا يحصل لأول مرة في تاريخ العلاقات بين البلدين- لحماية قرى منطقة منبج من هجمات قوات الاحتلال التركي ومرتزقته.

ورغم ما حصل، لايزال أردوغان على اعتقاد أنَّ بإمكانه إقناع الروس والأمريكيين بالتخلي عن قوات سوريا الديمقراطية وإطلاق يده لمحاربة شعوب سوريا، دون أن يدرك أنَّ الطرفين الروسي والأمريكي ليس في واردهما السماح لأي دور تركي على الساحة السورية أكثر من ذلك، حتى احتلالها لمناطق الشهباء في الشمال السوري لن يدوم طويلاً لأن الشعوب السورية لن تسمح باستمرار الاحتلال التركي لبلادهم.

إن الانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية وترسيخ النظام الفيدرالي الديمقراطي شيئاً فشيئاً في مناطق الشمال السوري – بخاصة بعد إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في منطقة منبج، وتوجه حملة غضب الفرات نحو الحصار التام لمرتزقة دواعش في مدينة الرقة – قد زادت كثيراً من الهوس والتخبط لدى أردوغان الذي يحاول استخدام جميع أوراقه في سبيل منع الشعوب السورية من تطبيق مشروعهم السياسي الديمقراطي وإدارة أنفسهم ذاتياً، وهذا الهوس والفوبيا الذي يعانيه من النظام الفيدرالي الديمقراطي هو الدافع الأساس لديه للإسراع في ضرب حركة التحرر الكردستانية واعتقال النشطاء والسياسيين الكرد والأحرار في باكور كردستان وتركيا تمهيداً لإخلاء الساحة التركية من المعارضين لمشروعه المتضمن تحويل تركيا إلى شركة احتكارية له ولحزبه، وهو الدافع ذاته الذي جعله يفكر في احتلال مناطق في الشمال السوري، وقد بلغ حد الهوس لديه درجات غير معقولة حتى بات يهدد الغرب والشرق إن لم يمتثلوا لرغباته الشخصية في تنصيب نفسه سلطاناً على تركيا واحتلال المنطقة.

وبالتأكيد فإنه من مصلحة شعوب المنطقة كافة الاستمرار في كبح جماح أردوغان والوقوف بوجه التمدد والاحتلال التركي وحلفائه ومرتزقته لأنه احتلال يترافق معه الخراب والدمار والفتنة والتتريك وإبادة الشعوب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المؤتمر الثالث لاتحاد الإعلام الحر ... انطباعات وملاحظات
- النظام الاتحادي الديمقراطي (الفيدرالي المجتمعي) وأهميته لدى ...
- غضب الفرات ... بداية نهاية داعش
- الورطة التّركيّة في الشمال السّوريّ
- حوار مع رئيس حزب الحداثة والديمقراطيّة السّوريّ فراس قصاص
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -4
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -3
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -2
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -1
- حوار مع فوزة اليوسف عضوة الهيئة التنفيذية في المجلس التأسيسي ...
- إضراب سجن آمد 1982م ... رمزاً للمقاومة والحرية
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- واقع الصحافة الكردية المطبوعة في روج آفا
- مواجهات قامشلو 20-22 نيسان 2016 ... الأسباب والوقائع
- العهر الإعلامي في زمن الثورة
- فيدرالية روج آفا- شمال سوريا .. صمام أمان للوحدة السورية
- ملحمة الزاب - شباط 2008م
- الحرب والسلام في الشرق الأوسط الكونفدرالية الديمقراطية مستق ...
- مؤتمر جنيف3 ... الطريق نحو سوريا الجديدة 2 حول شرعية التمثيل ...


المزيد.....




- مدير -سي آي أي-: الاتفاق النووي أفضل لتفتيش إيران
- منظمة بريطانية: 1800 قتيل مدني بمعارك الرقة
- رئيس تحرير صحيفة -عكاظ- يعلق على تحذير بوتين للسعودية من الد ...
- حوار أربيل وبغداد.. استفتاء -ميت- و-غياب جهة شرعية-
- وزيرة الدفاع الألمانية تتصل بحيدرالعبادي ومسعود بارزاني
- نتنياهو: نضرب من يحاول الاعتداء علينا
- فنزويلا.. تنديد أميركي بقرار حول الانتخابات الإقليمية
- عريضة تطالب بإنهاء حرب اليمن وبعقوبات ضد الإمارات
- الهيئات الشرعية باليمن تدعو لملاحقة قتلة الرموز الدعوية
- البارزاني ينتقد قرار القضاء العراقي توقيف نائبه


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - الضبط الدولي للحماقات الأردوغانية