أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - سيزيفية /D














المزيد.....

سيزيفية /D


سعد محمد مهدي غلام
الحوار المتمدن-العدد: 5439 - 2017 / 2 / 21 - 07:09
المحور: الادب والفن
    


8
طقوس خمسة
كاس تكيلا
مومس عذراء
قوادة تائبة.
جلدة عميرة شعيرة
فرض عين
تدبر السابعة عشر
نكاح علني في حضرة الولي الصالح
يسجل جهاد الحجيج
أرم النرد
البسر لدائن موائد الحملدارية
الزجاج صلصال مقل المؤذن
مداف بالسخام شهيق الغريق بالتوبة
تاجرشيرازي يبيع
قصائد حافظ وسعدي
ببدرة ليبتاع خرسانية
بدن الخيام
يعتق رضاب عائشة
ناي الرومي
يسكر بالدموع البكتاشية
الفتوحات المكية
تتلوها عنقاء مغرب
نغم اﻹعصاريذرفه آورغن اﻹعتراف
بالفحم طبشرتك بصمة طغرائية
هاجمني الخريف كشباط القطط
تساقطت أوراق الشجر كنسها الفراغ
اقتربي لاشمك
فأنا رسمي بأنفي
شفتي تتحسس العطركالببغاوات
أعتاب الشوق مصيبة
لحمك مخملي الملمس وردي الجهامة
أكتب قصيدة ماء إطارها جمر الريح
تحرقه أنفاس حناني لضمك
توجس المرقاة تضاريسك الوعرة جدا
كاهلي ينوء
جعبة صورتك قصفة نسيان
الزمن القديم قدد لف بأوراق أسماء
نخاسة العصر الحديث
ذيل العمر
خدش نبض صمتي
سطور حروف الخرس
تلقن نبضي رسوم اﻹنتحار
ناديت أني مسني الضرفأستجا ب ،
كشف عني أتاني بالحور
كيما اغتال فضح ما عرفت
9
إستودعت الجسر أقدامي ،
رحت أسيرعلى الضفتين
بآن واحد
تراني أيهما أكون؟
اﻷقدام ؟!
أضغاث اﻷحلام ؟!
سفر بإسفار السفر؟!
كوخ اللبن؟!
مشحوف القير ؟!
شارع المتنبي؟!
جمعة ترتكن الكهف؟!
وجاغ الشاهبندرتخنقه العبرة ؟!
تقهقر النسيم
الضواع يلفظ ريقه
الملائكة فرت متفرقة
عمامة ،آبريق، حصيرة
لم يقم الصلاة
عمره مسبحة الطريق لعرفة
وجداني يصابر،
العبد ألاواب
السنارة بلا خيط
*هل اصطدت به اللوياثان*
أربط له اللسان ؟
أضع خزامة في أنفه؟
أثقب فكه بخطاف
الوجه بلا معالم
العمربلا سنين
انفرط عقدحلقة الذكر
العراق عرصة العوسج والصبار
الخلفية لوطن جائع للطوفان
يغرق بعتيق خمرة فلك نوح
بالة...
بالة ...
بالات ...
غص بكعك السيد في مقهي حسن عجمي
:كاتب المذكرات
رحمة بينلوب
تفرش سريرها المغموس
بالوداد
غادر جسدي الشقاء
استوطن روحي
بمقتل ابتلى
لا كي
معه ينفع
اﻷن





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,537,298
- القراءة بلغة العصر /2
- سيزيفية /C
- القراءة بمنطق لغة العصر /1
- سيزيفية B
- صورة من ملامح تاريخ البصرة
- سيزيفية A
- تجليات اللغة الحداثوية
- إبداعات شاعرية تسبق أكدمة سكولاستيكية
- لغة تستعيد العيون
- عمامة فالنتاين
- على يمين القلب /نقود انثوية33/قاسم ودايA
- قبلة على حافة القناعة /G
- قبلة حافية القناعة /F
- مداخيل اولية من الاسلوبية للعدول
- قبلة حافية القناعة /E
- شعرية انشائية نثرية /7
- شعرية انشائية نثرية /
- شعرية انشائية نثرية /5
- شعرية انشائية نثرية /6
- قبلة حافية القناعة /D


المزيد.....




- أخنوش: خطاب أجدير أنهى -طابو الأمازيغية-
- صهيونيةُ لولوش تربك الأوساط الفنية قبيل مهرجان القاهرة السين ...
- الرواية الرسمية السعودية الكاملة لمقتل خاشقجي... من الألف إل ...
- الأمم المتحدة تدعو لعدم المسارعة لتصديق الرواية السعودية بشأ ...
- العدالة والتنمية يبحث عن إنهاء خلافاته الداخلية ببوزنيقة
- فيلم عن أجواء الغزو العراقي يتوج بمهرجان الكويت السينمائي
- محررة مقالات خاشقجي: الرواية السعودية هراء
- جولة عالمية لـ -آلة الزمن- الموسيقية الروسية (فيديو)
- صدور ترجمة رواية الرعب “جرائم براج” للكاتب “ميلوش أوربان”
- السيناتور الأمريكي الجمهوري غراهام: تساورني الشكوك حيال الرو ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - سيزيفية /D