أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - دفاعاَ عن الوفرة !..














المزيد.....

دفاعاَ عن الوفرة !..


يعقوب زامل الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5448 - 2017 / 3 / 2 - 16:07
المحور: الادب والفن
    


قديماً...
العشاق لا يلعبون على النساء
ولا يخفون أكاذيبهم،
فالحب وفرة
وسلاسل متصلة.
وعن المزدوج المتناسل،
وسيلة للبحث،
غادرنا حقل نياشين الأوبئة..
عن قياس الواحد والواحدة،
وعن رجُلٍ وحَلَ قدميه بالتسمية..
بالمغزى التقليدي،
وبالأغلفة.
قديماً...
فَسْرنا الذاكرة
بالأشجار الشوكية.
ونطلق على تسمية الغْيَّرةِ
" التكرار "
رموزاً للقلب،
وبأكثر من عتمة
عن أبعاد التوحيد
وضمني الحصر التركيبي
وشكل الكائن الأوحد.
لِألا عند الإيثار
في الزمن الشائن
نُقْطعُ عن ناتجنا،
لصعيد التطويع
للمشار إليه.
وقلنا سلاما للمغلق
عن مجاورة طائفة النخاسين
وحروب الردة.
قديماً...
أطلقنا طبيعتنا لأخرى الكامن،
خارج شكل التغليف.
ودافعنا عن نقطة مغزانا
لحدود القصوى،
وفي كل، على وشك،
نتخذ عاصمة أبعد
عن المُلّتبس والملاطفة.
فرحاً صبيانياً
لكلمة تخفق بالتالي،
لم تتضمن بين هلالين
غير شروحات المتنِ.
لكن لنا أسماء
ستصلنا بالمغزى..
للفكر المتحرك،
فقياس بداية الفكرة
تداعٍ موسيقي
لأبعد نقطة،
أوله فينا.







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,889,984
- ما يغري الأصابع ...
- خرافة حلم آخر قصة قصيرة
- ثمة ندم !
- الصحافة العمالية في العراق..
- النص الكامل.. قراءة أولية في سفر نيرودا الخالد.
- الحلم بالوصول..
- الصحافة العراقية بين عهدين...
- بابلو نيرودا.. قد عشت حقاً !
- نص رسالة الروائي عبدالستار ناصر لي...
- الحقيقة بين الواقع والمحتمل المتوقع..
- لستَ نديم المحفل ...
- وداع رائحة...
- حاول إذا !...
- البعد التاسع..
- طقوس ما بعد الوحشة! قصة قصيرة
- عمى الغزارة...
- ليكن البحر أنتَ...
- مبحث في تاريخ السلطة الرابعة...
- سفرٌ لرؤيا أخرى..
- زائر احتراق المراحل !..


المزيد.....




- فيلم كارتون روسي صيني يعرض في إفريقيا
- الاستقلال يفوز على البيجيدي ويكتسح 13 مقعدا في انتخابات اولا ...
- صفعة جديدة للبوليساريو بعد تجديد اتفاقية الصيد بين المغرب وا ...
- صناعة الغيتار بأيدي طلاب الموسيقى
- الإعلان عن محتويات -تابوت الإسكندرية الغامض-
- رئيس الحكومة: يتعين على الإدارات المعنية ضمان حسن استقبال مغ ...
- كيم كاردشيان تجني 5 ملايين دولار في 5 دقائق فقط! (صورة)
- بالفيديو والصور... موسيقى الشارع تجد طريقها إلى دمشق وشباب ي ...
- العثماني: تعميم التعليم الأولي ورش وطني طموح
- دعوة مخزية من عضوي كونغرس لاستجواب مترجمة ترامب


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - دفاعاَ عن الوفرة !..