أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حسين عبد المعبود - قبل الشروع .. لا للتمديد














المزيد.....

قبل الشروع .. لا للتمديد


حسين عبد المعبود

الحوار المتمدن-العدد: 5447 - 2017 / 3 / 1 - 11:14
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


قبل الشروع في الاستفتاء .. لا للتمديد
عندما تحل الهزيمة العسكرية بدولة ، أو تفشل في سياستها ، يتنحى الرئيس عن منصبه ولو من باب المناورة . وقد فعلها عبد الناصر عشية التاسع من يونيو 67 ، فقد خرج علينا ليعلن الحقيقة المرة قائلا : ( لا نستطيع أن نخفي على أنفسنا أننا واجهنا نكسة كبيرة ، ولقد قررت أن أتنحى نهائيا عن أي منصب رسمي ، وأي دور سياسي ، لأعود إلى صفوف الجماهير أؤدي واجبي كأي فرد فيها ) .
والآن وبعد كل هذا الفشل : السياسي ، والاقتصادي ، والفكري ، والأخلاقي ، هل يفعلها السيسي ؟ المقارنة بين عسكري وعسكري ، ويكمل كلام عبد الناصر ويقول : ( أنني قد فشلت في إدارة شئون البلاد ، وبصرف النظر عن أي حسابات أكون قد بنيت عليها موقفي فإنني على استعداد لتحمل المسئولية كاملة ) . أشك كثيرا كثيرا ، بل أكاد أجزم أن ذلك لن يحدث , بل سيزداد الأمر سوءا : ظلما وإرهابا ، بطشا واستبدادا .
وبعد أسابيع قليلة يكون قد مضى من فترة الرئاسة ثلاث سنوات لم يتم فيها إنجاز فعلي واحد ، وباقي على انتهاء الفترة سنة من المفترض أن يتم فيها الاستعداد والتهيئة والتجهيز لإجراء انتخابات رئاسية في موعدها ، قد تأتي بالسيسي أو بغيره لكن ذلك لن يحدث . بل سيفتح الباب للنصابين ، وكدابي الزفة ، والمحتالين ، والأرزأجية ويطالبون بمد فترة الرئاسة ، وإعطاء الفرصة للرجل بدلا من إجراء انتخابات رئاسية ،، وسيسرع الأكلة على كل الموائد و الساسة الجدد لجمع توقيعات لبعض الأعضاء من : تحيا مصر ، وحب مصر ، ودعم مصر ، وسلم لي على مصر . ويعلن السيد على عبد العال : قد جاءني طلبات إجراء تعديلات دستورية لمد فترة الرئاسة موقعة من عدد كبير من الأعضاء ، ولا نستطيع تجاهل مطالب الجماهير ، ويحول الموضوع للجنة التشريعية والشئون الدستورية . والبرلمان دائما موافق ونجد أنفسنا أمام كارثة استفتاء نتيجته الموافقة مقدما .
والاستفتاءات دائما يقاطعها الخاصة وأصحاب الرؤى ، مما يعطي الفرصة لإعلام العار لاستغلال العامة والبسطاء ، وتخويفهم بالغرامات التي توقع عليهم في حال عدم الذهاب إلى لجان الاقتراع ، وتظل اللجان مفتوحة : يوم واثنين وثلاثة . وإعلام المخابرات والجنرالات الذي تفوق على إعلام 67 ، وكل من يزعمون أنهم أولو الأمر يتسولون ويشحذون ، حتى الوصول للنسبة المطلوبة . وبلا خجل ، أو استحياء ، بل ببجاحة يعلنون : أن الشعب قد قال كلمته ، وأعلن الموافقة .
فيا كل أصحاب الرؤى ، يا كل من تحبون مصر بقلوبكم لا بجيوبكم ، يا كل أصحاب الضمائر الحرة ، يا كل الغيورين على كرامة الوطن ، لا تقاطعوا ، بل اذهبوا وقولوا لا . احشدوا من الآن ليذهب الجميع ويقول لا . لا تتركوا الفرصة للمحتالين والدجالين ، لا أطالبك بمظاهرة ، ولا أطالبك بحمل السلاح ، ولا حتى عصا ، ولا حتى ريشة . بل اذهب وقل لا للتمديد ، ولا تلومن إلا نفسك .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,608,595,133
- هل فشل النظام ضمير شعب ؟
- الصحة والتعليم ... فشل مقصود
- عودة إلى زمن الجمع والالتقاط
- من الذي يريدها أن تصبح مثل سوريا أو العراق ؟!
- العاطل والخنزير والخل الوفي
- تيران وصنافير ، وساسة وإعلاميون في مزبلة التاريخ
- أول الرقص حنجلة
- وسكنت كل أعضائه
- أنت مفلس ؟ تحيا مصر
- حكايات جحا والنظام المصري
- هل نحن المسلمين ضيوف على إخوتنا المسيحيين؟
- هل نحن المسلمين ضيوف على إخوتنا المسيحيين في مصر ؟
- السيسي يقدم أوراق اعتماده للغرب
- برلمان 2015 أسوأ برلمان في تاريخ مصر
- أين السوساوية الوطنجية وثوار العار ؟
- عسكر وأراجوزات و2014 بلا برلمان
- حدوتة فلسطين وال 100 ألف شهيد
- أه . أه . أه يا غزاااه
- السيسي يخذل مؤيديه
- السيسي والمزاج الشعبي


المزيد.....




- سانا: دوي انفجارات بالقرب من مطار دمشق الدولي
- ألمانيا تبحث عنك.. فرص الهجرة دون شروط للباحثين عن الدراسة ...
- فلاديمير بوتين يستعد لزيارة مصر
- في تقرير لهيئة الاستعلامات:تعزيز التنمية في مصر وأفريقيا هدف ...
- الحكومة تعترف بأزمة قطاع الدواء !
- في ختام الملتقى الدولي الرابع لتفاعل الثقافات الإفريقية في ا ...
- الجامعة العربية تعلن تأجيل انعقاد القمة العربية الأفريقية!
- طعن سيدة قبطية وابنيها في قرية بالمنيا المصرية
- محاولة عزل ترامب: مجلس النواب يحقق في احتمال كذب الرئيس خلال ...
- سياسيون عراقيون لرئيسي الوزراء والبرلمان: الإصلاحات خلال 45 ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حسين عبد المعبود - قبل الشروع .. لا للتمديد