أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - أخر وصايا الرحيل














المزيد.....

أخر وصايا الرحيل


عباس علي العلي
الحوار المتمدن-العدد: 5434 - 2017 / 2 / 16 - 04:10
المحور: الادب والفن
    


أخر وصايا الرحيل

لأني حزين ولا أعرف الغناء
قررت أن أشارككم الفرحة
وأدع كلبتي البريئة تغني بهدوء
وسط هذا الضجيج
بالله عليكم
أنصتوا
هل سمعتم لحنا كهذا
إنها أخر أنشودة صامتة
تشتمكم وأنتم سكارى
***
لا يهم أن تكون كأسك مملوءة بالخمرة
ولا أنت تكون أكثر أناقة
ولا تحتذي أخر صيحات الموضة
المهم
أن لا تكون كلماتك عاهرة
مخمورة
معروضة دوما لأن تنكح أمامك
وأنت ترفع نخب الأنتصار
****
في وطن السادة والعبيد
من العار أن تكون الوسيط
ومن العبث أن تكون فيه
المثقف
ومن العيب أن تحزم حقائب لتلتحق
بالفارين
ومن السخف أن تجادل عن معنى حرية
عليك فقط أن تحتفظ بأقلامك والورق
لترسم قصائد
تحمل السلاح
لتحمي بقية الأموات الذين لم تتهيأ لهم
فرصة
أن يلتحقوا ببطن الأرض
****
كلبتي
وأوراقي وأعقاب السجائر الرخيصة
وَثَمَ كتاب لا يقبلُ أن يرافقني
خوفا من الأغتيال
هي أخر وصايا العهد
لك يا ولدي
عندما تستلم جثتي من المشرحة
أسمع ما تقول هذه الكلبة
ودعها تغني على قبري
أرجوك فقط أسمع لعينيها وهي تنشج بالبكاء
الذي لا تعرفونه
حذاري أن يدنس قبري رجل دين
ففي الوصايا المقدسة قرأت
أن الكهنة هم من يرسلون الناس للجحيم
***
دعني في قبري
وأزرع شجرة لها جذور عميقة
حتى تسقي ظمأي
كلما تذكرت حاجتي للدموع.
***
إنها ليلة كئيبة جدا
حين يغيب المطر
وينزوي القمر
في خلوة يستريح
من مشاهدة بعض الوجوه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,340,450
- منهج النخبة المقاومة ومشروع التغيير
- هل نحن على مسافة واحدة بين الحب والكراهية
- كلمات طائرة بلا أجنحة
- عندما يصبح الوطن سجنا والحياة لحظة عبث
- دماء على الأسفلت وأخرى تهاجر مع البحر
- المثقف بين عسل السلطة ومرارة الواقع.
- الحب وفصول ...... الربيع
- هل الظلم ثقافة تكتسب أم سلوك طبيعي
- تجربة الحياة والموت في حياة الإنسان
- الإرهاب تأريخيا وأجتماعيا وقانونيا في دراسة أكاديمية
- الوطن وأنت كاحمامة في لجة السماء
- هل من خارطة طريق تنقذنا من القادم الكارثي؟
- صراع الثور والطاووس، أمريكا وإيران على الخارطة العراقية
- الموت والحياة وقصائد الشعراء
- الدين والسياسة خلطة التأريخ القاتلة
- رجل من تمر ... أمرأة من عنب
- إشكالية العقل الديني والتطور
- رسالتي إلى السيدة الأولى
- هل غادر الشعراء من متردم
- المفيد


المزيد.....




- أروى تكشف لـ-سبوتنيك- أهمية مهرجان الجونة السينمائي دوليا
- هذه أبرز مضامين قانون الطب الشرعي الذي صادقت عليه الحكومة
- ساويرس يؤكد لـ-سبوتنيك- توقعاته بنجاح مهرجان الجونة السينمائ ...
- 400 فنان تشكيلي بافتتاح أيام قرطاج في تونس
- الفنانة بشرى تكشف لـ-سبوتنيك- أسباب تطور مهرجان الجونة السين ...
- بلاسيدو دومينغو الابن يحيي حفلا موسيقيا في موسكو
- بالفيديو... ماذا فعل زوج فنانة مصرية معها على الهواء خلال مق ...
- ريتسوس الوطن حين يُكتب بالشعر
- رونالدو يبكي، وفنان سوداني وراء حسابات نسائية وهمية
- أغاني سعد لمجرد تحت مطرقة المقاطعة بالمغرب


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - أخر وصايا الرحيل