أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محسين الشهباني - على مشارف تخليد الذكرى السادسة لانطلاق حركة 20 فبراير














المزيد.....

على مشارف تخليد الذكرى السادسة لانطلاق حركة 20 فبراير


محسين الشهباني

الحوار المتمدن-العدد: 5437 - 2017 / 2 / 19 - 16:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


على مشارف تخليد الذكرى السادسة لانطلاق حركة 20 فبراير
20 فبراير ليست كرنفال موسمي او محطة سنوية لالتقاط الصور للذكرى وتصدر الوقفات والمسيرات واستعراض العضالات للاحزاب اليسراوية والجماعات الدينية الظلامية
20 فبراير ليست شمعة يتم اشعالها مرة في السنة لتنطفي و تنتهي في انتظار السنة المقبلة ....
حركة 20 فبراير اكبر من كل هذا وذاك , هي تعبير حقيقي عن مطالب الشعب المغربي بكل فئاته المقهورة المسحوقة التي انهكها الاستعباد والإستغلال وتخاذل البرجوازية (الموظفين. نقابات احزاب) التي اكتفت بمطلب رفع الاجور( 600 درهم ) وانسحبت من الحراك تعبيرا عن انتهازيتها وافقها الضيق .
إن استمرارنا بدرب النضال من داخل الحركة ولو كنشطاء للحركة بعدما انكشفت عورة كل الانتهازيين والمسترزقة باسم الشعب (هناك من استثمرها لترقيع بكارته السياسية ليشارك في الانتخابات بعدما قاطعها فقط ابان الحراك . وهناك من حاول ممارسة الوصاية عليها بخلق لجنة الدعم حتى يبقى متحكم فيها ....)
ان عدم تحقيق لمطالبها التي خرجت من اجلها في يوم 20 فبراير 2011 و تشبت المناضلات و المناضلين الاحرار وفاءا للمعتقلين السياسيين و الشهداء هو دليل إستمرارها.وان شعاراتها مزالت تحتفظ براهنيتها فلا تغيير وقع رغم تبجح النظام وازلامه ان هناك دستور ممنوح جاء ليجيب عن المرحلة ويضفي تغيرات جوهرية غير ان الواقع يثبت العكس استمرار النظام في الاجهاز على كل المكتسبات الشعب المغربي (التعليم الصحة الشغل ...) واجتهاده في تنفيد املاءات صندوق النقد الدولي عبر برفع الدولة يدها عن كل الخدمات الاجتماعية والرفع من الاسعار الرفع من سن التقاعد ...
كل هذا يضرب عرض الحائط كل الاشاعات حول وفاة الحركة وموتها وانتهاء دورها وماعتقال خيرة مناضليها وتعذيبهم في زنانزين النظام القائم والتضييق عليهم ومحاصرتهم لانه خير دليل على قوتها وصلابتها وعلى مبدئية المنسبين اليها من الاحرار بعيدا عن الوصاية والتحكم او خدمة لاجندات سياسوية الضيقة اما من خذلها فكان مصيره مزبلة التاريخ ولم يعد لهم مكان ضمن الحركة (فالنضال بالامس القريب لايشفع لخيانات اليوم ) في تجلي واضح لعملية الفرز التي عرفتها الحركة طوال هذه المدة مما يقتضي بالمقابل المساخمة في عملية الاصطفاف والتي تقتضي استجماع القوة والبحث عن طرق جديدة للانغراس وسط الجماهير وفتح نقاش جدي مع كل الفعاليات التي ساهمت في اخراج الحركة على المستوى الوطني من اجل تقييم المراحلة السابقة والابتعاد عن النزعة الذاتية والزعماتية لتوحيد الجهود في افق استنهاض الفعل الكفاحي للشعب المغربي واحياء المواقع وضمان استمرارها عبر برامج تنبع من الجماهير ومن ارادتهم وملامسة همومهم الحقيقية وبناء جسور التواصل قوية وعدم الالتفاف على مطالبها والمساهمة الفعالة في الزخم النضالي الذي عرفه الشعب المغربي في كل جعرافية هذا الوطن وهو تحول نوعي في الوعي الجماعي يجب استثماره لانه لايمكن بثره من التراكم الذي حققته الجماهير الشعبية تاريخيا في التعبير عن السخط والرفض .
6 سنوات من النضال المستمر
عاشت حركة 20 فبراير
عاش الشعب
الحرية لكل المعتقلين السياسيين بالمغرب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,068,337
- -بقايا امرأة عاشقة -
- سيرورة التقارب بين حزب النهج الديمقراطي التحريفي وجماعة العد ...
- ملاحظات اولية حول تطورات ملف مصادرة المقر المركزي -اوطم-
- تنتحر الامواج امام خصرها عشقا
- اكور نهديها باناملي اشتعالا
- اردتك رفيقة بيدينا نحمل البندقية
- وانغرست اظافرها الخريطة…
- انت كذبة مارس يا ذات العشق المتقلب...
- ماذا تبقى للغد من ذكريات؟
- لنرقص على زخات الرصاص …
- اخترت العشق صلاتي …
- لن انهي احرفي دون خدش الثوار
- التحرر من ماذا ؟ ولماذا؟
- حقوق الانسان بين الارتزاق والانبطاح ودعم المخططات الطبقية
- فاتح ماي 2016 واستنهاض القوى الثورية وسط البروليتاريا
- الذكرى الخامسة لحركة 20 فبراير بين مخططات الامبريالية والارا ...
- لا جديد في الأفق السياسي المغربي !
- لن تقتلوا فينا الامل ...
- بؤس الاجتهاد
- جريدة صوت الشعب : تهنئة للرفيقة عائشة بوش لتكسيرها القيود وق ...


المزيد.....




- قوات سوريا الديمقراطية: غارات تركية عنيفة في شمال شرق سوريا. ...
- لأول مرة.. الجيش المصري يقبل خريجي الجامعات في القوات البحري ...
- -ياندكس- الروسية تطلق مساعدها المنزلي الجديد
- تركيا: من يحاولون تشويه عملية -نبع السلام- غاضبون ومحبطون لأ ...
- العفو الملكي على هاجر الريسوني وخطيبها السوداني
- ترامب يغرد ساخراً "اعزلوا الرئيس".. وأميركيون يواف ...
- شاهد: "ناسا" تكشف عن "بدلة القمر والمريخ" ...
- فلسطينية تتطوع كأم بديلة لرضيع من غزة
- اليوم العالمي للغذاء: هل ينتهي الجوع بحلول عام 2030؟
- ترامب يغرد ساخراً "اعزلوا الرئيس".. وأميركيون يواف ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محسين الشهباني - على مشارف تخليد الذكرى السادسة لانطلاق حركة 20 فبراير