أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - بسام الرياحي - دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وندافع عنها.














المزيد.....

دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وندافع عنها.


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5457 - 2017 / 3 / 11 - 00:59
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


تتالى أحداث الوطن تونس من جديد في هذه المناسبة نعود للشأن التربوي لصرح عظيم أنجب خيرة طلبتنا تكوينا وكفاءة وتنافسية تعليمية دار المعلمين العليا.فمنذ سنتين نحن نلاحظ مشاكل تتساقط على رؤوس طلبتها النجباء وتربك سير دروسها وتشوش على إمتحاناتها من قبيل الاكلة التي تتردى مع مرور السنوات خاصة منذ2014 ومشاكل إدارية زادت صعوبة بعد استقالة مديرها السابق واليوم ينهار سقف غرفة أحدى الطالبات في مؤشر خطير ينذر بالوابل ويصور حجم الخور والتقصير من جميع الاطراف على رأسها سلطة الاشراف المتمثلة في وزارة التعليم العالي، هذه المؤسسة العريقة ليست فضاء عادي فالطالب يدخل لدار المعلمين بعد شبه معسكر قاسي في المعهد التحضيري للدراسات الادبية والعلوم الانسانية وتستقطب مناظرتها المتفوقين حصرا من باقي الجامعات في اختصاصات اللغات والعلوم الانسانية خاصة بمعنى هي شرف وفخر لكل طالب في تونس يحلم بمستقبل مؤمن خارج منظومة الولاءات في الجامعات والوسطات خارجها حتى أن طلبتها خلقوا كنية الدرمعي الفخور والذي من واجبه كذلك الدفاع عن صمعة دار المعلمين العليا بنتائجه السنوية والدليل تفوق طلبة الدار في مناظرات التبريز حصرا بما تتطلبه من تكوين وتفوق وحرفية وجميع الاساتذة الجامعيين يعرفون هذا جيدا ويعاينون تفوق اسلوب الطالب هناك لغويا ومنهجيا وبيداغوجيا في التربصات والندوات... نحن اليوم من قدماء هذه المؤسسة والموجودين فيها نطلق نداء واحتجاج صارخ لما بلغتها الاوضاع من تردي وتراجع ومس من كرامة الطالب وامتهان مستواه والجازفة بمستقبله في ظل التشويش المستفز والمقلق ونحن على ابواب امتحانات سنوية تحدد مستقبل الطلبة الموجودين والذين يعتصمون في باحة الدار واروقتها خارج غرفهم في هذا الظرف بالذات.مسألة التعليم يجب ان تتحول لجدول اعمال الحكومة لا وزارة التعليم العالي فقط التي تواصل تسويفها ومناورتها واستهتارها بمنظريها من طلبة حتى في الجامعات الاخرى التي تعاني بدورها من فضائع من قبيل حالات تسمم في المطعم الجامعي بقابس، طلبة يفتقرون لابسط الامكانيات في بحوثهم وتنقلهم ومنحهم...دار المعلمين هي ايقونة الجامعة التونسية لا مناص من الدفاع عنها والتمسك بها امام رياح الاستسهال والاستهتار، في هذه اللحظات طلبة يصرخون بكل حرقة وغيرة قابعون في اروقتها التي تحكي حكايا الاجيال ساعات العمل ،ورشات النقاش ولحظات الانتظار من أجل مستقبل يكرم فيه المتفوق داخل هذا الوطن الذي نكن له العزة قولا وممارسة وأملا في غدا ننتقل من واقعنا المهزوز والمربك الى برّ الاصلاح والبناء، عاش الوطن وعاشت الدار دار المعلمين العليا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عدوى الانشقاقات الحزبية في تونس هل أتى الدور على حركة النهضة ...
- إدارة الاعلام للشأن العام في تونس:المسألة التربوية كمثال.
- حكومة في أحضان صندوق النقد الدولي، وضع الاتحاد العام التونسي ...
- شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.
- العصبيات القطاعية في تونس إلى أين ؟
- على مرمى حجر من الباب داعش في قلب الكماشة السورية.
- تحرش بالروس في الدونباس هل تعود الحرب شرق أوكرانيا ؟
- دونالد ترامب بين حملة التصريحات والشعارت والواقع الدولي المت ...
- ليلة 14 جانفي في تونس كان حلم ثورة، بريق أمل.
- هل إكتمل طوق حلف شمال الأطلسي حول روسيا
- ورم خبيث إسمه -إسرائيل-.
- خالد أنت وإن رحلت... وداعا فيدال.
- تحت النار : الخطوات الأخيرة لجبهة النصرة في حلب .
- أفق السلم الاجتماعي في تونس الاتحاد العام التونسي للشغل في و ...
- مملكة الحج النفطية :السعودية الوجه الآخر للوبال العربي
- عملية درع الفرات بين الدوافع الاستراتيجية التركية والايماء ا ...
- تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافي ...
- أمة في غياهب الضياع العرب إلى أين ؟
- الحرب النقدية على تونس ماهي أهدافها ؟
- درمعيون في مهب الشك دار المعلمين العليا بتونس فداك أجيال عند ...


المزيد.....




- الكشف عن أسباب الشعور الغريب الذي ينتاب طياري -F35- الأمريكي ...
- إسرائيل تستخدم أراضي الضفة مكبا للنفايات
- مجلة فرنسية: الأمير الذي يمكنه تغيير كل شيء
- أبوظبي وحزب الإصلاح.. تحالف جديد باليمن؟
- مقتنيات منزلية تقتلنا بصمت!
- الولايات المتحدة تعاقب أوروبا مرتين
- تباين بصحف عربية بشأن دعوة أمريكية لتحالف دولي ضد إيران
- 5 قتلى على الأقل وعشرات الجرحى في هجوم مسلح على كنيسة في باك ...
- من هو راهول غاندي؟
- -الأبيض- الإماراتي يطارد لقب -خليجي23-


المزيد.....

- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين
- كيف نصلح التعليم؟ / عبد الرحمان النوضة
- شيء عن جامعة البحرين / موسى راكان موسى
- University of Bahrain / موسى راكان موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - بسام الرياحي - دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وندافع عنها.