أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2017 - أثر النزاعات المسلحة والحروب على المرأة - ايناس الوندي - المرأة العراقيه ﻻعيد لها














المزيد.....

المرأة العراقيه ﻻعيد لها


ايناس الوندي
الحوار المتمدن-العدد: 5455 - 2017 / 3 / 9 - 14:26
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2017 - أثر النزاعات المسلحة والحروب على المرأة
    


العالم اليوم يحتفل بيوم المرأة العالمي ويتبادل التهاني .لكن هل الدول العربيه وباﻷخص العراق والعراقيات حقا هوعيدهن نعم . كل عام وانتن بخير عندما تتخلصن من كافة أنواع العنف عندما ﻻتقتل نسائنا بالشارع امام انظارالجميع عندما يصبح ﻻوجود لمنظمات وهميه نسويه تدافع عن المراة لتجارة بها .بحيث ان المرأة العراقيه تعنف بشتى الطرق بدأ من عائلتها المتكونه من اخوتها وابيها وزوجها ذوو العقليه العشائريه الذكوريه الى مجتمعهاالمتمثل بالعادات والتقاليدواﻻعراف والعادات والخرافات الباليه التي مرعليها اﻻلف السنين الى حكومتها البرجوازيه وسياسيهاالذين جعلوا الدين وخرافاته وسيلة لسيطرة على عقول المجتمع لتكون الضحيه اﻻولى المرأة لكن اليوم تختلف صورواشكال العنف ضدها عبرالازمنه والسياسيات الحاكمة ليكون مصيرها اليوم تارة بيد اهلها ومجتمعها وتارة اخرى بيد وحوش اكبريمارس ابشع انواع العنف ضدها .وهؤﻻء هم متمثلين بلاحزاب السياسيه والتي سيطرت على عقول النساء وجردتها من ابسط حقوقها طبعا عدم رضوخها يعني دفع حياتها مقابل ذلك اضافه الى وحوش اكبر وهم بمثابة طاغوت اليوم لمرأة العراقيه وباﻷخص المرأة الموصليه وهم الدواعش الذين جعلوهاوسيلة لغرائزهم وشهواتهم الحيوانيه تارة تقتل تارة تغتصب تارة تباع ويتاجربها وبااطفالهاليكون حياتها ملكا لشهوات حيوانيه يتم التمثيل بيها من خﻻل احزاب ومليشيات ومنظمات ارهابيه اخرى وهنافقط تختلف المسميات لﻷنهم صنف واحدلديهم نفس اﻻفكارالوحشيه يساومون على حياة المراة ...مجتمع فاسد وحكومات وسياسيات فاسده هدفها طمس هوية المراة وشخصيتهابوسائل مختلفه.اذن هنا سيكون عيدنا الفعلي والحقيقي عندما نتخلص من كافة انواع العنف ضدالمراة بتكاتفنا جميعا لتوعية النساء وتحريكهن من اجل تنظيم احتجاجات نسويه وتشريع قوانين لحمايتها....
معا لﻷجل عالم افضل خال من كافة انواع العنف .
معا لﻷجل عيدا حقيقي باأنتصار النساء العراقيات على اعدائهن.
كل عام وهن سالمات غانمات في ظل عالم حر يسوده القوانين واﻻنظمة التي تحميها وتمنحها انسانيتها ومساواتها التامة دون تمييز...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اطفال العراق في خطر طفل داعشي واخرمحكوم
- المرأة الذكوريه
- الماضي بكافة اشكاله شبحا يطارد المرأة الشرقيه اينما كانت !! ...
- (ليلى البرزنجي ) برلمانيه عراقيه تدفع بعجلة تقدم النساء الى ...
- اغتصاب الطفلات انتهاك لكيانهن النفسي وتدميرلمستقبلهن
- في عيدكي سيدتي !!!! تهنئة ام تعزيه
- مازلت راسخة في مكاني كالجدار
- كوني رمزا للأنسانيه لا لتكوني مصدرتعالي وتفاخر على الاخريات
- من المجرم الحقيقي في محاكمة خيانة الزوجة؟
- شبح الموت يطارد نساء كركوك
- عراق ستان وسوريا ستان (ان صح التعبير) نساء العراق وسوريا لبي ...
- اكبرجريمة ضد الانسانيه (وحشية اغتصاب فتاة عاملة قاصر في اقلي ...
- نبع خوفي من الحريه لأنهم ينادونني بالفاسقه لوذكرتها
- الهروب من الذكورة هوالحل
- فتيات لبيع في سوق نخاسة المسؤولين العراقيين- كلام في م م (مت ...
- التظاهرات المليونيه المصرية والزيارات الدينيه المليونيه العر ...
- امرأة باتت عارية المشاعر بسبب المجتمع الرجعي
- مهزلة الانتخابات وعواقبها على المرأة العراقية
- صرخات أمراة ثارت على المجتمع الذكوري
- يوميات امرأة قررت النضال


المزيد.....




- القبض على والد منفذ هجوم مانشستر وشقيقه الأصغر في ليبيا
- -سفينة نوح-.. افتتاح مخزن لحفظ أنسجة النباتات في جامعة موسكو ...
- قطر والخليج توتر إعلامي أم شقاق سياسي؟
- البنتاغون: روسيا اعترضت طائرة أمريكية في أجواء سوريا
- تحرير رهينة أسترالي كان مخطوفاً في اليمن
- الدراز البحرينية.. ضحية الإرهاب أم القمع؟
- هل تعرضت العلاقات القطرية الخليجية إلى القرصنة؟
- بعدسة -الحرة-.. مانشستر بعد الهجوم
- تحرير رهينة أسترالي كان مخطوفاً في اليمن
- نتنياهو يتمسك بالسيادة على البراق والأقصى


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للجندر خلال النزاع في سوريا: تعدد تجارب الن ... / خلود سابا
- البروليتاريا النسائية وقضايا تحررها وانعتاقها! / عبد السلام أديب
- الاغتصاب كجريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية / هيثم مناع
- المرأة الفلسطينية ودورها في المسار الوطني الديمقراطي / غازي الصوراني
- القانون الدولي والعنف الجنسي ضد النساء في الحروب / سامية صديقي
- الآثار الاجتماعية والنفسية للنزاعات المسلحة على المرأة / دعد موسى
- كاسترو , المرأة والثورة . / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2017 - أثر النزاعات المسلحة والحروب على المرأة - ايناس الوندي - المرأة العراقيه ﻻعيد لها