أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صادق العلي - نماذج من الحروب الدينية ... تقرب الاغبياء الى الرب !.














المزيد.....

نماذج من الحروب الدينية ... تقرب الاغبياء الى الرب !.


صادق العلي

الحوار المتمدن-العدد: 5431 - 2017 / 2 / 13 - 00:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نماذج من الحروب الدينية ... تقرب الاغبياء الى الرب !.
,,,
مدخل :
1-الايمان بالآله .
2- الاديان بوصفها فكرة جماعية لقيادة القطيع .
3- رعاع خراتيت يطبلون صباح مساء لاثبات صحة دينهم .
ثلاثة محاور يجب فصلها عن بعضها , إذ لا تمثل اي منها الاخرى , ولكنها ربطت ببعضها لتكون قانون قتل وفتك جماعي بأسم الرب !.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
يدعي المسلم ان الاسلام هو دين الرحمة والسلام!.
يدعي المسيحي ان المسيحية هي دين الغفران والمحبة !.
يدعي اليهودي ان اليهودية هي دين الرب وانهم شعب الله المختار!.
ادعاء هؤلاء الثلاثة لا يمثل جوهر الايمان الحقيقي بالآله , ولكن بالضرورة يمثل نظرية عمل جماعي هي الدين , لان الايمان بالآله كان موجودا ً قبل الاديان المعروفة الان , ومن ابراهيم صاحب فكرة الاله الواحد او التوحيد انطلقت الاديان المعروفة الان باليهودية والمسيحية والاسلام , وعلى اساس هذه الاديان تأسست مئات المذاهب والفرق اغلبها او جميعها مارست القتل بأبشع صوره !.
يعتقد اتباع هذه الاديان ان رفضها يعني رفض الاله بالضرورة !, وهذا تصور سطحي تافه لا يصل لمستوى الرد عليه , فلقد اقتنع اتباعها ( بمعزل عن الاخرين ) بان دينه سواء ً كان ( اليهودية اوالمسيحية اوالاسلام ) هو اصل الايمان بالآله !, ايضا ً ان دينه هو الصحيح والحقيقي وانه الطريق الوحيد للرب , اما الذين يخالفونهم فهم اعداء الرب , وبالتالي يجب التخلص منهم لحين قيام الساعة ليقوم الرب بدروه المعروف وهو تعذيبهم ( تختلف تصورات الاديان الثلاثة للجنة وللجحيم ولفكرة الاخيرة بشكل عام ) !.
الاديان الابراهيمية الثلاثة فرصة متجددة للحروب وللنزاعات الازلية , طالما كان هناك اغبياء يحملون على عاتقهم رفع راية القتال من اجل الرب , على اعتبار ان الرب يحتاج الى المزيد من الدماء , بالاضافة الى أنه يمكن الباس الدين اي ثوب يريده الانسان , فمرة نجده الدين الى ارداف العاهرات, ومرة نجده على نصال السيوف التي تقطر من دم الابرياء , واخرى نجده في قصص الخيال العملي ودهاليز واقبية السحرة.
سأتناول بعض النماذج من ( الرحمة الاسلامية -الغفران والمحبة المسيحية -الاختيار المميز للرب لشعبه اليهودي ),سأتناول ما قامت به هذه الاديان من افعال شنيعة بأسم الرب والى الرب , طبعا لن استطيع تناول جميع الحروب والصراعات التي وقعت لكثرتها وتشعبها وتجددها , ولكنني سأتناولها بقدر معرفتي البسيطة وهي من الاقرب الى الابد تاريخيا ً :
الاسلام :
الوقت الحاضر يعتبر عصر الطائفية الاسلامية بأمتياز( شيعة وسنة ) .
مذابح الارمن .
مذابح تل اللحم جنوب العراق .
الحروب الصفوية العثمانية التي تجددت اكثر من مرة .
القرامطة واحتلالهم لمكة .
صفين .
الجمل .
معركة الطف , الاولى والثانية .
حرب ما بعد الطف او حرب الثأر .
حروب المذاهب السنية الستة عشر فيما بينها, حتى وصلت الى اربعة مذاهب فقط .
الغزوات الاسلامية الى مدن ودول امنة وما رافقها من سبي وقتل جماعي وفق قاعدة ( اعتناق الاسلام او قتل الرجال واغتصاب النساء ) .
حروب الردة .
وغيرها ...........................................
المسيحية :
حرب تقسيم للامبراطورية الورمانية الى قسمين ,ايضا ً تسمى حرب الاخوين .
حرب البروستانت والكاثوليك ( تقسيم اوربا دينيا ً ) ايضا ً تعتبر الحرب الاطول الاعنف والاكثر دموية على مر التاريخ .
حرب الثلاثين عام من عام 1618 ولغاية 1648 .
معركة الاقباط في مصر حيث قُتل في اول يوم ما يقارب 20 الف , تم تقطيع اجساد قساوسة ورهبان بطريقة بشعة .
الحروب الصليبية تجدد كثيرا ً من سنة 1096 ولغاية 1270 .
وغيرها ...............................................
اليهودية :
الحرب جزء مهم من الديانة اليهودية , لدرجة وجود سفر اسمه ( حروب الرب ) , يقال انه من تأليف انساني ولم يوحي الرب به الى موسى ولكنه موجود بالفعل .
ورد في سفر اشعيا : ( سيف الرب ممتلئ بالدماء ) .
ضرورة وجود الدم في القربان المُقدم للرب , كي يتنسم الرب رائحة الرضا , كما وردت في التوراة .
حرب الدين الجديد ( المسيحية ) وقتل نبيها .
الابادة الجماعية والتطهير الديني في فلسطين والازاحة القسرية لمجتمع بأكمله على مدى قرن كامل .
فريات الدم وهو ان يقوم اليهود بذبح طفل مسيحي في العيد اليهودي .
حروب العبرانيين مع الاراميين وغيرهم من الاقوام .
حروب النبي داود ومن بعده ابنه سليمان .
وغيرها ......................................................
نلاحظ عدم وجود لما يسمى الرحمة والمحبة والغفران في الاديان الثلاثة , ولكننا نلاحظ وجود القتل والعنف والكراهية فقط , الجهلة الذين يقومون بهذه الافعال الشنيعة يبررونها على ان الاخرين يتربصون بهم وبدينهم , وبالتالي عليهم حماية دينهم من خلال القتل اكثر , ايضا ً نلاحظ ان المتدين يلبس قشرة الانسانية والحضارة والاعتدال فقط عندما يُسوق لدينه , ولكنه سرعان ما يخلعها ويرجع الى بدائيته والى غريزة القتل والتنكيل بالاخرين حتى وان كان في ارفع المناصب .
ما يجدر الاشارة اليه ان اليهودية تختلف عن الاسلام والمسيحية بأنها لا تقبل دخول الاخرين اليها , بمعنى اليهودي هو من يولد لام يهودية فقط , وليس هناك اي طريقة ليكون الانسان يهوديا ً , على عكس الاسلام الذي وضع شرط نطق بالشهادتين كمفاتح لدخوله ,حتى وان كان لا يعرف منه شيئاً , او نطق الشهادتين سهوا ً او طمعا ً او حتى تهديدا ً , او انه يقوم بالمحرمات جميعها يوميا ً ولكنه مسلما ً بحكم نطقها , اما في المسيحية فان شرط دخولها هو الايمان بالمسيح وتقبله كمخلص والتعميد ( هناك اكثر من طريقة للتعمد بحسب المذهب ) كي يصبح مسيحيا ً .
صادق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,472,495
- امريكا المسيحية تحارب الاسلام ببركات يسوع .
- العربي المسلم في امريكا ... مواطن بلا حقوق !.
- محاولة تبسيط قصيدة النثر
- الراقصة والمحمداوي ومستقبل الصحافة العراقية
- تجمعت الجماهير ... هتفت الجماهير ... سيقت الجماهير للموت .
- المسلمون ومعسكرات الاعتقال قبل طردهم من امريكا !.
- ما يجري في العراق امر طبيعي
- دونالد ترامب ... رئيس بلا مهارات لمرحلة بلا ملامح
- العقوبات الجسدية في الدين الابراهيمي .
- علي حداد ... ان تعيش المآساة ... ان تنقلها .
- النصوص الثانية في الدين الابراهيمي
- داعش صديقة الجميع وعدوة الجميع
- الارتقاء بالذات لارتباطها بالمقدس
- الجعفري والقنصل العراقي في ديترويت وشلة والمتملقين
- الحروب الشيعية السنية والغلبة لل ....... ؟!.
- بين المكتبات العامة ودور العبادة
- تخلف القنصل والقنصلية العراقية في ديترويت من جديد
- الى اقصاه
- كيف لرجال الدين مكافحة الارهاب ؟؟؟
- نتوء يشمخ


المزيد.....




- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- النيابة المصرية تجدد حبس ابنة يوسف القرضاوي ونافعة وإسراء عب ...
- المسماري: لم نستهدف المدنيين في القصف الجوي ويتهم -الإخوان ا ...
- أردوغان يكشف عن خطة تركيا في منبج.. ويهاجم الناتو: ربما لأنن ...
- بالفيديو.. وفد من المنتخب السعودي يزور المسجد الأقصى
- الخارجية الفلسطينية: الاحتلال الإسرائيلي يجند الأعياد الديني ...
- المسجد البابري تحت الضوء مجددا.. الهند تشدد القيود الأمنية ق ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صادق العلي - نماذج من الحروب الدينية ... تقرب الاغبياء الى الرب !.