أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الزاغيني - وافدة الفجر لجابر السوداني














المزيد.....

وافدة الفجر لجابر السوداني


علي الزاغيني
الحوار المتمدن-العدد: 5438 - 2017 / 2 / 20 - 22:26
المحور: الادب والفن
    


وافدة الفجر لجابر السوداني
علي الزاغيني
صدر مؤخرا عن دار الروسم للصحافة والنشر والتوزيع المجموعة الشعرية ( وافدة الفجر ) وتضمنت المجموعة التي تقع 198 صفحة من الحجم الصغير 88 نصا شعريا , الغلاف والاخراج من تصميم الاستاذ جمال الابطح .
وقد تضمنت المجوعة مقدمتان الاولى للروائي الكبير عبد الرحمن مجيد الربيعي بعنوان (هذا الديوان .. إضافات وتجاوز ) والثانية للأستاذ الناقد علوان السلمان بعنوان ( التقابل بين الأنا والانا الأخر في قصيدة عزرائيل يحاورني )
وقد شهدت قاعة ألجواهري في الاتحاد العام للادباء والكتاب في بغداد حفل توقيع وافدة الفجر بحضور عدد كبير من الأدباء والمثقفين ووسائل الاعلام والتي قرأ خلالها الشاعر السوداني عدد من نصوص مجموعته الشعرية وأجاب على اسئلة المتداخلين وكما تم قراءة عدد من الدراسات النقدية خلال جلسة توقيع وافدة الفجر .
(وافدة الفجر )
مابين بقايا الليل
وبقايا القمر الغارب
أسلمت الروح لخفقة ريح
عابرة
مرت صوب القلب
تجر على وجهي
أطراف ضفائرها
المغسولة بندى العشب
مابين بقايا الليل
وبقايا القمر الغارب
تنشق الغيمة
عن وجه امرأة فاتنة
تستدرجني للرقص
او الموت على طين بض
يلهث من عطش كالجمر
اصرخ من قاع غوايتها
من يدري
ما ينتاب ألان كياني
وجع ؟
عطش ؟
شبق ؟
حواء تعالي
من حمرة خديك لقلبي
تمتد الأرض يبابا يناى
مسكونا بالوجع المر
من اي طريق أدنو ؟
من نافذة الليل
المسدلة الأستار
ام من صحوة يوم
يقتل هواي
( شر لابد منه )
تعودت دائما اكره
الطغاة الحاكمين
لكني لن أساعد بقول او فعل
على إسقاط حكمهم المقيت
بعد ان ثبت لي بالدليل
ان الطغاة الحاكمين دائما
ضرورة
لتأديب هذا السواد المنفلت
( تسابيح )
سلام على الجرح
مد النزيف
عزما وطاول الليل
حتى انقضى
سلام على الروح
طارت شعاع
وحيدة الى
غاياتها والمنتهى
( مناوبة )
الطائفيون الفاشلون
في العراق
يتقاسمون المال
والمناصب الكبيرة
مثلما نتبادل نحن
الشعراء الماكرون
قلوب شاعرات
الفيس الفاشلات
( تسكع )
نامت عيون المدينة
وأنت لازلت
ساهرة معي
نجوب معا أزقتها
المقفرة
ونأوي سويا لهدأت
السكون والزوايا
لعل همسا خفيضا
يتناهى لمسمعك
المترصد عبر أنسجة الستائر
والزجاج المضيب بالندى
فيوقظ فيك
لواعج الهوى
الذي مات من سنين
(رؤيا )
الى اين ترتقي
هذه الأجنحة
الفضية البريق
صعودا لولبيا هائما
كأنها روحي التي
تشتهي الصعود
هائمة مع الفجر
الى رابعة السماء البعيد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,969,126
- فاطمة ألعبيدي التنوع والدلالة
- الدكتور سعد ياسين في ضيافة ملتقى النور الحر
- النور تحتفي بشاعر الأشجار د . سعد ياسين يوسف
- طلبتنا بين مشاكل القبول المركزي وهموم ما بعد التخرج
- في كل شارع صورة
- قادمون يا نينوى
- وقفة مع منتخبنا الوطني في تصفيات كأس العالم
- عطلة العيد وقطع الشوارع
- اقالة وزير الدفاع الدوافع والنتائج
- مهرجان الامام الباقر عليه السلام السنوي الثقافي الثاني
- ما هي حقيقة انفجار الكرادة ؟
- ماهي حقيقة انفجار الكرادة ؟
- طلبتنا والبكلوريا والانترنت
- مؤسسة المثقف تحتفل بالذكرى العاشرة لانطلاقها
- برجولا مجموعة شعرية لساجدة الشويلي
- عندما تكون المراة خارج نطاق الحنان
- ليلة سقوط البرلمان
- فوضى البرلمان محاصصة وانقسام
- اعتصام البرلمان ( تكنو قراط _كونكريت )
- رسالة الى امراة


المزيد.....




- رغم الحرب والحصار.. مهرجان للموسيقى في تعز
- الرئيس التركي يفوز بولاية جديدة لمدة 5 سنوات وتحالفه يحصد أغ ...
- العذاب على قدر الثقافة والتخصص – نوزاد حسن
- الثقافة في إطار التنمية – رزاق ابراهيم حسن
- افتتاح معرض (حنين) للفنان التشكيلي فادي داود
- رغم الحرب والحصار.. مهرجان للموسيقى في تعز
- المكتب الشريف للفوسفاط ضحية صراع مصالح في كينيا
- -هيبي-.. رحلة باولو كويلو بالعالم لاكتشاف الذات
- أول فنانة خليجية تقود السيارة في شوراع السعودية (فيديو)
- يوم بحياة فنان سوري لاجئ يعمل حلاقاً


المزيد.....

- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الزاغيني - وافدة الفجر لجابر السوداني