أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايليا أرومي كوكو - نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي المسيحيين .














المزيد.....

نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي المسيحيين .


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5441 - 2017 / 2 / 23 - 00:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي المسيحيين .
ان نعت المسيحيين في السودان بغير المسلمين فيه تميز ديني عنصري وهونوع من الأضطهاد الممارس علانية ورسمياً ضد المسيحيين في السودان . فبالرغم من التضليل بوجود حريات وتسامح ديني في السودان الا ان الواقع يدحض هذه الاكاذيب . فالمسيحي السوداني يواجه شتي صنوف الاضطهاد الديني في الدواوين الحكومية التي منها القضاء حيث يطلق علي القضايا التخص المسيحيين احوال غير المسلمين .
عليه فاننا ننادي من هنا ونطالب اللجنة البرلمانية للتعديلات الدستورية بتعديل لفظ غير المسلمين الذي يطلق علي المسيحيين الي تسمية المسيحيين بالمسيحيين و ليس بغير المسلمين . فطلما في السودان موطنين يدينون بالمسيحية وطالما الدين المسيحي دين سماوي يعترف به الاسلام وتعترف به الدولة السودانية ونظامها ، فلماذا يطلق علي المؤمنين بالمسيحية اسم غير المسلمين ولا يطلق عليهم مسيحيين .. ما الدافع من اللحاق واللصاق الاسلام بغير المسلمين وعدم تسمية هذا الغير مسلم بأسمة مباشرة مسيحياً كان اويهودياً او بوذياً ... فمن حق كل دين ان يسمي بأسم كدين معترف به يعتقد من يؤمن بهذا الدين او ذلك بأنه الدين الصحيح الذي يربطه بالله خالقه .. فكما يؤمن المسلم بأن الاسلام هو دين الله هكذا يؤمن المسيحي بأن المسيحية هي دين الله كذا اليهودي وكل أهل الاديان الاخري يعتقدون بصحة اديانهم وعلي الاخرين احترامهم .
أن المسيحية ليس بالدين الدخيل علي السودان فقد دخلت المسيحية السودان منذ فجرها الاول من بعد صلب المسيح . تاريخ المسيحية في السودان قديم بقدم هذا الدين ... و لايمكن لأي كائن كان ان ينكر ارتباط تاريخ السودان القديم بل الحديث بالمسيحية ... فالممالك المسيحية القديم في السودان تأكد ذلك بما لا يدع مجالاً للشك الا كل مكابر منكر مضلل كذوب .. فالحفريات و الأثار التاريخية تؤكد يوماً وراء يوم علاقة السودان الوطيد المتجزر بالمسيحية ولايمكن ابداً محو أثار المسيحية القديمة من السودان .. كما يستحيل ابادة الوجود المسيحي الحاضر و المستقبل من السودان فكل المحاولات التي تجري ضد المسيحيين لمحو وجودهم هي محض افتراءات يائسة بائسة ستمني بالفشل الذريع ... فالاجدي بالسودانيين قبول الاخر في التنوع الديني والعرقي و الجهوي وهذا انفع و افيد لجميع السودانيين كما فيه اثراء وغني جزيل للسودان والسلام ..
عليه يجب علي جميع السودانيين المسيحيين بمختلف طوائفهم التعضاد والتوحد والوقوف بصلابة لتأكيد وجودهم و الصمود بقوة ضد كل المحاولات التي تجري لطمس أثارهم ومحو الوجود المسيحي من السودان .. علي كل المسيحيين المطالبة بتعديل كل النصوص الدستورية وغيرها وكل ما يطلق عليهم جوراً و استحقاراً ومنقصةً واضطهاداً ب ( غير المسلمين ) .. فالمسيحيين ليسوا بغير المسلمين بل هم مسيحيين دين وعقيدة لها ما لها كما الاسلام .. فلا أظن ان المسلم يقبل او يرضي بأن يطلق عليه غير المسيحي فالذي لا يقبله الانسان لنفسه كيف يرتضيه لغيره ..
نتمني ان تراعي التعديلات الدستورية التي تجري هذه الايام كل الحقوق لكل السودانيين في الحريات الكاملة و المواطنة المتساوية لكل الطيف السوداني لغاية النهوض بالسودان لكل السودانيين في دولة العدل والحقوق و المواطنة الكاملة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ما اشبه الليلة بالبارحة النسيج الاجتماعي جنوب كردفان و المهد ...
- بانوراما الذكري التاسعة لرحيل المناضل الجسور الأب فيليب عباس ...
- من هو دونالد جون ترمب.. الرئيس الأميركي رقم 45 المثير للجدل
- كرة المساعدات الانسانية الان باتت في ملعب الحركة الشعبية ..! ...
- ادارة اوباما التي كافئت المجرمين تعد من اسوأ الادارات الامير ...
- همساتي أحرفي و كلماتي ...! 1
- همساتي أحرفي و كلماتي لكم ...! 1
- عيشة العام 2017م نصلي لأجل السلام في السودان وكل العالم
- مهرجان تراث جبال النوبة يوم من الف يوم و يوم
- النوبة قوم كرام يستحقون التكريم و الاحتفاء لا الابادة و العد ...
- قريباً يتم رفع الدعم عن سلعة الهواء في السودان !!!
- كادوقلي مدينتي الجريحة تنوم و تصحو تحلم في يقظتها بالسلام
- فارس الحب فاروق شوشه يترجل عن صهوة جواده الي السماء
- معاً لعكس جمال اللون الطبيعي للبشرة وفضح اضرار الكريمات
- السيانيد القاتل الخطر علي بيئة الانسان و الحيوان يستخدم في ج ...
- سلاح السيانيد الخطر علي بيئة الانسان و الحيوان يستخدم في جنو ...
- علي مجلس الامن حظر الطيران في السودان لأستخدامة الاسلحة الكي ...
- الصراع الدنيوي في الكنيسة الانجيلية من المستفيد الاول و من ا ...
- تحية هذا اليوم لرائدة المرأة في جبال النوبة الدايه ليه كومي ...
- دعوة للمهاجرين اسبروا أغوار ذواتكم وطناً ...!!!


المزيد.....




- رابطة العالم الإسلامي: مجمع الملك سلمان للحديث النبوي يحرس ا ...
- الإسلام السياسي والحرب الدينية
- جندية تضرب برجليها متطرفين يهود (فيديو)
- الروهينغا والإيغور وأفريقيا الوسطى.. مسلمون تتجاهلهم الإنسان ...
- سيف الإسلام يعود للعمل السياسي في ليبيا
- الجماعة الإسلامية والتغيير تدعوان لحكومة انقاذ وطني تمهيداً ...
- تواصل محاكمات رموز -الإخوان- في مصر
- تركيا تدعو الدول الثماني الإسلامية للتعاون قبيل قمتها
- عبد الرزاق الكاديري: الفاشية الدينية محاولة لكشف مضمونها الط ...
- مقتل 43 جنديا أفغانيا في هجوم انتحاري لحركة طالبان


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايليا أرومي كوكو - نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي المسيحيين .