أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - عُمَرٌ مِثْلُ عَلِيٍّ














المزيد.....

عُمَرٌ مِثْلُ عَلِيٍّ


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 21:42
المحور: الادب والفن
    


آهِ يا أهْلي كَفاكُم
مِن نِفاقٍ وَشِقاقْ
لا بِقَتْلٍ أوْ بِنَهْبٍ
بالتُّقى شدّوا النِّطاقْ

احذَروا مَن يَتَرَبَّصْ
واحذَروا مَن يَتَمَلَّصْ
تَعْسَ جِسْمِ كُلَّما
زادَ حجْماً يَتَقَلَّصْ
مِن دَمٍ مِنْهُ يُراقْ

اجْعلوا الدِّينَ سَلاما
وأماناً ووِئاما
لا سُيوفاً ورِماحاً
للوَرى تُهْدِي الحِماما
تجْعَلُ الشَّهْدَ زُعاقْ

إنْ تَبِعْ فيَّ النَّفيسا
لا تَكْنْ لِيَّ جَلِيسا
عُمَرٌ مِثْلُ عَلِيٍّ
وعَلِيٌّ مِثْلُ عِيْسى
كلُّهم عَيْنُ العِراقْ

أنْتَ بالسَّيْفِ تُدِينْ
ما لِسَيْفٍ أيُّ دِينْ
ليسَ في القتْلِ حَياةُ
لأناسٍ طيّبينْ
إنَّ هذا لا يُطاقْ

أنتَ إنْ كنْتَ سَتَقْتُلْ
ولصوصُ الليلِ تَقْتُلْ
ليتَ شِعري أيَّ مِنْكم
سيراهُ الناسُ أفْضلْ
فكِلا السَّيْفَينِ ساقْ

كُنْ عظيماً وأَبِيّْ
كنتَ شيخاَ أو صَبِيِّ
مَنْ يُشَتِّتْ جَمْعَنا
لا نَرى فيْهِ نَبِيّْ
فاهجُرِ الفكر المعاقْ

لا تكُنْ في الفِكْرِ ضَحْلا
ليستِ الأديانُ قَتْلا
بل هِيَ الأخلاقُ واعْلمْ
إنَّ فرعونَ تولّى
ما لِكِسْرى ظلَّ طاقْ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,321,614
- للحبِّ عيدٌ كالشهيدِ بعيدِه
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 20
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 19
- كونوا خيار الأمم
- بعض من بديهيات قواعد اللغة العربية
- بحر المديد يستغيث
- **لامات اللغة العربية
- ** فاءات اللغة العربية
- ** باءات اللغة العربية
- ** ألِفات اللغة العربية
- التبرُ و التبن
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 18
- قالوا وقلتُ
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 17
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 16
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 15
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 14
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 13
- كوجو توأم حلبجة
- سنجار .. من وحي النزوح


المزيد.....




- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - عُمَرٌ مِثْلُ عَلِيٍّ