أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - وحيل القائد الشيوعي غانم حمدون














المزيد.....

وحيل القائد الشيوعي غانم حمدون


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 5443 - 2017 / 2 / 25 - 00:43
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


رحيل الدكتور .. غانم حمدون
القائد الشيوعي المخضرم ، والمناضل الباسل ، والمثقف اللامع ، والصحفي والكاتب المعروف ! .. فهو لا يعرف .. كونه معروف !... سيرة وخلق ومكانة وثقافة .
رحل هذا اليوم في منفاه بلندن ... بعيدا عن وادي الرافدين وطنه اللصيق به حتى العشق والهيام .. رحل وهو بعيد عن بغداد وعن الفيحاء بصرته .. وعن حدبائه نينوى وما أدراك ما نينوى ... رحل بعيدا عن ربى كردستان ووديانها وقممها الشامخات ..
لقد حمل وبصدق الأنسان الصادق الغييور، وطنه في مخيلته وعقله وقلبه ، في حله وترحاله في بلدان الشتات !.. حمل هذا الوطن الذبيح !.. الذي أراد له ، وطيلة حياته وسنوات عمره ، أن يعيش برخاء وسلام وأمان ، ويجمع مكوناته المختلفة وأطيافه ، الحب والتعايش والأخاء ، وتمنى له كل الخير والأمان والسلام والرقي :
كان همه العراق وشعب العراق وكرامة العراق والعراقيين .. وأستقلاله ورفعته .
أراده عراق واحدا موحدا فيدراليا وديمقراطيا علمانيا ومستقر .
خبر مؤلم وحزين ينبأنا برحيل هذا القائد المثقف المتواضع الشهم والبار لشعبه ووطنه ... صاحب الخصال الكريمة والحميدة الراقية .
لك القوافي والأحرف والكلمات مشرعة لهامتك الكبيرة .. وهي تسطر لنا معالم حياتك ... ولتذكر لنا خصالك وريادتك ونبلك ووطنيتك وثقافتك الثرة والواسعة ..
لك الذكر الطيب على طول الأيام والسنين .. ولعائلتك ورفاق دربك ومحبيك العزاء الجميل والصير والمواسات ..
ولترفع القبعات أجلالا وعرفانا وتثمينا لقدرك ومكانتك أيه الشيوعي والمناضل ا لمثقف ، والعاشق للعراق ولشعبه .. نم بسلام وهدوء ولنا جميل الصير والمواسات .
صادق محمد عبد الكريم الدبش .
24/2/2017 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,915,260
- تمخض الجبل فولد فأرا !
- رسالة من اخوتي الراحلين !
- هل النظام السياسي يعيش في القرن الحادي والعشرون ؟
- متى سيستفيق نظامنا السياسي من غفوته ؟
- هل يتعلم الأنسان من تجارب التأريخ ؟
- كل المجد للمناضلة زكية خليفة .
- من المسؤول عن أرتفاع نسبة الفقر بشكل مريع ؟
- تعقيب على تغريد السيد صالح الفياض !
- سألت نفسي !.. أي نوع من الدول تقوم في عراق اليوم ؟
- رسالة الى الرفيق الدكتور غانم حمدون .
- جريمة جديدي ترتكبها يد أثمة بحق المرأة العراقية !
- قول على قول ... وقراءة للمشهد العراقي !
- عام جديد .. نتمنى أن يكون أسعد من السنوات الماضية .
- تهنئة بالعام الجديد لشعبنا وللأنسانية جمعاء .
- مهادنة الطغات والمتحجرين .. خطأ ستراتيجي قاتل !!!
- الى سوريا أكتب .
- باقة ورد عطرة بالعام الجديد .
- ما الذي يسوقه نظامنا السياسي للرأي العام العراقي؟
- سألتني ...وهي في عجالة ... وكأنها تروم لشئ يشغلها !
- هل شرعنة الظلم ... سمة من سمات أرثنا الحضاري المتوارث ؟


المزيد.....




- شاهد: مواجهات عنيفة بين ملثمين ومتظاهرين داخل مترو هونغ كونغ ...
- التحالف الشعبي يرفض قانون المعاشات الجديد
- حسن أحراث // المنتدى خارج المجلس...!!
- ندوة لـ -الشيوعي- في صور بالذكرى الـ 60 لاستشهاد القائد فرج ...
- صندوق النقد vs صندوق النقد [1]: كينز في واشنطن
- صندوق النقد vs صندوق النقد [1]: كينز في واشنطن
- شاهد: مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في هونغ كونغ
- شاهد: مواجهات بين الشرطة وأفراد من اليمين المتطرف هاجموا مسي ...
- تجاوزات الشرطة الصينية ضدّ المتظاهرين تتواصل في هونغ كونغ
- تجاوزات الشرطة الصينية ضدّ المتظاهرين تتواصل في هونغ كونغ


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - وحيل القائد الشيوعي غانم حمدون