أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاطمة الفلاحي - حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة الوطن- من - بؤرة ضوء- الحلقة الأولى















المزيد.....

حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة الوطن- من - بؤرة ضوء- الحلقة الأولى


فاطمة الفلاحي
الحوار المتمدن-العدد: 5450 - 2017 / 3 / 4 - 00:59
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ " المرأة الوطن" من " بؤرة ضوء" الحلقة الأولى

قد تختلف النظرة للمرأة في المجتمعات الإنسانية حسب اختلاف المعتقدات والأفكار والعادات، لكن طريق العنف والإضطهاد، كان معمولا به منذ زمن الفيلسوفة الإسكندرانية هبيشا، "شهيدة العقل النسوي"*1
في الفلسفات الشرقية القديمة، كانت نظرتهم للمرأة على أنها مجرد كائن من الدرجة الثانية وخادمة للرجل وتابعة له في كل شيء.
وفي أثينا كان مركز المرأة في القرن الرابع قبل الميلاد أعلى مقدار شعرة من منزلة العبيد المسترقين الذين كانوا جميعاً ملك أسيادهم طبقات الرجال التي حكمت المجتمعات والمنازل. كانت نساء أثينا ملكاً لرجالهم يورثن كما تورث البيوت والعبيد والماشية.
بقي هذا الاعتقاد السلبي تجاه المرأة مترسخا في الأوساط الشعبية منذ القدم.
رغم أنها البنية الأساسية لتقدم المجتمع ،كونها مربية أجيال ، برعت في الكثير من المجالات ونافست الرجال ، فلايمكن وصفها بالضعف وقلة الذكاء .
حواري هذا اليوم مع السيدة فؤادة العراقية*2 " الناشطة في مجال حقوق المرأة "
لتصحبنا معها في جولة فكرية وإنسانية

ألكسندرا كولونتاي ( حورية الثورة ) ، تقول : "كلما كان عدد النساء أكثر أمام مقود القيادة السياسية كلما كان النظام في العالم أكبر"*3
1. برأيك ما فائدة وجود نائبات برلمانيات، و المرأة مازالت تعاني من استمرارية تعنيفها والتمييز بحق إسهامها في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية.. ؟
السيدة فؤادة العراقية تجيبنا :
- وما فائدة وجود البرلمانيين من الرجال ؟
المرأة مساوية للرجل في البرلمان العراقي من ناحية واحدة فقط وهي مصادرة وتغييب عقلها وهذه النقطة الوحيدة التي تساوت المرأة بها مع الرجل فلا فائدة تُذكر منها بل ضررها هو الأكبر والأخطر لكون وجودها جاء كحليف لأمريكا المحتلة للهيمنة على خيراته وليس لمصلحة العراق وخدمة نساءه فالبرلمانية مُجرّدة من عملها وهي بمثابة كومبارس لسيناريو تم الإعداد له منذ عقود ووجود بعضهنّ هو مجرّد صورة خلف الكواليس , أو هي جزء مكمل لصورة مرسومة ... علاوة على إن البعض هنّ أساسا ضد حقوق المرأة فانعدمت فائدتهنّ بل وانعكست إلى ضرر يكمن في وجود نائبات يمارسنّ العنف ضد المرأة من خلال الموافقة على قوانين نصت على تبعية المرأة للرجل وشرّعت لمسخها والانتقاص من كرامتها لتستمر معاناة المرأة بل وتتصاعد على كافة الصعد وبالرغم من كثرة المنظمات النسائية المطبلة لحقوق المرأة..
نحن نعيش في زمن الردّة الخطيرة التي أخذت تأكل الأخضر واليابس معا ,زمن مظلم لم يشهده تاريخ العراق مسبقا رغم كل الأحداث المريرة التي مرّت عليه ولكنه بالنهاية هو وضع استثنائي لكونه غير طبيعي من مطلق نواحيه .
***
ألم الخيانة أصابها بصدمة جعلتها تتوقف وتتأمل وترفض بشكل قاطع فعل الخيانة وألمها هذا شحذ فكرها ونمّى بصيرتها فبدأت ذكرياتها تنهض وكأنها شريط سينمائي يدور مسرعا .
مجتمعها لا يعترف بالنساء مهما تفوقنّ على ازواجهنّ ,رضخت هي للمجتمع وانقادت له واعتبرت نفسها ادنى من زوجها أو صدّقت فكرة دونيتها لكثرة ما تكررت عليها فكانت تغسل له ملابسه برحابة صدر وتنهض صباحا لتُحضّر له فطوره وتُهيأ ابنائها لمدارسهم وبقية الامور التي كانت تقع على عاتقها.
فهل كانت تغسل له ملابسه وتكوي له قمصانه ليُقابل بها عشيقاته ؟*4
2. متى يتم القضاء على النعرات وإلغاء جميع الممارسات العرفية وغير العرفية، القائمة على فكرة نقص المرأة.؟
- شكرا لاختياركِ هذا الجزء من مقال قديم كنت قد استوحيت فكرته من واقعة حدثت بالفعل لامرأة من مجموع نساء كثيرات يعانون الأمرين , الرجل السلطة ,وأود الإشارة إلى شيء بخصوص السؤال الذي طرحته البطلة على نفسها (هل كنتُ أغسل له ملابسه وأكوي له قمصانه ليُقابل بها عشيقاته) أكرره هنا لكونه يمّس واقع النساء ويتعلق بالحيف الواقع عليهنّ ولكن الغالبية تغفل عنه أو يتم تجاهله عمدا رغم علمهنّ بوقع الخيانة ولكن نادرا ما نجد الرفض من قبلهنّ ,كما فعلت البطلة , وتستمر مهزلة خدمة الزوج وغسل ملابسه وكيّها ليُقابل بها عشيقاته.
مثل هذه الممارسات لا تدل على نقص بعقول هؤلاء النساء لكنها تدل على نقص في مفاهيم المجتمع ورجاله الذين تقبلوا تلك المفاهيم برحابة صدر ليغصبوا النساء على النقصان شيئا فشيء وأشبه هنا وضع المرأة هذا بتلك الزوجة التي استمرت تراوح ما بين القهر المزدوج ولتعرضها لقمع زوجها وتهميشها وإذلالها وتسخيرها لمطالبه الغير منتهية ومن ثم يسخر بها وينتقدها ويوصم عقلها بالنقصان .
فكرة إن المرأة ناقصة هي فكرة قديمة تجذّرت بعقل الرجل والمرأة على حد السواء والقضاء عليها ليس بالأمر السهل ولكنه ممكن وهو ضرورة مُلحّة من ضرورات أي مجتمع يبغي التطور وذلك للتقليل من حجم الخسائر التي ستنتج من تهميش دور أكثر من نصف المجتمع وشل حركته وقدراته لينتج منه مجتمع ضعيف وغير قادر على بناء نفسه لكونه متعكزا على قدم واحدة، ولكن بإمكاننا القضاء على تلك المفاهيم وقلع جذور الذكورة التي تُنقص من كرامة المرأة عندما نقضي على جهل النساء والرجال معاً ,على النشأة الناقصة لهم من خلال توعية الطرفين بالحقوق الإنسانية دون أن نضع بعين الاعتبار الفوارق على اختلاف أنواعها وعلى رأسها الجنسية , عندها سنعترف بأن المرأة إنسانة مكتملة وليست ناقصة وقادرة على الخلق والإبداع بعقلها الذي تم سلبه وهذه مسؤولية الذين أدركوا هذه الحقيقة وعليهم أن يكونوا فاعلين بهذا الشأن.
ألتقيكم في الحلقة القادمة والسيدة فؤادة العراقية الناشطة في مجال المرأة في سؤالي ، ما مدى الصعوبة التي تواجهينها في تحليل وتجريد القضية من سبغة التلعثم وتدلين برأيك الصريح ؟ كونوا بالقرب وبخير وراحة بال يارفاق "المرأة الوطن"
______________________
1* " خلال فصل الصوم الكبير ، هجمت الحشود المسيحية الهائجة على هبيشا ، وهي في عربتها متوجهة إلى البيت (وممكن أن يكونوا مجموعة من الرهبان ) يقودهم رجلاً إسمه بيتر والذي يعتقد إنه بيتر القارئ ، وهو مساعد سايرل . ثم قام الرهبان بتجريد هبيشا من ملابسها ، وجروها وهي عارية في شوراع الإسكندرية وحتى الكنيسة الجديدة ، وهناك حيث تم قتلها بوحشية . في حين ذكر آخرون بأنها سلخت بحجرة حادة ، وقطع جسمها إرباً إرباُ ، ومن ثم أحرقت وهي حية . بينما أشار البعض إلى إن كل ذلك حدث بعد موتها ".
*2 فؤادة العراقية: كاتبة وناشطة في مجال حقوق المرأة , تحلم بعالم خالي من الظلم والأنانية وتعمل ما بوسعها لتنير الدرب أمام المظلومين ليعملوا على رفع كاهل الظلم عنهم, وبما إن المرأة سيدة المظلومين حيث يقع عليها الظلم مضاعفا فارتأت إن من واجبها ألتركيز على هذا الظلم لتُكسبها قوة تجعلها تنفض غباره عنها وتنبذه , ولذا اعتبرته محور حياتها لما له من أهمية بالغة لكون المرأة هي أساس المجتمع وعماده وبدون تحريرها لن يتحرر أي مجتمع .
3* ألكسندرا كولونتاي من أبرز نساء الحركة الشيوعية الروسية، أول سفيرة وأول وزيرة في العالم، حتى أن مكسيم غوركي يروي على لسان مارتوف قوله: "يوجد في روسيا شيوعيان اثنان فقط: لينين ومدام كولونتاي"
4* من مقال للسيدة فؤادة العراقية بعنوان "حكاية امرأة من بين ملايين النساء"





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,561,807
- دعة الفجر
- معابر الأحزان
- أيها المارق
- شطر في قصيدة
- سوءة رحيلك
- مخادع الأحلام
- بحة الليل
- سفر الشجر
- عتبات الجمر
- جبروت غيابك
- حواشي دمي
- اعراف قبيلة
- حلم الشريان
- فتوى الرحيل
- حشرجة شمعة
- قذى الأحلام
- أنين الأسفار
- على بعد قِبلة وقُبلة
- تقاويم تقاتك
- صخب الشكوك


المزيد.....




- لأول مرة.. أكاديمية طيران سعودية تفتح أبوابها للفتيات (صورة) ...
- حقوقيات مغربيات يردن على حملتي «كن رجلا- كوني امرأة حرة»
- المرأة التي يمكنها أن تجعل نفسها -غير مرئية-
- امرأة صينية تنقض على رجل في مترو الأنفاق (فيديو)
- »كن رجلا «حملة في المغرب تدعو الرجال لإلزام النساء بالاحتشام ...
- بردية غامضة توثق مرضا جنسيا -يصيب- النساء!
- النائب جمال بنشقرون كريمي يثير مشكل الاعتداءات على المواطنات ...
- -كن رجلا -حملة في المغرب تدعو الرجال لإلزام النساء بالاحتشام ...
- السعودية.. الكشف عن هوية المرأة صاحبة مشاهد التعذيب الوحشي ...
- تعزيز الأحزاب الإسلامية لحقوق المرأة حقيقة لا خرافة


المزيد.....

- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل
- بحث في كتاب (الأنثى هي الأصل ) للكاتبة والأديبة نوال السعداو ... / فؤاده العراقيه
- الماركسية وقضية المرأة / الحزب الشيوعي السوداني
- تحرير المرأة التنوير أية علاقة؟.....الجزء الأول / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاطمة الفلاحي - حوار مع الكاتبة التقدمية والناشطة فؤادة العراقية وَ - المرأة الوطن- من - بؤرة ضوء- الحلقة الأولى