أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فلاح هادي الجنابي - عن أوضاع المرأة في إيران مرة أخرى














المزيد.....

عن أوضاع المرأة في إيران مرة أخرى


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5447 - 2017 / 3 / 1 - 17:42
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


"النساء يتم قمعهن بشكل ممنهج تحت حكم الملالي حيث يتم اعتقال 2000 امرأة كمعدل يومي بسبب عدم مراعاة التحجب القسري... في قوانين الجزاء في النظام تشكل حقوق النساء نصف حقوق الرجال. كما ان نسبة مشاركة النساء في سوق العمل تشكل 14 بالمئة فقط. "، هذا آخر ماقد أکدته السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، بشأن أوضاع النساء في ظل نظام الملالي عموما وفي ظل عهد الاصلاح و الاعتدال الکاذب و المزيف الذي يزعمه الملا روحاني.
نظام الملالي الذي لم يترك وسيلة أو اسلوبا قمعيا تعسفيا إلا و إستخدمه ضد المرأة الايرانية حتى وصل به الامر إن إمتهن کرامتها الانسانية ومنعها من تلقي العديد من العلوم في مجال الدراسة کما منعها من مزاولة العديد من الاعمال وذلك لالشئ إلا لکونها إمرأة، وقد أحسنت و أجادت السيدة رجوي عندما أشارت الى إن المرشد الاعلى لنظام الملالي کان قد أعلن في سبتمبر من العام المنصرم بأن دور النساء هو الأمومة وربة البيت وأن دور الرجال هو الأبوية والاقتصاد، وهذا مايعتبر إعلانا مباشرا من قمة النظام للحرب ضد النساء الايرانيات و معاداتهن.
هذا النظام الذي تجاوز کل الحدود و المقاييس في تعامله السلبي مع النساء و يصر بکل صلافة على إستمراره في نهجه اللاانساني هذا ضد النساء وقطعا فإن النساء الايرانيات قد أدرکن ومنذ بداية التأسيس المشٶوم لهذا النظام ولهذا رفضنه بقوة و لم يقبلن أن يستبدلن دکتاتورا متوجا بآخرا معمما، رغم إننا يجب أن نشير هنا بأن معاناة النساء في ظل نظام الملالي صارت أسوء بکثير من معاناتهن في ظل نظام الشاه ولأن النظام يعلم جيدا الدور البارز و الطليعي الذي لعبته النساء في الاطاحة بالنظام السابق و يتخوف کثيرا من تکرار ذات السيناريو، ولهذا فإنه يتمادي کثيرا في قمعهن و السعي المستمر من أجل تحجيم دورهن و جعله محصور بين أربعة جدران.
هذا النظام الذي شملت ممارساته القمعية کل شرائح و أطياف الشعب الايراني، فإنه لامناص من الاعتراف بأنه قد کان للنساء الايرانيات حصة الاسد بهذا الصدد، ولاغرو من إن کل الشعب الايراني وليس النساء فقط، ساخطون على هذا النظام و يتمنون زواله بأية لحظة، وإن تصاعد التحرکات الاحتجاجية و النشاطات المعارضة و تزايد دور و نشاط المقاومة الايرانية بشکل خاص، کل هذا يٶکد بأنه لم يعد هناك من مستقبل لهذا النظام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,602,491,585
- نظام القمع و الاغتصاب و الاعدامات
- خطان أحمران
- يزرعون الفتنة و الانقسام و ليس العکس
- من أجل وضع الامور في نصابها
- لماذا خرج الملا خامنئي عن صمته؟!
- نظام و الملالي و القمع وجهان لعملة واحدة
- قد يثور البرکان الايراني في أية لحظة
- نظام يعادي البيئة و الانسان و الحياة برمتها
- ولملالي إيران جيشهم الالکتروني!
- نظام لايکف عن تدخلاته السافرة
- الملالي يعبثون بالامن و ليس يحافظون عليه
- اللصوص الکبار محميون!
- عن أي فکر يتحدثون؟
- خطأ لابد من تصحيحه
- ينهون عن خلق هو من ديدنهم
- سجون الملالي قصة لانهاية لها إلا بسقوطهم
- بل النظام کله إرهابي
- الانبطاحة الجديدة المنتظرة لنظام الملالي
- الملالي المحررون لشعوب المنطقة و العالم
- نظام مثير للشکوك


المزيد.....




- مجازر بحق نساء وأطفال ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي في قطاع غز ...
- قضية عنف أسري هزّت الأردن… زوج فقأ عيني زوجته وأفقدها البصر! ...
- رقصة الفتيات مع آبائهن تجذب آلاف المشاهدين... فيديو
- مشروع قانون ألماني لتجريم وسجن من يلتقط صوراً لأسفل تنانير ا ...
- مشروع قانون ألماني لتجريم وسجن من يلتقط صوراً لأسفل تنانير ا ...
- مشاركة نسائية لا تخطئها العين بساحات المظاهرات العراقية
- امرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائن
- بعد قتلها سائقا حاول اغتصابها.. -فتاة العياط- تظهر مع الإعلا ...
- قتلت سائقا حاول اغتصابها.. -فتاة العياط- مع الأبراشي وهذا ما ...
- عمار يا مصر.


المزيد.....

- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فلاح هادي الجنابي - عن أوضاع المرأة في إيران مرة أخرى