أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - يستصرٍخُكَ اضطراب الضوءِ














المزيد.....

يستصرٍخُكَ اضطراب الضوءِ


يعقوب زامل الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 16:08
المحور: الادب والفن
    


أطرقُ بابُكَ اللحظة
أقصدُ نبوءتك القاحلة،
أقصد ميعادك الموحِل بنسيئة العتمة
مثل غريبٍ يتوجسُ
مغارتكَ بلا اتجاه
جئتك يا هيّ..
أي الاتجاهات أنتَ
هل جاوزتك المحطات
أم أنت سماء، حين تغور..
ولماذا أنت مثل قاطرة بلا فرامل؟!
لا تضحكُ في سِرُكَ مني
أنا أعرفكَ أكثر من خوفي مني،
وأكثر من كاتم،
كيف يضيّعُ وهجّ اللحظة.
يا أنت.. يا هيّ،
وكيف يغيّبُ الإنسان
وتبقى العيون.
يا هيّ..
ولماذا أنت مثل نيزك لا تدوم
وشهقة لا بدركها رب الضنك
هل غيرتّكَ مسارات النوتة مثل غبار؟!
يا هيّ:
وكم تغريك الطعنات كأنك شجر لا يموت
وكأنكَ،
حين يستصرخك في الليل اضطراب الضوء
إلهك أنت.
أو لستَ المبضع حين يجوع.
هَوّن بالله عليك
كل البحار كاذبة الشطآن
إلا أنت،
تتسرّطن باللذات الدموية ولا تنزع مِلحُكَ
لا أعرف ما أجهله عنك
لا معنى لِلغةٍ لا تعرفك
أنت لستَ الماء
ولا لشقوق تأخذك لأرض أخرى.
حزن الليمون أنت،
ووجع الصفصاف أنت
وغريب كاللوز..
وبريق امرأة تجهل من أنت.
أنتَ لستَ سوى أنتَ
أعرِفُكَ..
أعرفُ صوتك حين يرّكس عثوق القلب على العينين
ويتشهاكَ عسل الجمارِ.
أعرفُ كم يخبّلكَ ناقوطَ النهدِ
وأنت في سفرِ الرؤيا بلا جدران
وأعرفكَ، كما المبهم في الشك،
كأنك كل الأوثان.
يا هيّ
رتق ما فيك..
رتق ثوب الخِبّرة فيكَ
لحاء العمر عتيق
وليل الصمغ طويل
لا تنأى بعيداً عنك
لا تنتظر أحدا لا يشبه أرضك
كن أنت، كما اللذة، شهيق
وكن شقوقك..
وحدانيَتُكَ،
كي يأتيك الماء على صدغيه،
فسبحان من لا يأتيه الماء
وهو غريق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,541,533
- ما العمل؟.. ما البديل؟..
- غاز.. غاز قصة قصيرة
- الاشباح التوأم قصة قصيرة
- حلم أتمام القصيدة ...
- صمت الغرانيق قصة قصيرة
- مائدة الحلم قصة قصيرة
- الغائب قصة قصيرة
- شقي بن كسير !. قصة قصيرة
- دبيب التملك..
- اسفنديار.. قصة قصيرة .
- سيناريو الحلم والانهيار.. قصة قصيرة.
- ماذا إذا شحَ المُعنّى؟!..
- قراءة في كتاب...
- كان أسمه - أنا - !..
- ديرم أسمر...
- على وشك...
- تصلب الحب قصة قصيرة
- حكاية الشعبة (د) سيناريو قصة قصيرة
- لعمق جهاتكِ وجهي...
- موشح.. لما يعتري!..


المزيد.....




- هل تجعلنا الأديان أصدقاءً للبيئة أم أعداءً لها؟
- أصالة تعلق على أنباء طلاقها من المخرج طارق العريان
- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - يستصرٍخُكَ اضطراب الضوءِ