أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.














المزيد.....

شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5441 - 2017 / 2 / 23 - 01:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو أن العالم منذ ثلاث سنوات يشهد حالة إقتصادية غير طبيعية تسبب أزمات وتقطعات وإضطرابات في دول المركز والأطراف كما يقول سمير وعضويا العلاقات الدولية، في تونس نحن على وقع هذه الأزمة تترأى أزمة عميقة أكثر حدة على ضوء الإحصائيات المريعة التي تؤكدأن أكثر من نصف الإقتصاد هو إقتصاد أسود غير قانوني لا تستفيد منه الدولة ولا ميزانيتها المنهكة التي توظف أكثر من نصف مداخيلها لتسديد القروض.طبعا هذا يؤثر على المجموعة الوطنية ويستنزف عموم جماهيرنا التي تعيش تحت وطأة الشعارات والوعود المتلاحقة دون فاعلية تذكر.لكن دعنا في البداية نفكك طبيعة هذا الواقع الإقتصادي الموجود والذي يرزح بكل ثقله في البلاد، أولا هناك رابط بين هذه الفوضى وتدهور قيمة الدينار وتزايد الخسائر الإقتصادية الوطنية ولن نبالغ إذا ما قلنا أن له علاقة وطيدة بطوفان الأحزاب والجمعيات التي تتلقى تمويلات خيالية من جهات معلومة وغير معلومة وفي مرحلة موالية ربما نقيم الحراك السياسي المضاد لهذه الظاهرة الذي لايزال مكبل وغير فعال.
الكل يتحسس في تونس هذه القوة الخفية التي تدير لعبة الحدود أين تتدفق ألالاف الأطنان من البضائع الغير قانونية وعبر بوابات بحرية معينة هنا يمكن الجزم بتهاون أمني أو توطؤ لبعض الدوائر الديوانية والأمنية في إعتراض سيل التهريب أو الأسوء أن يكون الأمر منسق لإغراق البلاد،التحرك نحو ارساء جهاز شرطة جبائية إجراء عقيم ومتأخر سيمنح فرصة لهؤلاء المهربين بمزيد إخفاء أموالهم بطرق عادية أو بخلق واجهات مؤسساتية أو جمعياتية تناور القانون،هنا هذه الخطوة يفترض وجود حزام من المتوطئين القانونيين الذي يغطون على نشاطهم داخل البلاد.هذا التداخل يظهر شدة التداخل الذي لمسناه بأكثر حدة في مشروع قانون تغيير الأوراق النقدية الذي تم تعطيله من كتل الأغلبية يعني مصالح إقتصاد الظل وأصواته وأدواته مما لا شك فيه أنها تسلللت لداخل المجلس بأسماء معروفة لتكون في ظل الأغلبية قوة راعية لبارونات الفساد ومصالحهم المنفتحة على الأحزاب التي ستترجى تمويلهم وأن يغدقو عليهم الهبات والتسهيلات في ظل عصر الصورة والدعاية ، بهذا نكون قد وصلنا لنتيجة خلاصتها المال السياسي الفاسد هو نفسه القناة الرابطة بين مصالح الأحزاب وحيتان التهريب والإقتصاد الموازي...
المسألة متداخلة لكنها في نفس الوقت جلية نحتاج لإرادة وطنية لمكافحة الفساد في ظل هذا الوضع الحزبي التي تربط فيه مصالح هؤلاء بالواقع السياسي ووصول أيادهم حتى لدول الجوار البلاد تبقى مهددة من ناحية أنياب الفساد التي تضغط على هيكل الشعب المنهك والمستنزف ثم بداية غليان في قلب أعماق البلاد أن تسيطر علاقات إنتاج متأخرة ويصعد منسوب التوتر تدريجيا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العصبيات القطاعية في تونس إلى أين ؟
- على مرمى حجر من الباب داعش في قلب الكماشة السورية.
- تحرش بالروس في الدونباس هل تعود الحرب شرق أوكرانيا ؟
- دونالد ترامب بين حملة التصريحات والشعارت والواقع الدولي المت ...
- ليلة 14 جانفي في تونس كان حلم ثورة، بريق أمل.
- هل إكتمل طوق حلف شمال الأطلسي حول روسيا
- ورم خبيث إسمه -إسرائيل-.
- خالد أنت وإن رحلت... وداعا فيدال.
- تحت النار : الخطوات الأخيرة لجبهة النصرة في حلب .
- أفق السلم الاجتماعي في تونس الاتحاد العام التونسي للشغل في و ...
- مملكة الحج النفطية :السعودية الوجه الآخر للوبال العربي
- عملية درع الفرات بين الدوافع الاستراتيجية التركية والايماء ا ...
- تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافي ...
- أمة في غياهب الضياع العرب إلى أين ؟
- الحرب النقدية على تونس ماهي أهدافها ؟
- درمعيون في مهب الشك دار المعلمين العليا بتونس فداك أجيال عند ...
- أفكار السلام الفيدرالي في سوريا مؤامرة على حاضر ومستقبل السو ...
- حلب تعانق ستالين غراد النصر قادم والمأساة ماضية
- الإعلام في تونس سموم التزييف والتسطيح.
- ستزف عند تحريرها تدمر عروس البادية السورية


المزيد.....




- بعد هجومه على السيسي.. يسري فودة ينعي قريبه القتيل بهجوم الو ...
- مصدر مقرب من رئيس وزراء العراق ردا على تليرسون: مقاتلو الحشد ...
- مطوّقاً بحلفاء روسيا وأمريكا.. هل يظهر البغدادي في دير الزور ...
- تفاصيل جديدة حول خطة ترامب للسلام
- مصر.. إحباط محاولات تسلل إرهابيين وتدمير 8 سيارات دفع رباعي ...
- المفوضية الأوروبية تدعم مدريد في أزمة إقليم كتالونيا
- الرقة.. ركام وأنقاض وخسائر هائلة بين المدنيين جراء غارات الت ...
- بوتين يخطط للمشاركة في قمة -أبيك-.. ولقاؤه مع ترامب لم يحدد ...
- لافروف: -أمور غريبة- تحدث في مناطق سيطرة التحالف الدولي في س ...
- اختطاف 3 عمال من نفق في غزة وأصابع الاتهام تتجه لـ-داعش-


المزيد.....

- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.