أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - هيمنة الحرف على القصيدة -زمن الجياع- محمد داود














المزيد.....

هيمنة الحرف على القصيدة -زمن الجياع- محمد داود


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 5447 - 2017 / 3 / 1 - 22:20
المحور: الادب والفن
    


هيمنة الحرف على القصيدة
"زمن الجياع"
محمد داود
عندما ينسجم اللفظ مع المضمون تكون القصيدة مطلقة، وعندما يهيم الحرف على القصيدة تكون متألقة ومطلقة معا، هذا ما كان في هذه القصيدة، فنجد الحرف "ق" حاضر في كل بيت من القصيدة، ليس كقافية وحسب بل ضمن الألفاظ أيضا، فنجده في لفظ: "سيغرق، قتل، القصاص، القتيل، القاتل، حق، تساق، القدس، النفاق، قوت، أرزاق" وإذا ما أضفنا إليها القافية يتأكد لنا بأن حرف القاف تأثر به الشاعر.
نهاية الأبيات كافة جاءت بمضمون سلبي أسود، حتى لو انتهى البيت بلفظ أبيض، فالمضمون القاسي مهيمن على القصيدة، وإذا ما أضفنا إلى كل هذا ذكر الحيوان من خلال استحضار "الذئب" الذي عادة ما يعطي النص سواد أضافي يتأكد لنا واقع السواد على الشاعر.
لكن أي البياض في القصيدة، وقد قلنا في موضع غير هذا، "لا يوجد نص سوداوي بالمطلق، فحتى هذا السود الذي يقدم يحمل بين ثناياه دعوة للخروج منه إلى الفضاء الرحب" لكن في هذه القصيدة نجد الشاعر قدم لنا حكم تحمل فكرة السواد، لكت في الجهة المقابلة تدفعنا/تحثنا إلى الابتعاد عن هذا السواد والتقدم إلى الأمام من جديد، هذا ما جاء في هاذين البيتين:
" كل الجراح الداميات ستبرأ
.................. إلا الكرامة ... جرحها يتعمق
لا خير في شعب تساق فحوله
............... صوب المنية .. يوم عيد تشنق"
فهنا بلا شك فكرة صريحة للتقدم من الأمل من خلال وجود دعوة للتمسك بالكرامة، وأيضا من خلال الفكرة التي تجعلنا لا نهاب الموت بقدر خوفنا من فقداننا لمفهوم الرجولة والاخلاص للوطن ولمبادئنا.


الكل حتما بالدماء سيغرق
.................. إن ساد فينا المستبد الأخرق
قتل وذبح والقصاص مغيب
............. مات الضمير ومات فينا المنطق
منا القتيل ومن حمانا القاتل
.............. والجرح يدمي والذئاب تصدق
فالأم ثكلى والدموع هواطل
............... وشهيد حق في السماء يحلق
كل الجراح الداميات ستبرأ
.................. إلا الكرامة ... جرحها يتعمق
لا خير في شعب تساق فحوله
............... صوب المنية .. يوم عيد تشنق
ويدوس بالقدس الأبية عاهر
............... وبها المساجد والكنائس تحرق
ونرى النفاق بكل شبر جهرة
................. من خان وطني للغزاة يصفق
والبعض يلبس حلة وطنية
.................... يعلو المنابر كالغراب وينعق
ويبيع أعراض الحرائر خلسة
.............. ويبيع من قوت الجياع ويسرق
ويظن أرزاق الشعوب بجيبه
................... والله من يهب العباد ويرزق
أيخون شعبا أو يخون بلاده
................. إلا وضيع كالذئاب وأحمق ؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,635,713,609
- الشعر متنفس الشاعر في قصيدة -لعل الشعر يختتم- عبد القادر ديا ...
- البيئة وأثرها على الكاتب مالك البطلي
- قسوة الصور في قصيدة -الزنديق- عمر الكيلاني
- الحكاية الهندية في كتاب -أحلى الأساطير الهندية-
- المتحالفان -الصحراء والبحر- في ديوان -بين غيمتين- سليمان دغش
- صوت الأنثى في ديوان -اصعد إلى عليائكَ فيّ- للشاعرة فاطمة نزا ...
- المرأة في مجموعة -الرقص على الحبال- هادي زاهر
- كشف الظلم التاريخي في -عبد الناصر وجمهورية الطرشان- هادي زاه ...
- أشكال الحب في ديوان -الحب أنْ- للشاعر فراس حج محمد
- التصوير في -ضوء- مصطفى أبو البركات
- الطبيعة واللغة في -جناحان للحب وثالثهما لا يرى- مازن دويكات
- العراقي في رواية -يا مريم- سنان أنطون
- الشدة في قصيدة -تزلج على جليد الذكريات- محمد الربادي الكثير ...
- التأنيث في قصيدة -نبض المرايا- عبد السلام حسين محمدي
- الانحياز للجماهير في مسرحية -حدث في جمهورية الموز- بدر محارب
- الاضطراب والغضب في قصيدة -سفر سفر- معين بسيسو
- حقيقتنا في كتاب -الأنثى هي الأصل- نوال السعداوي
- الحكمة الصوفية في رواية -قواعد العشق الأربعون- إليف شافاق
- التأنيث في مسرحية -عالم ذكور- عفيف شليوط
- الأنثى في كتاب -الشاعرة والمعاناة- هاني أبو غضيب


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- نصوص مشاريع مراسيم جديدة للهيئات الاستشارية ثلاثية التركيب
- عازف غيتار روسي يفوز بمسابقة الجاز الدولية
- بومبيو:الولايات المتحدة عازمة على العمل مع المغرب من أجل تحق ...
- فنانون عراقيون يعيدون تمثيل المظاهرات وتجسيد المعاناة اليومي ...
- بوريطة:المغرب يعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية في إطار تعا ...
- الفيلم الايراني -يلدا- ينافس في مهرجان امريكا الدولي
- المغربية مريم التوزاني: قصة الأم العازبة في فيلم -آدم- حقيقي ...
- الرياض تحتضن أول مهرجان من نوعه للموسيقى في العالم
- الفنانة طلبة تتعرض لوعكة صحية في -لوكاندة الأوباش- بالرياض


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - هيمنة الحرف على القصيدة -زمن الجياع- محمد داود