أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الياس ديلمي - أسطُورة الإنسَان والتّاء المربُوطة














المزيد.....

أسطُورة الإنسَان والتّاء المربُوطة


الياس ديلمي

الحوار المتمدن-العدد: 5454 - 2017 / 3 / 8 - 18:03
المحور: الادب والفن
    


الى كُلّ الشّابات و الشُــبّان ..
جاء في الألواح الطينية القديمة ما يلي :
في البدء كان الحيوان ، ثُم أصبح إنسـان له جنسين ، ذكرٌ و أُنثى ، يُقال للأوّل أنتَ انسان ، و يُقال للثانية أنتِ انسان ..
انزعج مِن هذا التّقسيم مجموعة مِن الكُهّـان ، فأجمعوا أمرهم على حِيلَةٍ لم تكُن في الحُسبان ، اذ أخرجوا الأُنثى مِن الانسان و حَوّلُوها الى مُخادِعٍ ثُعبان ثُمّ جعلوا الانسان رجُلاً ..
أصبحت النُصُوص الدّينية تَقُول : في البدء كان انسان و ثُعبان ، و كانا في الأرض زوجـان حبيبان ..
مرّت القُرون و الأزمان الى أن افتضح أمر الكُهّان و شاع الأمر بين فُلان و عِلاّن ، فأجمعوا أمرهُم مرّة أخرى ليَهتدوا هذه المرة الى خُدعة تعتمد على اللِّسـان ..
جاء في كُتب الحِكمة القديمة أنّ اللّسان فيلسوف حاذقٌ عليم و لكنّه ثرثار لئيم ، فأرسلُوا له شيطاناً حتّى يدُلّه على عَرُوسٍ تُخرجَه مِن عزوبيته و تُكمّلَ له نُقصان الدّين ، فخلق له مِن ضِلع لَغوِه لُـغةً ، و قيل له ، وراء كُلّ لِسان عظيم لغةٌ ..
عاش اللسان و اللغة الى حين ، بعد سنوات و سنين أنجبا كلمات و مفردات و ألفاظاً و مصطلحات و كان البنُون و البنين ، الى أن قامت اللّغة بتطليق اللسان بفتوى مِن لجنة الكُهان بحُجة أن اللسان مُبين فصيح مهرطقٌ واضحٌ فاضِحٌ خارج عن الدّين ، و بعد ذلك جعلوا اللغة قدّيسة مِن قديسات معابِد الأديان ..
كان اللّسان ذكراً و كانت اللّغة أُنثى ، فأرسلُوا هذه الأخيرة للأُنثى الثُعبان مِن أجل أن تُنفِذ لهم مكائدهُم ..
قالت اللّغة للأُنثى زوج الانسان : أنت إنسَـانة و لستِ ثُعبان ، ففرحت الإنسانة بهذا التّنصِيب و كان ذلك اليوم هو يوم عـيد ، و بذلك احتفل الجميع بالإنسان و الإنسَانة ، بعد أن وضعُوا على رأسها أكليل التّاء المربُوطة و كان كُلّ عام يُوضع على رأسِها تاجـاً مِن الشُّـوك و يوهمونها بأنّه رمز الشّـوق ..
فأُعيد صياغة النّصُوص الدّينة مِن جديد و أصبحت تقول : في البدء كان الانسان و زوجه ، ثُم كان الشُرّاح مِن الكهنة يقُولون : زوجُه هي زوجتُه الإنسانة ..
حزِن اللّسان كثيراً و لمّا أراد الثّورة على الكُهّــان ، سجنُوه و قالوا للناس بأنّ الله مسَخه الى عضلَة في الفمّ مِن أجل تذوُّق الطّعام ..
و بهذا تنتهي القِصّــة يا إخوان ، و عرفنا أن الذّكر و الأُنـثى مخلُوقان ، الذكَر مخلُوق لكنّ فِــكرَه مَخــرُوق ، و الأنثى مخلُوق لكنّ فِكرها مَخــنُوق ، و عرفنا أيضاً أنّ فِــكر الذكر خَرقُــوه بمِسمار الرُجُولة و فِكر الأنثى خنقُــوه بالتّاء المربُوطة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,879,259
- رزَان و الإخوان في بِلاد طَرزان
- حفلَة تنكُرية
- خُطبة ابليس في يوم عَرفة
- جُمهورية التناقُضات (3)
- جُمهورية التناقُضات (1)
- جُمهورية التناقُضات (2)
- ثُنائية تَقديس الجهل
- حلب بين الثَّورة و الثَّور .
- التأشيرة الدّينية لدخول بيت أبي سُفيان
- الثُعبان الأقرع يَقرع أبواب عَقلك
- عازف المزمار و الاطفال ( رؤية نقدية )
- حرب المصطلحات (1) : العقل .
- حفريات في التراث (1) : بيف و هركول ( تكالب هررة الحاكم على ا ...
- الأراء و الافكار و كيفية التعاطي معها .
- حفريات قلم (3): تساؤلات انسان .
- حفريات قلم (2) : تساؤلات انسان .
- حفريات قلم (1) : تساؤلات انسان .
- حفريات قلم ( مدخل )
- عازف المزمار و الاطفال (4)
- عازف المزمار و الاطفال (3)


المزيد.....




- قصور متنقلة ومدن قابلة للطي.. الخيام العثمانية بين زمن البدو ...
- مكناس: الأمن يوقف مغربيا/فرنسيا لتورطه في أنشطة إجرامية متطر ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- صدور كتاب “تهمة اليأس” للفيلسوف الألمانى آرثر شوبنهاور
- جلالة الملك.. تتويج الجزائر بالكأس الافريقية «بمثابة فوز للم ...
- بوريطة في زيارة رسمية للأردن
- توقيف فنان في مطار رفيق الحريري الدولي
- المخرج أوليفر ستون يطلب من بوتين أمرا شخصيا جدا
- إسبانيا .. أزيد من 273 ألف مغربي مسجلين بمؤسسات الضمان الاجت ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الياس ديلمي - أسطُورة الإنسَان والتّاء المربُوطة