أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاطمة الفلاحي - حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة الوطن- من - بؤرة ضوء- الحلقة الثانية



حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة الوطن- من - بؤرة ضوء- الحلقة الثانية


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi )


الحوار المتمدن-العدد: 5455 - 2017 / 3 / 9 - 18:49
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ " المرأة الوطن" من " بؤرة ضوء" الحلقة الثانية

3.عمدت الى معالجة مشاكل المرأة والدفاع عن حقوقها المدنية والشخصية وتحررها من الأعراف والتقاليد ، وتقولين ماتودين قوله ، فما مدى الصعوبة التي تواجهينها في تحليل وتجريد القضية من سبغة التلعثم وتدلين برأيك الصريح ؟

الحياة عبارة عن صراع مستمر بين فئتين ,التنويريين والظلاميين, البعض من التنويريين فضّل الانزواء في زاوية ضيقة رغم وعيه ومعرفته ببعض الحقائق ,ربما لتعب أصابه أو لحالة يأس وإحباط عجز عن الخروج منها, ولكن البعض من هذه الفئة وهي العنصر الايجابي الفاعل لا يستطيع تذوق طعم الحياة بدون أن يواجه الظلام ويستنكر وجود أي فكرة لا يستطيع الاقتناع بها ومن ضمنها الأفكار الساكنة التي عششت بعقول الظلاميين فنجده متمتعا وسعيدا بالسباحة عكس التيار بل وستُكسبه السباحة قوة إضافية لمواجهة الحقيقة وبالتالي سيفهم كيف تكون الحقيقة أحلى من غيابها رغم ما تحمله من صدمات ومرارة لكنها ستكون صادمة فقط للضعفاء الذين يعانون من العجز في مواجهتها,فعندما تصل المرأة لقناعة كاملة بقضيتها وبكونها إنسان لا ينقصها شيئا عن الرجل سترفض وبشكل قاطع فكرة محدوديتها التي أوهموها بها وستعرف تماما مدى صغر وتفاهة الحُلم الذي رسموه وحدّدوه لها ( حُلم الأمومة وتكوين الأسرة )فعندما تدرك تفاهة الدور الذي حددوه لها ستُجبر على كشفها والمصارحة بها دون وجل.

* * * * *

4. تقول ألكسندرا دومونتوفتش : " إن البغاء هو ابن النظام الاقتصادي السائد وابن مؤسسة الملكية الخاصة. وما أن تلغى هذه المؤسسة، حتى تزول تجارة النساء من تلقاء نفسها." متى تقف المتاجرة بالنساء في العراق الجديد الديمقراطي ؟

بلا شك أن تشيئ النساء والمتاجرة بهنّ هو نتاج للنظام الرأسمالي الطبقي الأبوي والمرأة هي الخاسرة الوحيدة بهذه البلدان المسكونة بالخراب والفوضى وبلاء الفقر والجهل معا , وأود أن اطرح رأيي هنا بكل صراحة وأقول بأن القوانين لدينا وكل أنظمتها هي مبنيّة على أساس المتاجرة بالنساء وحتى مؤسسة الزواج وقوانين الأحوال الشخصية قد بُنيت على هذا الأساس ولكنها مُشرّعة وتُسجّل بأوراق ثبوتية ساهمت في سلب المرأة حقوقها فبعد التوقيع عليها تكون قد ساهمت في نسج خيوط العنكبوت التي ستلتف حولها وهو بمثابة تعهّد منها بالموافقة على جميع القيود التي نصّت عليها تلك القوانين ومن ثم تعجز عن الخلاص فتستسلم , فالمتاجرة بالنساء قائمة حتى بين الأزواج ولكنها متستّرة خلف المشرع والقانون.
ظرف العراق الحالي والذي تسبب في الفقر المزدوج , الفكري والمادي , أدى إلى الكبت وانعدام الحريات وإهمال الجانب المعرفي ومن ثم ازدياد عدد الأرامل وزواج القاصرات وبالتالي حالات الطلاق والتي هي بأعداد مهولة وكذلك الفقر وانعدام فرص العمل كل هذه الأسباب ساهمت في المتاجرة بالنساء ورجوع زمن السبايا وسوق النخاسة .
كل هذا يمكننا الخلاص منه ولكننا نحتاج إلى تغيير ثقافة مجتمعنا رجالا ونساء لكوننا لا نقدر على أن نُخلي مسؤولية الرجل من عملية المتاجرة بالنساء لكونه سيقابل البغي في شراء لذته منها فعليهم أن يفهموا بان المرأة ليست بشيء ,عندما تزول هذه المفاهيم السلبية التي حطّت من شان المرأة وأهانت كرامتها عندها سيتحرر مجتمعنا وستزول تلك المهنة تدريجيا .

ألتقيكم في الحلقة القادمة والسيدة فؤادة العراقية الناشطة في مجال المرأة في سؤالي ، . كيف السبيل الى منع الأسر المعنفة من التستر أو التغاضي عما يحدث فيها من تجاوزات حتى لا اخلاقية ؟ كونوا بالقرب وبخير وراحة بال يارفاق "المرأة الوطن"
______________________





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,750,391
- حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة ...
- دعة الفجر
- معابر الأحزان
- أيها المارق
- شطر في قصيدة
- سوءة رحيلك
- مخادع الأحلام
- بحة الليل
- سفر الشجر
- عتبات الجمر
- جبروت غيابك
- حواشي دمي
- اعراف قبيلة
- حلم الشريان
- فتوى الرحيل
- حشرجة شمعة
- قذى الأحلام
- أنين الأسفار
- على بعد قِبلة وقُبلة
- تقاويم تقاتك


المزيد.....




- كونور متهم بالتحرش الجنسي للمرة الثانية خلال 12 شهرا
- كيفية استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح. تعرفوا عليها في هذا ا ...
- وزيرة الصحة: استفادة 20 مليون سيدة بخدمات تنظيم الأسرة والصح ...
- تقارير -دراسة إلغاء شرط المَحْرم- للنساء القادمات للعمرة في ...
- السعودية تدرس السماح للنساء بأداء العمرة دون محرم
- أصالة تصف الوضع في لبنان بـ-المرأة التي طفح كيلها من خيانة ز ...
- وفاة امرأة بعد خضوعها للعلاج بـ-الصفع-
- من أجل المحجبات.. مظاهرة في باريس لرفض العنصرية والإسلاموفوب ...
- السعودية تدرس إلغاء شرط «المَحْرم» للنساء القادمات لأداء الع ...
- عضو في مجلس السيادة السوداني: الثورة عكست عظمة المرأة للعالم ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاطمة الفلاحي - حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة الوطن- من - بؤرة ضوء- الحلقة الثانية