أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد المشهداني - المجلس الأعلى يصنع سوبرمان من ورق.. للهيمنة على الإستثمار في مفوضية المناقصات الدولية














المزيد.....

المجلس الأعلى يصنع سوبرمان من ورق.. للهيمنة على الإستثمار في مفوضية المناقصات الدولية


أحمد المشهداني
الحوار المتمدن-العدد: 5453 - 2017 / 3 / 7 - 07:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المجلس الأعلى يصنع سوبرمان من ورق..
للهيمنة على الإستثمار في مفوضية المناقصات الدولية

د. أحمد المشهداني
عدي البدري، مجرد موظف بسيط ، في مركز تسجيل بمكتب الرصافة، أصبح معاون مدير عام دائرة العمليات، في مفوضية المناقصات الدولية، من دون مؤهلات ولا شهادة أكاديمية ولا مواظبة جدية على العمل، تعطيه ميزة الفرق عن سواه، فهو أقل بكثير من نظرائه في عمل مكتبي لا يتطلب إبداعا.
كلف بذلك، من قبل وائل الوائلي.. رئيس الادارة الانتخابية، الذي حبك مواقف ومرر إتفاقات وصفقات مريبة؛ لينصب البدري معاونا للمدير العام، في غرفة العمليات، التي تتحكم بشؤون المناقصات والإستثمار الذي سوف يجيء!
فلنضع هذه المعلومة جانبا، ونعود إليها في ما بعد؛ لأننا (نحتاج الكلام) والكفر في محله عبادة!
معروف عن عدي البدري.. خارج الدائرة، أنه من قيادات المجلس الاعلى، لذلك يستغل هذا المنصب، وهو منصب المفروض به حزبي وديني لا علاقة له بوظيفة الدولة، في قطاع مهم، مثل مكتب التسجيل، في الرصافة، لكن عدي يستغل (المجلس الأعلى) أو المجلس يستغله داخل المفوضية؛ بإعتباره راعي مصالح (الأعلى) الذي بدأ يهيئ للإلتفاف على الإستثمارات من خلال زرع عملاء له، بدرجات وظيفية يرقيهم لها، من دون إستحقاق؛ كي يتمكنوا من التحكم بمجريات العقود والمناقصات لصالح أرصدة المجلس الأعلى وقياداته.
الغريب في الامر، أن عدي لا يتواجد في دائرته، متجولا يوميا، في المفوضية، يقطعها بالطول والعرض ومن الاركان كافة، يجس منافذ التزوير والإبتزاز؛ ليعرف من أين يمسك بعنق الشركات التي ستجيء من أنحاء العالم.. بل حتى الشركات المحلية، يتحكم عدي بها لصالح المجلس الأعلى، على حساب مصلحة العراق، الذي يتقشف فقراؤه ويبطر سياسيوه.
تنبهوا يا قادة الأحزاب والكتل والكيانات السياسية الأخرى، إن المجلس الأعلى يعد العدة للتحايل وتزوير الإستثمارات وإبتزاز الشركات المحلية والخارجية، من خلال عدي البدري وأمثاله، فكم من رجل من صنيعتهم الآن يتحرك طوال اليوم يجول ويصول في المفوضية.. بين المكاتب.. بل جميع المكاتب، مستغلاً قربه من رئيس الادارة وائل الوائلي، المحسوب على نفس الجهة.. ألا وهي المجلس الإسلامي الأعلى، ضاغطا على اي موظف لا ينصاع لأوامره، بنقله من مكانه في حال عدم التعاون معه، داعما من يتعاونون معه بما يفوق صلاحيات نائب مدير عام، إنما بصلاحيات رئيس وزراء.
من الآن بدأ عدي ترتيب أشياء المجلس الأعلى لضمان فوزه بـ "الكومشنات – النسب" وذلك بإقدام عدي على توريط موظفي المفوضية بمآخذ يمسكها عليهم؛ ليهددهم؛ فيطيعوه عندما تجري جولة الإستثمارات؛ مزورين له ما يشاء من نتائج مقبلة في المناقصات والمزايدات وما بينهما،...
عدي البدري الان بيده ملف المناقصات والعقود، وهو الذي يديره وفق مصالح المجلس الأعلى، وبمقدوره التحكم بالقرارات مصدرا لنفسه أمرا اداريا يجعله رئيس لجان الموصفات الفنية في المفوضية الخاصة بالمناقصات الدولية، وهو رئيس لجنة استقدام الشركات الدولية وعضو لجنة التحليل والإحالة وله دور محوري في هذه اللجان، فهو يستبعد اي شخص في اللجان ويضيف اي شخص من دون مطالعة واي شيء يطلبه ينفذ بنفس الوقت.. هواتفه تعمل ولديه مترجمين يعملون معه وتحت إمرته طوع فساده النابع من فساد المجلس الأعلى الذي لا راد لنفوذه..
جميع الاتصالات بالشركات والتنسيق يجب أن تتم مع عدي حصرا لا غير، مهددا من يتدخل بالويل والـ... يمارس ضغوطاً كبيرة على جميع الموظفين مستغلاً الدعم الذي يتلقاه من رئيس الادارة الانتخابية الذي يتواجد في مكتبه من الصباح الباكر الى نهاية الدوام الرسمي، كأنه رقيب على من هو أعلى منه...
لايوجد بالمفوضية رجل خارق الا عدي البدري، يتحكم بمجريات العمل فيها، وقد تحول من رجل بسيط الى سوبرمان خارق، بقوة إلتفافات المجلس الأعلى على الدولة.. رجل تقليدي.. موظف عادي جدا، من دون مؤهلات، لا يمتلك من ألمعية الرقي، سوى سر خراب البلد.
أرأيتم فداحة أشد من تلك ضررا بديمقراطية ودستورية البلد؛ مجلس إسلامي أعلى يزور نتائج العقود والمناقصات على هواه زارعا من يرعون مصالحه ويبددون مصالح البلد!؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,983,214
- صفاء الدين ربيع يلفلف الحكومة
- مشعان.. ياعبادي.. يحمي فساد رائد الجبوري 2 / 10
- مشعان.. ياعبادي.. يحمي فساد رائد الجبوري 1 / 10


المزيد.....




- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- قرقاش: قطر مستمرة بالأذى وتبحث عن صلح -حب الخشوم-
- كولومبيا متوجسة للمناورات الروسية الفنزويلية
- سرقة عصا الحكم علنا طريقة جديدة للاحتجاج في العموم البريطاني ...
- المبعوث الأممي يسلم وفدي مشاورات السويد ورقة بشأن الإطار الس ...
- الحوثي: القبول بالحوار قبل إيقاف النار دليل قوة وتماسك
- بشرى قيام تحالف شرقي يواجه أمريكا
- سفير الهند في موسكو: طلبنا من موسكو المساعدة لتصنيع بزات فضا ...
- كندا تطلق سراح المديرة المالية لمجموعة -هواوي- الصينية بكفال ...
- السودان .. لجنة برلمانية تدرس تعديلات تتيح ترشح البشير لدورا ...


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد المشهداني - المجلس الأعلى يصنع سوبرمان من ورق.. للهيمنة على الإستثمار في مفوضية المناقصات الدولية