أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - إنقلاب السحر على الساحر !














المزيد.....

إنقلاب السحر على الساحر !


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 5435 - 2017 / 2 / 17 - 14:34
المحور: الادب والفن
    


إنقلاب السحر على الساحر !
ـــــــــــــــــــــــ
سامي العامري
ــــ

تشاجر قلم حبر مع قلم رصاص فصاح به :
أنت متخلف
فنهرَهُ قلمُ الرصاص بالقول : وأنت أحمق،
أنسيتَ أن الفنانين نفذوا من خلالي أحلى اللوحات ؟
فقال قلم الحبر : وأنت، أنسيتَ الصحف والمجلات والرسومات الفنية ؟ أنا سليل الحبر الصيني.
وبعد أن تخانقا وتجادلا طويلاً حول أيهما الأفضل
قاطعهما النت قائلاً :
كلاكما دقَّة قديمة ومكانكما الطبيعي هو المتاحف.
فذهبا يائسَين بائسَين إلى المتحف
فقال لهما المتحف : نحن لا نستضيف إلا ما يعود لما قبل التأريخ.
فعادا وكلهما حيرة
فمرَّ بهما الشعرُ مصادفةً فشكيا له همَّهما فقال :
مشكلتي نفس مشكلتكما، مع فارق في السبب.
وما السبب يا رعاك الله؟ سألاه فأجاب:
كنتُ مقدساً مثل سِرٍّ كوني لذيذ
فأصبحتُ اليوم كراقصة الستربتيز
فتركاه واحتكما إلى القصة فقالت لهما :
نحن من حزب واحد،
فقارىء اليوم يريد قصة من سطرٍ واحدٍ فقط
فطبطبا على كتفها وذهبا إلى الرواية فقالت باكتئاب :
وأنا الأخرى ما عاد يطَّلعُ علي ولا يتطلعُ إليَّ إلا القلة
أو إذا التفتَ لي الحظ فتحولتُ إلى فلمٍ سينمائي أو مسلسلٍ تلفزيوني.
فتنفَّس الإنترنت الصعداء قائلاً للجميع :
هل تتذكرون بجماليون ومحنته مع تمثال حبيبته جالاتيا؟
وهكذا فحتى الفنون صارت من عائدياتي ...
دار هذا الحوار، والإنسان غائب أو مغيَّبٌ لا فرق
بينما الحاضر البديل هو الروبوت
وسيتطور ويتعطَّر ويتوهَّج ويتغنّح،
والبطالة المقنَّعة أخطر سرطانٍ بشري
لا ينفع معه علاج ولا دواء ولا داء !
ـــــــــــ
برلين
شباط ـ 2017





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,606,048
- من ذاكرتي الثانية
- من تضاريس الروح
- قصيدة نينوى
- ضحكة عالية من قلبٍ مجروح
- من وحي التفجيرات الأخيرة المؤلمة
- سامي العامري ، في بعضِ شذراته الساحرة الممتعة(4) ..... هاتف ...
- جزيرة ابن آوى
- حوار مع الشاعر سامي العامري أجراه الباحث طارق الكناني
- قراءة في قصيدة سامي العامري : ماذا عندي لأضيف ؟ حامد فاضل
- ماذا عندي لأضيف ؟
- عن الخريف قبل رحيله !
- الوطن بين الأمل والمرارة
- على رصيف الطريق السلطاني
- -أنطولوجيا الشعر العربي الحديث-
- سيزيف وسيزيفة
- كُراتي الأرضية
- أنثولوجيا الشاعر سامي العامري-2
- من أنثولوجيا الشاعر سامي العامري (1): شمس لا هاي
- مِن مَخايل الفراشات وإليها
- الفتوحات المدنيّة


المزيد.....




- صور لسعاد حسني وصباح وعمر الشريف وغيرهم تُعيد إحياء أجمل مشا ...
- وزارة الداخلية: اللائحة المتداولة لعقوبات تأديبية في حق رجال ...
- مشروع فني يُعيد إحياء أجمل مشاهد الأفلام وأبرز نجوم السينما ...
- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - إنقلاب السحر على الساحر !