أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - أدعو لإختيار الفرنسية كلغة رسمية في المغرب














المزيد.....

أدعو لإختيار الفرنسية كلغة رسمية في المغرب


كمال آيت بن يوبا
الحوار المتمدن-العدد: 5435 - 2017 / 2 / 17 - 18:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شعارنا حرية – مساواة – أخوة
إن التنوع والاختلاف بين البشر قانون طبيعي .
فلا يمكن ان تجد في اي مجتمع ناس متشابهين في كل شيء .لذلك فشلت كل النظريات والاديان القديمة التي تروم تنميط الناس و جعلهم على نمط واحد ، في تنظيم المجتمعات بل جلبت اليها التخلف و الدمار والارهاب.
وفي المغرب هناك نقاش لا يزال مستمرا حول الهوية و حول اشياء اخرى اخترت من بينها النقاش اللغوي لنقترح فيه شيئا بسيطا لكن فوائده عظيمة لمن يذهب بعيدا و عميقا في المستقبل ، يمكن ان يحل الاشكال و يضع القاطرة على سكة الهدوء المجتمعي والاقلاع النهضوي للبلد كما يقولون.
فبما أن التوقيت الصيفي بحكم الجغرافيا والجوار و العلاقات الثقافية التجارية و غير ذلك ، متطابق تماما مع أوروبا و كذلك أيام العمل خلال الأسبوع ،
وبما أن اللغة الفرنسية في المغرب هي لغة العلوم الحديثة و الإعلاميات و الأبناك والطب والصيدلة و التكنولوجيا و الصناعات و الإقتصاد و غير ذلك ..،
و حيث أن الاغلبية الساحقة من سكان المغرب بشرتهم بيضاء و يصنفون ضمن السلالة الأوروبية أي ذات الاصل الاوروبي ،
و بما ان الحروف اللاتينية تستعمل في جل لغات اوروبا ،
و لأن الصراع عربية امازيغية محتدم بشكل فظيع منذ القدم و ينذر بالتصعيد ..،
فما المانع أن يكون الحل الوسط هو الإختيار كلغة رسمية لغة بحروف لاتينية كانت مستعملة ولا تزال في كثير من الميادين منها التعليم الجامعي في المغرب و هي اللغة الفرنسية و اعتبار اللغات العربية والامازيغية لغات وطنية و كذلك كل لغة اخرى تتكلمها الاقليات مثل الاسبانية والعبرية والحسانية ..
و تطبيق هذه اللغة في كل الميادين في التعليم والطب و الزراعة و غير ذلك
فاعتبار اللغة الفرنسية في دستورالسينغال لغة رسمية للدولة لا يجعل من السينغال بلدا فرنسيا .السينغال دولة افريقية .كما ان فرنسا لا تقول بان السينغال دولة فرنسية مثل ما يقول هؤلاء الذين يعتبرون المغرب دولة عربية بمجرد وجود العربية الفصحى ، التي لا يتكلمونها في الواقع في بيوتهم و لا في الشارع ، كلغة رسمية للدولة ، فيلحقون المغرب ضدا على التاريخ وعلى الجغارافيا بدول عربية حقيقة في شبه الجزيرة العربية و بالتالي بقارة اخرى هي اسيا.
و اعتبار اللغة الفرنسية لغة رسمية في المغرب لا يجعل من المغرب دولة فرنسية مثله في ذلك مثل السينغال.فسيبقى كما الجغرافيا بلدا افريقيا .
هذا يقتضي تعديلا دستوريا و استفتاء يتفق حوله العقلاء من المغاربة الذين اذا فكروا قليلا في هذا الاقتراح وجدوه يخدم مجتمعهم و يخدم النهضة والتقدم والديموقراطية و يمنع الصدام و الاحتكاك بين مكونات المجتمع و هذا الصراع الذي لا يريد ان ينتهي لنتيجة بين العربية والامازيغية .فإذا املنا كفة على كفة في هذا الثنائي لا يمكن إلا ان نسقط في العنصرية رغم ان اللغة الامازيغية سابقة تاريخيا في جل بلدان شمال افريقيا .
فلا يقولن احد اننا عنصريون واتمنى ان لا اكون مخطئا في لتقدير.
وتحياتي للجميع .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,695,975
- POLISARIO تحلم بعودة مِلكية الصحراء إليها
- بيان لإتحاد الألوهيين بشأن تبشير المسيحيين لنا
- الأمازيغ ليسوا عربا و الحل هو الديموقراطية و ليس الدين
- المغاربة أحرار أن يزوروا أي بلد مثل إسرائيل
- تهنئة بحلول السنتين الأمازيغية واليهودية
- البرقع والجدل حول إستقلال السيدات وتغيير النظرة لهن
- من التغابي عدم فهم منع البرقع في المغرب
- الدورعلى من بعد إسقاط الطائرة و السفير الروسيين ؟
- مؤسسة ديار المدينة المغربية مطالبة بتصحيح الخطأ
- 10 حقائق عن دولة إسرائيل لا يمكن إنكارها الآن
- عُقاب مدينة الشاون المغربية ليس نِسرا مَلَكيا
- أيها المغاربة من حقكم أن تغضبوا لكن لا تخطئوا
- بالسلاح و ليس بالانجيل إسترد مسيحيو العراق كنائسهم
- هل مِن أمثال مارتن لوثر و رفاقه للإسلام؟
- العلمانية ليست بالعافية، ردا على التحريض في المغرب
- الله مسؤول عن تنظيم الحيوانات الإجتماعية - مقال قصير-
- حزب البام هوالذي فاز في الحقيقة بالانتخابات في المغرب
- الأمل بعد انتخابات 7 اكتوبر في المغرب
- بيان إتحاد الألوهيين بخصوص الناشط السياسي ناهض حتر
- لا يمكن معارضة دولة مرغوب فيها دوليا


المزيد.....




- بين سنام الجمل والكباب بكرز.. هذه أشهر مأكولات الشرق الأوسط ...
- لولوة الشريف.. تعرّف إلى أول سعودية تغني في مهرجان عام بالسع ...
- في يوم الايموجي العالمي.. هذا الرمز التعبيري المفضل لطيران ا ...
- تصاعد التوتر جنوب العراق والشرطة تفرق المحتجين بالهراوات
- موقفها من الهجرة وعلاقتها بالمافيا.. ما تجهلونه عن رئيسة كرو ...
- علامات غير متوقعة تدل على نقص الحديد!
- السفير الأمريكي الأسبق: بوتين حقق انتصارا خياليا في قمته مع ...
- اكتشاف عيب جديد في هواتف -آيفون-X-
- رئيس الوزراء البولندي يدعو الناتو لتعزيز جناحه الشرقي
- العراق: تريث في التحالفات السياسية بسبب الاحتجاجات


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - أدعو لإختيار الفرنسية كلغة رسمية في المغرب