أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - العظماء لا يموتون ..














المزيد.....

العظماء لا يموتون ..


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 5443 - 2017 / 2 / 26 - 17:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


العظماء لا يموتون ..
يموت العظماء فلا يندثر منهم إلا العنصر الترابي الذي يرجع إلى أصله ، و تبقى ذكرهم حي على الأرض ، قوة تحرك ، و رابطة متينة تجمع ، و نور ساطع يهدي ، وعطر فواح ينعش ، وهذه هي العظمة ، وذاك هو خلودا ، فكل ما يخلفه العظماء من ميراث وآثار مشهودة ، هي أمجاد يُعتز ويُفخر بها ، وأعمال جليلة يُنتفع بها ، وأفكار نيرة يُهتدى بها من بعدهم ، كما قال الشاعر:
المرء بعد الموت أحدوثة … يفنى و تبقى منه آثاره
فأحسن الحالات حال امرئ … تطيب بعد الموت أخبــاره
لقد ترجلت أيها الوطن الاستثنائي ، والفنان الاستثنائي ، والمسرحي الاستثنائي ، والسنمائي الاستثنائي ، ترجلت يا وحش الفلاة عن فرسك في وقت ما زال الركح في أشد الحاجة إليك ، خاصة أن الاستثنائيين أمثالك لا يعوضون ..
ولا أخالني مسرفاً إن تمنيت أن تتذوقَ الأجيال الشابة وسامة أوصافك ، وصدق أقوالك ، وتميز أفعالك ، حتى يعلموا مقدار ما خسرته الساحة الفنية من قيمة ، وليعرفوا ما فقد الوطن من ذاكرة وطنية ، جديرة بالاحتفاء والتكريم ، ومقدار ما خسره الذين عرفوك عن قرب ، وما تعلمه من زاملك من غزير مزاياك ، وشرفوا بتسجيل أسمائهم معك في سجل وأصداء حضورك المتميز الذي يستحق منا جميعا أن نؤلف فيها وعنها كتبا ترصد وتتحدث عن مسيرتك الفنية النضالية ، وتكفيك رائعتك افداعية "أزلية سيف بن ذي يزن" ، ولازمتها التي رددها وراءك في السبعينات ، عشاقك الذين أبهرتهم بصوتك الجهور المتميز قائلا :"سموني وحش الفلا واسمي بن ذي يزن ، رموني في الخلاء ، وأحماني الخالق الرحمان " المسلسل الاداعي التي تستحق عليه عن جدارة ، أن يقام لك تمثال ، بل تماثيل تليق بمقامك وانجازاتك ، وفي مدخل كل قاعة كل مسرح أو سينما ، لتذكير الناشئة بمن أمتع المغاربة كافة على مدى سنين بلازمته " أنا وحش الفلاة الذي " .
عزاؤنا في رحيلك أيها المناضل الصلب الذي خسر الفن الصادق بوفاتك أحد أبرز عناصر النقاء والمثابرة ، هو فيما اذخرت عند ربك مما قدمت يداك من باقيات غزير إنتاجاتك ، وصالحات ما فرجت بها من كرب المهمومين الكادحين ، الذين كانت مسرحياتك ومسلسلاتك وإيداعياتك لهم تسلية وتخفيفا من أوجاعِهم ولواعجهم ، والتي لا يسعني هنا ، إلا أن أقول في حقك ، بعد قول رب العالمين الذي : يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي" ، لقد تركت برحيلك فراغا في النقاء والزهد والوفاء والتواضع والالتزام من الصعب أن يملأه غيرك بعدك ، لقد خسرناك بحق ومن الصعوبة بمكان تعويضك ، رحمة الله عليك ، وتغمدك الله بالرحمة والمغفرة .
و لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,874,329
- العدل من أسباب بقاء الدولة.
- تصرح سياسي أم قديفة من العيار؟؟
- قنينات العاز ،قنابل موقوتة تحت كل عمارة سكنية !!
- لماذا يستقبحون الحب، وقد دعا إليه الإسلام ؟
- هل في الحب ما يخيف الظلامين ؟؟
- متاهة السعادة !!
- رغم أني لست رياضيا ضليعا، ولا ولوعا بكرة القدم ، فإني أحرص ع ...
- سريالية تشكيل الحكومة !
- الزمن الجميل ، أو - Royal leve
- لقمة في بطن جائع .. خير من بناء جامع-
- إذا كنت في المغرب فلا تستغرب-!!
- صراع أقطاب التحالف الحكومي !!
- ال-بلوكاج - والأسباب المحيطة به !!
- هل انهارت الهالة التي صنعها شباط لنفسه ؟؟
- التنابز الإلكتروني !!
- مكافحة الإرهاب وليس محاربته فقط !!
- شخصية هذا العام !
- شخصية العام !
- كل عام و-رجال العام - ، بألف خير !
- أعياد أم فوضى؟


المزيد.....




- كيف تم القضاء على يهود جزيرة مايوركا الاسبانية بعد إنتهاء ال ...
- استئناف المفاوضات بين واشنطن وحركة طالبان في الدوحة
- شاهد: "الإخوان البيض" يحتفلون بعيدهم السنوي في بلغ ...
- هل مات أو قتل؟ وزير الدفاع الأميركي يتحدث عن مصير نجل بن لاد ...
- فتوى شرعية في غزة تحرم -الجهاد الفردي- ضد إسرائيل
- بعد احتجازه في مصر لـ-صلته بالإخوان-... تحركات فلسطينية رفيع ...
- وزير الدفاع الأميركي يؤكد مقتل حمزة بن لادن
- بتهمة إثارة النعرات الطائفية والأهلية.. جمعيات لبنانية تقاضي ...
- وزير الدفاع الأمريكي يكشف حقيقة مقتل نجل أسامة بن لادن
- صرخة معتقل.. 8 أسئلة تروي قصة رسالة المعتقلين لقادة الإخوان ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - العظماء لا يموتون ..