أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - معتصم الصالح - صح النوم على خطة ترامب














المزيد.....

صح النوم على خطة ترامب


معتصم الصالح

الحوار المتمدن-العدد: 5448 - 2017 / 3 / 2 - 11:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


#صح_النوم_ياعراق

#خطة_ترامب_المزعومة..

الحياة قصيرة جدا..
الحياة نعيشها مرة واحدة فقط..
لم اسمع بميت عاد الى الحياة.. ولو عاد احدهم جسدا او روحا او اثارا .. لهان علينا الامر.. وحللنا لغز الموت المبهم..

نحن اليوم نسير بين سجن وقبر.. لا ثالث لهما .. الحياة في بلدي هي الجحيم بعينه .. بل كمن ينتظر الموت ساعة ساعة .. لحظة لحظة..
ليس موت الجسد من ينتظرنا بل اغتيال الشخصية وتدميرها ومسخها...

يقول لنا محدثنا الانسان المثقف الخلوق الواسع الاطلاع الدمث الاخلاق ..
"العراق عام 2025 سيكون قطعة امريكية.. خالصة بمميزات فريدة ومحاباة خاصة" .. استعدوا لهذا التاريخ جيدا !! فبعده لن تشاهدوا ..تلك الوجوه الكالحه التي جلبت الدمار والموت والكراهية الى البلاد..
يضيف محدثنا...
كل مايحدث في العراق .. اليوم من فساد وافساد و فئات متعالية .. تدعي قربها من الله ..واخرى متغطرسة تدعي القيمومة على الثأر من التأريخ.. الثأر لله ..
هي بالحقيقة برضا امريكا ورعايتها ومباركتها ..
كي نصل الى مرحلة العدمية.. والقطيعه بين الحاضر والماضي ..
موت ثقافة ..تمهيدا لولادة ثقافة جديدة..

اي القطيعة مع العادات والثقافات البالية التي انجبت هذا الواقع المشوه...
اليوم نسمع خطة ترامب لاعادة اعمار العراق .. وقبلها سمعنا خطة بوش وبلير وغيرهم .. جعجعة بلا طحين..
رايي المتواضع ..
العالم الان لايحكمه بوتين ولا ترامب ولا بلير ولا ميركل وسواهم ..
العالم يدار من قبل حكومة العالم الخفية ..
حكومة تملك المال والاعمال.. والخطط لادارة هذا المال ..
الكل ينسجم معها .. ويتناغم مع خططها .. والا اصبح في خبر كان..
هذه الحكومة لا تلعب .. تملك الكثير .. وتملك مفاتيح سياسيات الدول العظمى .. والصغرى ..
هنالك مبدا مهم عند هذه الحكومه ..
ان الانسان على كوكب الارض يتكاثر وفق متوالية عددية ..
والموارد الاقتصادية تتزداد وفق متوالية هندسية ..
بمعنى الانسان تتكاثر نفوسه بينما الموارد الاقتصادية .. قابلة للنضوب..
لهذه الحكومة نظرتها الخاصة في ادارة " الصراع" على كوكب الارض .. نعم ادارة الصراع وليس ادارة الحياة كما يعتقد البعض ..املا او متأملا بكرم حاتمي امريكي او مسحة حنان من الملكة اليزابيث او رقة ميركلية تعيد لنا الايام الخوالي وايام الشرق وتلك الليلة بعد الالف ليلة ..
لا هذا ولا هذه ولاذاك ..
الشرق الاوسط الكبير او الربيع العربي مثالا .... هو حقل تجارب لادارة هذا الصراع .. وفق منطق القوة .. ووفق لعبة الموت .. اي ان يموت احد الطرفين في النهاية والطرف الاخر شبه ميت معاق ..لايقوى على شيء..
حروب الشرق الاوسط في العصر الحديث كلها من هذا النوع .. تقسيم المقسم الى مجموعات صغيرة ..تحمل افكار الكراهية تجاه الاخر ..وعدم قبول الاخر مع مدى واسع من الهمجية والبربرية ..
هذا ما تسعى اليه حكومة العالم الخفية .. ان وجدت هذه البيئات امددتها بالسلاح والمال والخطط وكل وسائل العدوان ..فهولاء بنظر هذه حكومة العالم .. قطعان من الاغبياء ..غير منتجين..غير مبتكرين..غير مبدعين..يجب التخلص منهم .. لانهم عالة على هذا الكوكب..
بالنهاية نرى ادارة الصراع في بلدنا تستمر ولا تنتهي وتظهر وتعود كمريض يمنى بانتكاسات كثيرة متكررة ..ولا امل بشفاءه..
اذن اتركوا احلام العصافير والبلابل ..
واوهام اليقظه والمنام ..
لا توجد خطة لترامب ولا لابي ترامب ..مع الاخذ بالحسبان ..
انه لاتوجد خطة لدى العبادي ومن هو قبل العبادي و ومن سياتي بعد العبادي .. مدني او ديني او ربوت آلي ...لاعادة اعمار البلاد..
من ترونهم اليوم وتسمعونهم ليلا ونهارا هم دمى تحركها خيوط خفية لادارة هذا الصراع.. واستمراره ..ليس الا..
فقط العودة الى الذات والاعتداد بها .. وترك العواطف الرخيصة جانبا...واعلان القطيعة مع عراقيي الخارج ومواليهم ...ومشاريعهم الرثة الغبية ...التي هي من اغبى ما انتج العقل البشري..
والتفكير جديا ببناء الوطن بعيدا عن خطط ترامب وتحالفات الشرق والغرب والجوار..
اسموا بانفسكم قليلا ..
وفكروا بانهاء ممارسات جلد الذات وحياة القطعان والببغاوات ..
اعود لاعلى الصفحة لاقول مرة اخرى...الحياة قصيرة ان لم تحقق بها ماتطمح ..
ابني شيئا للاجيال القادمة..
فالحياة عبارة عن alternation of generations

كما قلت سابقا واكررها اليوم
" إنا اسياد هذه الارض "
و عني شخصيا لا اريد امريكا
ولا ابكي على زيارتها ..

ولتذهب خطة ترامب الى الجحيم .."
واقول له لو تكن كومبارس في كارتون عائلة سيمبسون ..لاصدقناك..
ولو كنت بطلا كارتون باباي .. لاحترمناك ..

Take care every body





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,178,423
- على المدنية السلام
- من يحرك التاريخ - بين رأي ماركس و فولتير
- من يحرك التاريخ ؟
- من ينفث الرماد المنطفئ
- فولتير, فيلسوف أوربا ورائد نهضتها, لم يكن ملحدا
- وَبَالَ أَمْرِ هَوّ الطَّاعَةُ
- الطريق الى الديمقراطية
- المفهوم الحديث للعلمانية


المزيد.....




- بعد مقتل جندي تركي.. هل -وقف إطلاق النار- شمال سوريا لا زال ...
- السلطات المصرية تعلن وجود مومياوات بداخل التوابيت المكتشفة ح ...
- الإجهاد والشوكولاته وأشعة الشمس.. ما هو جيد وسيء لبشرتك؟
- ألعاب أطفال داخل مسجد سعودي تثير ضجة.. والسلطات تتدخل
- الخطوط الأسترالية "كانتاس" تسافر 20 ساعة دون توقف ...
- الخطوط الأسترالية "كانتاس" تسافر 20 ساعة دون توقف ...
- أكاديمي لبناني: النظام الطائفي وصل إلى طريق مسدود؟
- أمراء حرب وزعماء طوائف.. 6 رجال يتصدرون المشهد السياسي اللبن ...
- نائب لبناني: وجود وزرائنا في الحكومة لم يعد مفيدا ولن نكون ش ...
- لافروف: على روسيا وأمريكا استعادة عمل البعثات الدبلوماسية بش ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - معتصم الصالح - صح النوم على خطة ترامب