أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - بوجمع خرج - إلى السيد بشار الجعفري: أتفهمكم... لكن محمد السادس ابن صديقي ليس كما تعتقدون














المزيد.....

إلى السيد بشار الجعفري: أتفهمكم... لكن محمد السادس ابن صديقي ليس كما تعتقدون


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5462 - 2017 / 3 / 16 - 09:16
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


مكون الأطر التربوية متقاعد
كلميم المغرب
الصفة: مهندس إعادة بناء لبنان وسلام أسلو

تحية طييبة
يسعدني كثيرا أن أوجه إليكم هذه الرسالة تبعا لتصريحكم بالأمم المتحدة في شأن الملك محمد السادس مؤكدا لكم أنه ضحية فريق هو الآن يسير به إلى ما لم نكن نصدقه في كتاب "آخر الملوك"
أكيد أني أعتز بسوريا وشعبها الأبي الذي شرف العروبة أمام العنجهية الصهيونية التي تمكنت من تسخير المجتمع الغربي والأمي والعربي باستثناء جزائر الأشراف، وإليكم مني تحية احترام صادقة وفي يدي باقة ورود أضعها على قبر حافظ الأسد الذي استجاب تلقائيا لدعوة الملك الحسن الثاني في القضية اللبنانية.
أيها الممثل العربي في قلوبنا بوعي صامد ضد من أنهكتهم العربوفوبيا...
بالأمس تنكرت لبنان الحريري لفضل سوريا، وإذ نقدر السيد السعد في فقدانه والده لكن كان عليه أن يستميت لبنانيا في بلد هو من حروف الهوية العربية الفكرية بدل أن ينسخ نفسه على غيره علما أن سنة الرسول صلعم لم تكن قط تبعية لغير الله...
وللاشارة كنت وجهت رسالة للشعب اللبناني أذكره أن ناكر الخير من أسوئهم.
اليوم يتنكر المغرب بالانخراط المبكر ضد النظام السوري بما أساء للموروث الحسن ثاني الأخلاقي والدبلوماسي، وهو الشيئ الذي رفضته برسائل مفتوحة وجهتها للملك محمد السادس.
أيها المحترم
أنا أدرى بمخاطرة حافظ الاسد حينها تولى مهمة الحفاظ على الكينونة اللبنانية الجديدة تحت قيادة الراحل إلياس لهراوي استجابة للحسن الثاني، خاصة وأن التوثر كان على أشده في المنطقة... ولا داعي لأن أدخل في التفاصيل، والحقيقة لم أكن أتوقع أن الشعب السوري قدر المهمة التي في الأصل كنت خصصتها لأسد آخر للأسف بدوره كما أنتم عرف غدر الإخوة والأهالي والمسلمين، ليغادرنا في يوم سيكون صعبا على من اغتاله فيه إذا للأيام من احترامى ديني.
وبالمناسبة كنت صممت سلام اسلو في نفس الخطة التي هيئتها لإعادة بناء لبنان، وقد تصورت فيها فلسطين كبيدق يفترض تغييره إلى قطعة، للأسف أن التفعيل كان فيه خطئ أزعج حماس بما جعلها تساهم في اجهاضه، وأتمنى أن تعلق ذات يوم في كل بيت لبناني وفلسطيني.
لا أنكر أن الملك محمد السادس ارتكب خطئا في التموقف ضدكم كما الجامعة العربية والمنظمة الاسلامية، لكن لم يكن يستحق منكم تلك المباشرة وفي المملكة غير فريقه التافه الذي نحن نواجهه ميدانيا بما نتمناه خيرا للجهة المغاربية حيث صحراء غربية بدورها تعرف سادية مغربية فقط لأن المحيط الملكي لازال يتحكم فيه أخبث لوبي على وجه الأرض من تركة زمن الرصاص.
أتمنى أن تسحبوا تصريحكم.
كونوا واثقين أننا كأحرار الصحراء الغربية وشرفاء المغرب، نعتبر أنفسنا سوريين وروسيين وصينيين... ومقاومي جنوب لبنان ...أقصد تلك المجموعة التي اثبتت أن القوة هي أولا قوة إيمان بالوجود وفق مرجعيات الكرامة والكونية.
وتقبلوا كل التقدير والاحترام وعبركم أبعث أطيب التحيات للشعب السوري وعلى راسه السيد بشارالأسد داعيا له بما يصونه ضد أعداء الأمة العربية والعابثين بالدين الاسلامي، والسلام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,721,991,021
- أزمة الملك محمد السادس: هل صدق كتاب آخر الملوك؟
- بلاغ - للمغاربة والصحراويين والموريثانيين
- إلى جلالة الملك: دعوة تحد من خيمة وادنون الصحراوية ؟
- المغرب موريتانيا: دردشة عن التهريج الدبلوماسي الذي لا موقع ل ...
- الصحراء الغربية وشمال افريقيا على ضوء الجنرال مايكل فليين مس ...
- المدرسة العمومية واليسار والقوى والهيئات الديمقراطية بكل وقا ...
- المدرسة بالمغرب:محدودية النظام وخيانة المجلس الأعلى للأمانة ...
- نداء: لا يمكن الاهانة التربوية للشعوب
- إلى روح الرفيق كاسترو: سأرسمك وتشي غيفرة على غلاف كتيب نضالي
- كوب 22 مهينة لكوب 21 وللمملكة فكريا ولا تشرف العدالة الكونية ...
- ليث الملك محمد السادس وفريقه يقبلون أن أتحداهم في سابقة كما ...
- ردا على صحيفة  صمود الصحراوية : مشكلة الصحراء ليست مع الحسن ...
- عن الدبلوماسي الأممي المغربي: غبائة الحكم الذاتي ليست في مست ...
- مملكة أصدقاء ومستشاري الملك بين الإرهاب والانفصال والاستقلال ...
- إلى السيد ابراهيم غالي: لا تعتقدوا أننا نسيناكم ونعدكم أنا س ...
- متى كانت النظافة للمفسد والخائن والوثني المذهب والمتقمص الجه ...
- إعاقة المملكلة الذهنية: المستوى الدماغي الانتخابي دون المتوس ...
- المملكة المغربية: انتخابات الرذائل وإقبار جودة الإنسان
- إلى جلالة الملك: لقد قصرتم في الأمانة والانتخابات في واد نون ...
- باحترام أقول للملك محمد السادس: جلالتكم مسؤولون عن اتلاف مور ...


المزيد.....




- العلاقة بين السمنة والشيخوخة المبكرة
- إدلب.. واشنطن تطالب سوريا وروسيا بإنهاء هجومهما -الشنيع-
- ارتفاع الإصابات بـ-كورونا- في كوريا الجنوبية إلى 2022 حالة
- تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في نيجيريا
- فيروس كورونا: التفشي بلغ -مرحلة حرجة وقد يتحول إلى وباء شامل ...
- سناتور حليف لترامب يدعو إلى إقامة منطقة حظر طيران فوق إدلب
- ارتفاع عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا في إدلب إلى 33
- ليبيا... اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة الليبية طرابلس
- الناتو لا يناقش تفعيل بند الدفاع الجماعي بخصوص الوضع حول سور ...
- مقتل 22 جنديًا تركيًا بغارات جوية في سوريا


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - بوجمع خرج - إلى السيد بشار الجعفري: أتفهمكم... لكن محمد السادس ابن صديقي ليس كما تعتقدون