أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - جماعة العدل والاحسان تؤدي ثمن -برد الطرح-














المزيد.....

جماعة العدل والاحسان تؤدي ثمن -برد الطرح-


أحمد بيان
الحوار المتمدن-العدد: 5432 - 2017 / 2 / 14 - 19:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



"برد الطرح" بالمغربية تعني التواطؤ وقبول الامر الواقع وتعني بكل لغات العالم المهادنة والتعايش مع ما هو قائم. "برد الطرح" ذلك ما جاء على لسان نجلة مؤسس جماعة العدل والاحسان (المغربية) عبد السلام ياسين بشأن انسحاب الجماعة من "حراك" 20 فبراير. وهذه النجلة (المعتزلة أو المختفية الآن) ادركت ما قالت ولو في صيغة "زلة لسان". فحنكتها السياسية عرفتها أمريكا أكثر مما عرفها المغاربة. ومن المعلوم أن ذلك الانسحاب من مسيرات ووقفات حركة 20 فبراير قد تزامن في صيغة تواطؤ مفضوح وتشكيل حكومة حزب العدالة والتنمية المنصاعة والطيعة، هذه الاخيرة التي لم تتردد في تمرير كل المخططات الطبقية اللاشعبية المملاة من طرف صندوق النقد الدولي والبنك العالمي تحت اليد "الناعمة" للنظام القائم وحواريه.
والاعفاءات الحالية في صفوف أطر الجماعة خاصة بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني "هدية" مرة مقابل تواطئها السياسي المكشوف. ان النظام القائم لا يعترف ب"الجميل" ولو من يد الانتهازيين والرجعيين والعملاء، ولا يعرف في حالة الضيق غير خدمة مصالحه الطبقية ومصالح أسياده (ان يكون او لا يكون).
وما يعنينا هنا ليس التشفي في الجماعة او في اطرها او في "رفاقها" لان ذلك ليس من اخلاقنا ولأننا نعاني قبل الجماعة من هذا الاجرام المتواصل في السر والعلن، بل يهمنا تاكيد الموقف الواضح من تواطئها المعبر عنه ب"برد الطرح" والذي يؤكد الا صلة لها بانتفاضة وحركة 20 فبراير الا ما يهم التوظيف والامتطاء السياسيين وبالتالي فضح انصياع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لتعليمات واوامر وزارة الداخلية.
انه واقع الحال بالمغرب او النموذج المغربي. ان تكون الحكومة او "حكومة تصريف الاعمال" او لا تكون ان يكون الوزير من هذا الحزب او ذاك او ان يكون "تكنوقراطيا، لا يهم. هناك من يفكر وهناك من يقرر والحاجة فقط لمن ينفذ وبعناية ودقة فائقتين.
البشاعة اليوم هي الفضيحة. اعفاءات غير مبررة وغير منطقية وغير مستساغة باي منطق. والابشع من ذلك هو موقف الجماعة المهادن وهو باحد المعاني موقف "رفاق" الجماعة. وهو التفسير المناسب للدعوة الى الحوار مع الجماعة.
كل الادانة للقرارات الجائرة من استفزاز وطرد وتضييق وتشريد التي تطال كافة أبناء شعبنا. وكل الاستنكار لكل اشكال الإجرام وفي مقدمتها الاغتيال سواء في الظلام او في واضحة النهار والاعتقال السياسي...
نتمنى، بل يجب أن نعمل على الا تكون وقفة/مسيرة 19 فبراير 2017 او ان تختزل في التضامن مع جماعة العدل والاحسان. لنتضامن مع الضحايا بغض النظر عن انتماءاتهم ولنعانق القضايا الكبرى، دون اغفال دانة القيادات النقابية المتواطئة، بل الخائنة..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,480,506
- زمن تحطيم الأصنام السياسية بالمغرب
- المنعطف نحو البام مفروش بالورود
- النهج الديمقراطي: التطبيع مع القوى الظلامية
- تخليد ذكرى تأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب الآن: أي معنى.. ...
- مركز سعيدة المنبهي للأبحاث والدراسات
- مصادرة مقر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
- فوز ترامب: درس أمريكي لشعوب العالم..
- في ذكرى الشهيد المعطي بوملي
- كم ستتألم اذا كنت مناضلا مغربيا!!
- أي تحالفات بعد مهزلة 07 أكتوبر 2016 بالمغرب؟
- كيف نمارس موقف المقاطعة؟
- حزب النهج الديمقراطي و-المقاطعة-/المشاركة
- الاتحاد المغربي للشغل: البيروقراطية تهين الطبقة العاملة
- بعض أساليب -البام- للاستقطاب..
- رسالة سياسية للتطبيع مع واقع سياسي بئيس
- مناديب العمال أم سعاة بريد وعملاء الباطرونا؟!!
- شعارنا الآن: بناء الذات المناضلة..
- حول الإضراب العام ليوم 31 ماي 2016 بالمغرب
- لنقرأ تاريخنا بعيون ثورية
- عمال شركات الوساطة أو المناولة... أقنان القرن الواحد والعشري ...


المزيد.....




- مطالب أميركية بكشف العلاقات المالية بين عائلة ترامب والسعودي ...
- ارتفاع عدد ضحايا التفجير في كيرتش الروسية إلى 20 قتيلا
- العراق يطالب لبنان بأموال من حقبة صدام
- اكتشاف نجم فتي تدور حوله كواكب عملاقة
- مشادة بين السفيران السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضي ...
- هل يجب أن نتوقف عن تناول السكَّر حفاظا على صحتنا؟
- بومبيو لولي العهد السعودي: مستقبلك كملك على المحك
- تغيير لون العين بالليزر.. هل هو آمن؟
- كيف نكسب المعركة ضد داء السل؟
- الخان الأحمر.. قصة صمود بصفحاتها الأخيرة


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بيان - جماعة العدل والاحسان تؤدي ثمن -برد الطرح-