أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - ادم بركة دفع الله - العلمانية حاجة السودان















المزيد.....


العلمانية حاجة السودان


ادم بركة دفع الله
الحوار المتمدن-العدد: 5440 - 2017 / 2 / 22 - 14:54
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﺣﺎﺟﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﺪﺀﺕ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﺗﺘﺒﻠﻮﺭ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻡ ﻣﺎﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﺼﺤﻮﺓ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﺳﻼﻣﻴﺔ ﺗﺘﻌﺎﻳﺶ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺗﻌﺒﺪ ﺭﺑﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﺱ ﺑﺤﻘﻮﻕ ﺍﻻﺧﺮﻳﻴﻦ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﺩﻳﻦ ﺷﺎﻣﻞ ﻭﻛﺎﻣﻞ ﻭﻣﻜﻤﻞ ﻳﻜﻔﻞ ﺣﺮﻳﺔ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﺩ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺍﺟﻤﻌﻴﻦ - ﻭﻫﺬﻩ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﺍﻟﺤﻖ - ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪ ﺗﻮﻟﻰ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺳﺪﺓ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻧﻘﻼﺑﻬﺎ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺭ ﻭﻓﻲ ﻣﺼﺮ ‏( ﻣﺮﺳﻲ ‏) ﻭﺑﻌﺪ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻧﻈﺮﻳﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ‏( ﺭﺅﻳﺔ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ‏) ﻋﻤﻠﻴﺎ ﻭﺗﻄﺒﻴﻘﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻣﺼﺮ ﻇﻬﺮﺕ ﺟﻠﻴﺎ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺍﻥ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺮﺅﻳﺘﻬﺎ ﻫﺬﻩ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﺗﻌﺎﻟﺞ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﺓ ﻷﻥ ﺍﻓﺮﺍﺯﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺠﻤﺖ ﻋﻨﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺎﺭﺛﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻇﻬﺮﺕ ﺍﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﻭﻧﻘﺾ ﺍﻟﻌﻬﻮﺩ ﻭﻛﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺿﺪ ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻪ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﺍﻟﺤﻖ ^ ﺣﺘﻰ ﺍﺻﺒﺢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺸﻤﺌﺰﻭﻥ ﻣﺎ ﻟﻪ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻻﺳﻼﻡ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ •
ﻭﺍﻟﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ ﻭﻣﻨﺬ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﺍﻟﺴﻤﺔ ﺍﻟﻮﺍﺿﺤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ . ﻭﺗﻌﺪﺩ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﻭﺍﻟﻄﺮﻕ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻭﻛﻞ ﻟﻪ ﺭﺅﻳﺘﻪ ﻓﻲ ﺷﻜﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻭﻣﻨﻬﺎ ﻧﺘﺠﺖ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺍﺧﺘﻠﻔﺖ ﺍﻳﻀﺎ ﻓﻲ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻳﺪ ﺗﻄﺒﻴﻘﻬﺎ ﻓﻲ ﻋﺼﺮﻧﺎ ﻫﺬﺍ
ﺍﺭﻱ ﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ ﻫﻲ ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ ﺍﺩﺕ ﺍﻟﻲ ﻭﺍﻗﻊ ﺍﻟﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﺮﻳﺪ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﺎﺟﺘﻬﺎﺩﺍﺗﻪ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻋﻠﻲ ﺍﻗﻮﺍﻡ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻣﺨﺘﻠﻔﻮﻥ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻭﻓﻲ ﻋﺼﺮ ﻣﺨﺘﻠﻒ ‘ ﻭﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﺮﻳﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻳﺘﺴﺎﻭﻯ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﺟﻤﻌﻴﻦ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﻛﺎﻓﻞ ﻟﻜﻞ ﺣﺮﻳﺔ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﺩ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ
‏( ﺣﻠﻢ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ ‏) ﻭﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﻟﻬﺎ ﺭﺅﻳﺔ ﺗﺨﺎﻟﻒ ﺍﻻﺛﻨﻴﺘﻴﻦ ﻭﺳﺎﺩﺕ ﺍﻟﺼﺮﺍﻋﺎﺕ ﺑﺘﺨﻨﺪﻕ ﻛﻞ ﻋﻠﻲ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ ﻇﻬﺮﺕ ﺍﻻﻗﺘﺘﺎﻝ ﻓﻲ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻭﺍﻟﺘﻜﻔﻴﺮ ﻭﺍﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ - ﺻﺮﺍﻉ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ - ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻘﻼﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﻄﻖ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ‘ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﺎﻧﻰ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﻭﻳﻼﺕ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﻭﺍﻻﻗﺘﺘﺎﻝ ﺑﻴﻦ ﺷﻌﻮﺑﻬﺎ ﻻﺳﺒﺎﺏ ﻏﻴﺮ ﻋﻘﻼﻧﻴﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﺒﺮﺭﺓ ﻣﺜﻞ ﺻﺮﺍﻉ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ .
ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻣﺴﺒﺒﺎﺕ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻭﺍﻳﺠﺎﺩ ﺍﻟﺤﻞ ﺍﻻﻣﺜﻞ ﺍﻭ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻣﺜﻠﻰ ﻟﻠﺘﺘﻌﺎﻳﺶ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﺧﻠﻖ ﺍﺟﻮﺍﺀ ﺍﻣﺎﻥ ﻭﺳﻼﻡ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻟﻬﺬﺍ ﻻ ﺑﺪ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺤﺎﻳﺪﺓ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺍﻻﺩﻳﺎﻥ ﻭﺍﻟﻤﻌﺘﻘﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﻜﻮﻧﺔ ﻻﻋﺘﻘﺎﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺒﻦ
ﻷﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﺘﻨﻮﻋﻪ ﻫﺬﺍ ﻓﻴﻪ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﺍﺧﺘﻼﻓﺎﺕ ﺗﺎﺭﻳﺨﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﺯﻛﺮﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﺴﻴﺤﻴﻴﻦ ﻭﺍﺧﺮﻳﻴﻦ ﻻ ﺩﻳﻦ ﻟﻬﻢ ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﺒﺘﻌﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﻭﺍﻟﺪﻳﺎﻧﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﺗﺨﻠﻖ ﺍﺭﺿﻴﺔ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﺗﺘﺒﻠﻮﺭ ﺍﻣﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻣﻮﺣﺪﺓ .
ﻓﺮﺽ ﺍﻱ ﺭﺅﻳﺔ ﺍﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻭ ﺩﻳﻨﻴﺔ ﺍﻭﺍﻗﺼﺎﺀ ﺍﻱ ﻣﺬﺍﻫﺐ ﺍﻭ ﺩﻳﻦ ﺣﺘﻤﺎ ﺗﺆﺩﻱ ﺍﻟﻰ ﺻﺮﺍﻉ ﻭﻣﻮﺕ ﻭﻧﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺩﻭﺭﺓ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻋﺪﻡ ﺍﻻﻣﺎﻥ ﻭﻧﻈﻞ ﻣﺘﺨﻠﻔﻴﻦ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺣﻘﺎ ﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻭﺩﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺣﺘﻲ ﻳﺴﺘﺘﺐ ﺍﻻﻣﻦ ﻭﺗﻨﻄﻠﻖ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﺪﻡ
ﺑﻘﻠﻢ ﺍﺩﻡ ﺑﺮﻛﺔ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,347,847





- هكذا تحمي اليابان ملايين السكان من الفيضانات
- الشرطة تتعامل مع حادثة الاصطدام في لندن كقضية -إرهاب-
- فيينا تحصل على لقب المدينة الأنسب للعيش في العالم
- إيطاليا: انهيار جسر للسيارات في جنوى وأنباء عن مقتل عشرات ال ...
- مراسلنا: انفجار يهز مدينة عدن عقب اشتباكات بالقرب من منزل قا ...
- شاهد: قطيع أبقار يساهم في "إنفاذ القانون" بالولايا ...
- عنف وإحراق سيارات في ثاني أكبر مدن السويد والسبب مجهول!
- محادثات جديدة بين -سورية الديمقراطية- ودمشق
- سورية.. إسقاط طائرات مسيرة بالقرب من قاعدة روسية
- انهيار جسر في إيطاليا.. تقارير عن عشرات القتلى


المزيد.....

- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- كيف اصبحت اسرائيل قلب النظام الاقليمي ؟! / إلهامي الميرغني
- التقرير السياسي الصادر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المص ... / الحزب الشيوعي المصري


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - ادم بركة دفع الله - العلمانية حاجة السودان