أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اعتذار شديد اللهجة الى الاحبة














المزيد.....

اعتذار شديد اللهجة الى الاحبة


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5432 - 2017 / 2 / 14 - 09:25
المحور: كتابات ساخرة
    


لابد لي ان اعتذر للاحبة عن وضع عنوان مقال امس"اختفاء الهاون من الاسواق العراقية"ويجب حذفه حالا فقد تبين ان الجماعات – اقصد الميايشيات – استبدلوه بهاونات وراجمات وكواتم صوت تباع في سوك"مريدي" لمن يرغب.
لم يسعفني الوقت لأتحرى عن صحة المعلومات التي تشير الى ان الراجمات والهاونات والقذائف المضادة للطائرات وكواتم الصوت تباع علنا في سوك "مريدي".
وها أنا انتظر من يؤكد لي خبر بيع هذه الاسلحة الذي يتم بالجملة والمفرد رغم تأكيدات البعض بان الصفقات مازالت سرية.
اسئلة كثيرة محيرة؟.
لمن تباع هذه الاسلحة ؟وهل المواطن العادي يشتري راجمة صواريخ او كاتم صوت من اجل حماية عائلته؟.
وهل فعلا ان هذه الاسلحة هي غنائم حرب من المدعو "داعش" واخوانه؟.
هل حربنا ضد داعش مسرحية بدون عنوان؟.
هل فعلا لاتستطيع الدولة بكامل عتيدها وعدتّها ان تقذف هذه الميليشيات الى براميل الزبالة التي وزعها عبعوب مجانا على البيوت السكنية ذات يوم؟.
هل نحن في غابة من غابات الامازون ام نعيش تحت مظلة "فرخ"المافيا الايطالية التي اندحرت وبان معدنها الرديء؟.
كيف دخلت هذه الاسلحة الثقيلة ومن اي منفذ وهل ابوي مايكدر الا على اولاد امي في ساحة التحرير؟.
عمي ياقاسم الاعرجي ... ياوزير الداخلية الجديد، سمي بالرحمن ولا تستعرض قوتك امام الناس الذين جاءوا يطالبون بحقهم.
سويلك زيارة الى سوك مريدي وراح تشوف العجب هناك.
دولة داخل دولة وميليشيات تحتضن ميليشيات وخصيان يبيعون ما لذ وطاب والمطلوب هو الدولار.
ياحريمة ببعض اولاد الملحة ، كانوا يظنون ان تعيينك راح يكون علامة من علامات الامن والسلام لكنك خذلتهم حين اهدرت دم الرجال في ساحة التحرير.
تدري ماهو اسمك الجديد؟.
كاوبوي بدر.
الله يسامحك ياحيدر العبادي، بعد صبر طويل وبانتظار من يشغل هذا الكرسي وبعد "جر وعر" اجانا واحد بعده يعتقد ان العصا الغليظة ترهب الناس.
يارئيس الوزراء،اولاد الملحة يقولون لك ارجع في كلامك وخلي هذا الكاوبوي يشوف وظيفة ثانية او تستقيل وتخلي نوري المالكي ياخذ مكانك.
ويرسلوا لك رجاءا حارا ان تتفقد اولاد الرعية في "سوك مريدي" قبل الاستقالة وتتأكد بنفسك انك تحكم نصف بغداد فقط والنصف الثاني يحكمه اصحاب الراجمات والهاونات.
يعني العراق صار عراقين بس ظل نهر دجلة يغطي الصوبين.
بس صوب سوك مريدي صار من علامات يوم القيامة.
فاصل حشاش:النائب ميسون الدملوجي خربت الغزل مال المسؤولين في كربلاء ،فقد زارت المحافظة بدون حجاب وسرعان ما انقلبت الدنيا واجتمع اعضاء المجلس بدون غياب لأول مرة وصوتوا بالاجماع لأول مرة على قرار يمنع دخول اي امرأة الى المحافظة بدون حجاب.
ياسلام على الايمان الحقيقي.
كانت نكتة تلك التي انقرضت (الشرطة في خدمة الشعب)
أيها العبادي قدّم استقالتك فورا والا..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,799,239,512
- اختفاء الهاون من اسواق العراق الشعبية
- افتتاح ملعب لمصارعة الثيران في البصرة
- الله وياك علاوي
- الشوارع للمواشي وليس للناس
- خرفان عراقية بلا صوف
- عاهرون في بلادي
- سورة الغضب مع بيان رقم واحد
- يابعد طوايفي ياعراق
- حتى انت يا - ابن العمية -
- نحن...نغرق..نغرق يامقتدى
- يوم - العفاف - الوطني ليمتد
- امرأة عورة تصل بغداد
- هل رأيتم في حياتكم - مطار اعرج -!
- انهم يريدون تأشيرة زيارة الى قطعة من وطنهم
- مكروهة وجابت نغل
- واعطوه ألف درهم
- افتتاح روضة اطفال داخل قبة البرلمان العراقي
- جلال الصغير متنبىء عسكري
- زعاطيط السياسة يشترون حفاظات هذه الايام
- رادود للبيع


المزيد.....




- رواية «عصفور الفولاذ» لنادر حلاوة نافذة تاريخية على الواقع
- .نص.لماذا تكف شهريان عن كلامها المباح ؟ الشاعره لطيفه زهره ...
- جلالة الملك يهنئ بن شماش
- بتعليمات ملكية: مستشفى عسكري ميداني مغربي في غزة
- في طهران.. جنازة فنان تتحول إلى مظاهرة
- الحديدة.. القوات الحكومية تدخل الدريهمي وتواصل تقدمها باتجاه ...
- رحيل الحارثي شاعر عمان
- كوميديا رمضان باليمن تسخر من الحوثيين والشرعية
- أنفال عبدالباسط الكندري: سلاماً
- لوحة تجريدية كورية بسعر خيالي


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اعتذار شديد اللهجة الى الاحبة