أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - بهيجه ..! في ساحة التحرير














المزيد.....

بهيجه ..! في ساحة التحرير


طالب الجليلي
(Taliban Al Jalely )


الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 00:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حين كنت أراقب ما جرى في ساحة التحرير بالامس
تذكرت ما أنشد الجواهري في قصيدته ( اخي جعفر )
حين راح رصاص الشرطة يحصد المتضاهرين على جسر الشهداء
وتذكرت ايضا شاعرنا الكبير كريم العراقي في قصيدته ( فتاة الجسر)

من قال أن التاريخ يعيد نفسه ولكن .. على شكل مسخرة !!!

فتاة الجسر
عند اللحظة الحاسمةلم يغادر متظاهرو الوثبة أماكنهم تحت غطاء الرصاص وتقدمت بهيجة تلف عباءتها على وسطها يطرزها رصاص الطغاة وترفعها أذرع المتظاهرين.

يا صدري كل للفرح

أوف الشعب أوفي

دم بالضمير إشتعل

شيلني يجفوفي

شو هي لهبة وطن

شو هي ساعتها

العب يطفل الشمس

واللعبة لعبتها

هيه يا رصاص وهلا

وطرزلي نفنوفي

شو جني ليلة عرس

تتراكص زلوفي

******
الأب:

بهيجة يا بهيجة

رديلي خيطي ثوبي

وأكعد بفي إبيتنه

وألكه خبزتي وكوبي

تعبان يا بهيجة

عطشان يا بهيجة

******
خدي بحلاة الخبز

والدم شتل حنطة

يا وجهي رد اللهب

دخان للشرطة

زيدولي نار وحطب

خل أصعد ويا الريح

دم والهتاف انجمع

تسبيح إجه لتسبيح

يا بويه جن الشعب

طاح السما وميطيح

******
الأم:

بهيجة يمه شحيلتي

التعب يحني ظهري

وماتت بإيديه شيلتي

بهيجة خالي دارنا

الليل مثل الشرطة

وخفنا على خطارنا

******
يا دجلة خلني أحترك

صار الشتا صيفي

محسوبة الي نجمتي

ومحفوظ الي طيفي

هم تنلكي بالعمر

شعبي زوافيفي؟

******

الأب:

بهيجة يا بهيجة

رديلي خيطي ثوبي

وأكعد بفي ابيتنا

وألكه خبزتي وكوبي

تعبان يا بهيجة

عطشان يا بهيجة

******

شد البنادق عثر

بين السما وداري

دف يا صدر وثبتي

امنغم بأسراري

دك خورس أسود وجه

بجروحي وأشعاري

من ياهي وحشة تجي

ودم شعبي خطاري؟

دم شعبي فوك الجسر

بانيلي غرفة عرس

يلله شبقه هلهلو

درب الجسر للشمس

صافح جسرنا السما

وتلاكه باجر بامس

******
الأم:
بهيجة يمه شحيلتي

التعب يحني ظهري

وماتت بايديه شيلتي

بهيجة خالي دارنا

الليل مثل الشرطة

وخفنا على خطارنا

******
هيه يا جسرنا وهلا

وشيل الجثث كلها

خل دجلة بالدم يشد

روحه ويجملها

هز الشعب غيمته

وكل نسمة شملها

للبدلة هذا الجرح

والوطن هاذ الها

كل نجمة الها كمر

كل جف يمر بالحرك

وأرملة حتى السما

بغير الثياب الزرك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,719,783,389
- 9 شباط .. 63
- في ذكرى 8 شباط الاسود .. 2
- في ذكرىً8 شباط الاسود .. 3
- 8 شباط 63 بداية النهاية
- من شفتك ..!!
- اليك أعني .. وما عنيت
- حيره ...!!
- مشتاك ..!!
- تمرة تبرزل ..!!
- يكضن ورد ..!!
- سبّاح السواجي ..!
- وضحه .. قصة قصيرة
- وليمة للديدان..
- كِلِّش كَلِف !!
- اشذكرّك؟!
- توالي الليل!!
- ثم مهلا ...!
- اين الصح .. في كتب الاله والصحاح ؟!
- كِلِّش حزين ..!
- انا عراقي ..!


المزيد.....




- معاناة لا توصف إذا كنت من عائلة أسير فلسطيني مريض
- مقال بواشنطن بوست: مع زيارة ترامب اندلعت سياسة الكراهية في ا ...
- واشنطن بوست: مصر لم تتعلم من فشل حسني مبارك
- إدلب.. عشرات القتلى والجرحى في تصعيد لروسيا وقوات النظام
- منتجو الدواجن بالعراق: منافذ السليمانية ما تزال تدخل البضائع ...
- عودة خيمة صاحبة الجلالة الى ساحة الاعتصام في كربلاء
- مكافحة الارهاب يقتل 39 إرهابياً بينهم قيادات مهمة بـ-داعش- ف ...
- مصدر : حصيلة جديدة لاحداث الخلاني امس
- تصديق اعترافات 12 متهما بتعبئة رز غير صالح للاستهلاك البشري ...
- سائرون متحديا الكتل المعارضة: حكومة علاوي ستمر


المزيد.....

- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي
- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - بهيجه ..! في ساحة التحرير