أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - خليفة عبدالله القصيمي - عايد عواد يسأل أين ايدن حسين ؟!














المزيد.....

عايد عواد يسأل أين ايدن حسين ؟!


خليفة عبدالله القصيمي

الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 19:35
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


أين الزميل الأستاذ ايدن حسين ؟!!

ليس من عادة الأستاذ ايدن حسين الاختفاء عن الرد والتعليق أو الانقطاع عن الكتابة ؛
لكنه منذ وضع آخر مقالة له قبل بضعة أيام انقطع فجأة وعلى غير عادته من الرد على المعلقين على مقالاته ؛
أو قيامه بجولة في صفحات الحوار المتمدن ليعلق هنا أو هناك في بقية صفحات زملائه الكتاب ؛

وهذا رابط موقعه الفرعي :

http://www.ahewar.org/m.asp?nm=1&i=8299

وهذا رابط آخر مقالة له ونلاحظ تسعة عشر تعليقا ودون رد واحد منه !

وهنا يتبادر إلى أذهاننا هل تم منع نشر تعليق للأستاذ ايدن ؟!
أم أنه قام بكتابة مقالة في معرض الرد على ثلاث مقالات متلاحقة كتبها الأستاذ عبد الرضا حمد جاسم وتم منع نشرها ؟!! ؛


وهذا رابط موقع الأستاذ عبد الرضا حمد جاسم الفرعي :

http://www.ahewar.org/m.asp?nm=1&i=3347

وهذا رابط المقالة الأولى له بعنوان :
رد الى/صاحب الاسم المستعار-ايدن حسين-

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?t=0&aid=546755

وهذا رابط المقالة الثانية بعنوان :

رد الى /صاحب الاسم المستعار -ايدن حسين-/2

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?t=0&aid=547211

وأخيرا هذا رابط المقالة الأخيرة في نقد الأستاذ ايدن حسين من قبل الأستاذ عبد الرضا حمد جاسم بعنوان :

الى صاحب الاسم المستعار -أيدن حسين- المحترم

عبد الرضا حمد جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5427 - 2017 / 2 / 9

ولاحظ تأريخ نشر المقالة الأخيرة !! وهو يوم وضع آخر مقالة للأستاذ ايدن حسين وانقطاع المفاجئ !!

وهنا اسأل لماذا انقطع الزميل ايدن حسين فجأة عن التفاعل في الموقع ؟ ولماذا منع من حق الرد ؟؟!! .


-----------------

أعلاه مقالة وصلت لي من الزميل عايد عواد وطلب مني نشرها لأنه ممنوع من النشر بحسب تعبيره .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,883,979,194
- صحيفة الحوار المتمدن إرهاب فكري أم افلاس؟
- التحدي الكبير الثاني لصحيفة الحوار المتمدن
- المرأة السعودية بين مطرقة الدين وسندان المشايخ
- دواعش السعودية من أين ينسلون ؟!
- جان نصار وهجومه على آل سعود الأطهار
- لهذه سينجح ابن سلمان بالاطاحة بابن نايف
- واشنطن بين الإجرام والنفاق فما الجديد ؟! 1
- الجنرال السيسي هل خسر الخليج وربح إيران ؟
- الإسلام عدو للإنسان والإله مبارك نموذجا !
- حان دور المرأة لشغل منصب رئيس لبنان
- النصوص الإسلامية في إفساد الراعي والرعية
- اليساريون والإسلام السياسي في السعودية
- العدل مفقود في الإسلام وعند الحكام
- المتنصرون الخليجيون بين الحقيقة والمبالغة


المزيد.....




- تواصل البحث عن ناجين تحت الحطام والبنايات المهدمة بعد يومين ...
- ماكرون يتجول بين الحشود في بيروت وسط هتافات تطالب بإسقاط الن ...
- وزير خارجية اليونان: اتفاقية أردوغان والسراج مكانها سلة المه ...
- هل -ستقفز- مركبة إيلون ماسك الجديدة إلى المريخ؟
- ماكرون يلتقي رؤساء الكتل النيابية والأحزاب في السفارة الفرنس ...
- الماريغوانا تخفي مخاطر كبيرة قد توقف القلب وتسبب السكتات الد ...
- اليابان تحيي الذكرى ال75 لأول هجوم في العالم بقنبلة ذرية
- شاهد: صور الـ"بوريكورا" .. سلف صور "السيلفي&q ...
- أكثر من 137 قتيلاً جراء انفجار المرفأ وماكرون يصل إلى بيروت ...
- اليابان تحيي الذكرى ال75 لأول هجوم في العالم بقنبلة ذرية


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - خليفة عبدالله القصيمي - عايد عواد يسأل أين ايدن حسين ؟!