أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح ابراهيم - يسوع المسيح شخصية لا مثيل لها بالتاريخ














المزيد.....

يسوع المسيح شخصية لا مثيل لها بالتاريخ


صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5427 - 2017 / 2 / 9 - 16:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ اكثر من عشرين قرنا مضت ، ولد طفل بمعجزة على خلاف قوانين الحياة الطبيعة ، لم يكن له اب بالجسد ، لكن كان الله اباه بالروح .
عاش في فقر وعوز وهو الغني الكريم ، هرب مع امه من بلاده الى مصر خوفا من بطش ملك كان يرتعب منه . عاش طفلا طريدا وهو بالقماط ، في صباه كان يعمل نجارا في دكان والده بالتبني . لم يمتلك نفوذا ، كان اهله عائلة بسيطة مغمورة من فقراء مدينة الناصرة بفلسطين ، لم يتلق تعليما في المدارس ، غير انه كان يناقش و يجادل الحكماء والعلماء وهو صبي صغير. ادهش الحكماء بحكمته .
في شبابه سيطر على الطبيعة و تحكم بالريح و هدأ امواج البحر بكلمة منه . سار على امواج بحيرة طبريا وكأنها ارض معبدة تحت قدميه ، شفى جماهير المرضى بدون دواء ، احيا الموتى بكلمته لم يتقاض اجر خدمته للناس ، لم يحمل نقودا في جيوبه طول حياته ، لم يؤلف كتابا وهو احكم الحكماء ، بينما قصة حياته و تعاليمه نشرت بكل لغات العالم و كتابه (الانجيل) مازال اكثر الكتب انتشار في العالم . لم يكتب ترنيمة واحدة ، والف العالم عليه ملايين الترانيم التي تمجده . لم يلق محاضرة في مدرسة او جامعة ، بينما كل طلاب العالم يعرفونه .
لم يؤلف جيشا ولم يحمل سلاحا بحياته ولم يدعو للعنف ، لكن جيوش العالم المتحضر كلها تخضع لسلطانه ، وملائكة السماء تخضع لأرادته . لم يدرس الطب لكنه شفى كل الامراض المستعصية في زمانه .
تغلق المصانع والمتاجر ابوابها يوم الاحد تخليدا لذكرى قيامته ، و ترتاح الناس من اعمالها لتمجد اسمه في الكنائس ويقدموا له الخشوع والاكرام بصلواتهم.
لمعت اسماء كثيرة لعظماء وقادة وملوك في التاريخ ، لكنها انطفأت و نسيت ، اما اسمه فلا زال يشع بريقا وبهاءً في سماء العالم اجمع كنجمة الصبح المنيرة .
مع انه صُلب و مات ودفن لثلاث ايام ، الا انه يحيا في السماء وفي قلوب الملايين من البشر .
لم يستطع هيرودس الملك الطاغية ان يحطمه ، ولم يقدر القبر ان يحبسه بين جدرانه ، لأنه واقف في اعلى قمة مجده بأعلان واضح من الله تحف به الملائكة ويتعبد له القديسون ، وتخافه الشياطين و ترتعب منه الابالسة ، وسيعود في أخر الايام ديانا للعالمين .
انه ملك الملوك ورب الارباب.
لأن اسمه يسوع المسيح .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,195,334
- المسيح في القرآن
- نقاش العلماء بين الخلق و التطور
- نعم الارهاب له دين
- يسبون امريكا ويلهثون لدخولها
- القران كتاب لحل مشاكل محمد الخاصة
- لماذا حرم القرآن لحم الخنزير ؟
- اخطاء القرآن
- معارك الاسلام السياسي في الشرق الاوسط
- الاناجيل المنحولة كانت مصادر معلومات القرآن
- الاسلام الداعشي بشريعة همجية
- سياسة دونالد ترامب المعلنة
- قصة الطوفان العظيم
- الجهاد المسلح في الاسلام وشروط الغزو
- ثقافة الموت وقتل الحياة في التطرف الاسلامي
- آيات وقرآن حسب الطلب
- داعش و نينوى في نبؤة النبي ناحوم
- الحكومة المصرية تحارب الارهابيين و تحمي قادة الارهاب
- قوانين الفيزياء تبرهن على وجود الاله الخالق
- ما معنى يسوع ابن الله
- قادمون يا نينوى


المزيد.....




- شاهد.. كيف تغيّرت تعليقات ترامب حول بوتين وتدخّلات روسيا
- رفع حالة الطوارئ في تركيا والمعارضة تخشى استمرار حملة -التطه ...
- إسرائيل: نواب الكنيست العرب يمزقون نص قانون -الدولة القومية- ...
- اتفاق على استعادة الجيش السوري مناطق سيطرة الفصائل المعارضة ...
- كيف استعدت السعودية طبيا لموسم الحج؟
- ماذا يحدث للجسم بعد الموت؟
- قريبا.. صاروخ روسي مجنح لا حدود لمداه
- ملك -المجون-: مرتبي لا يتعدى 730$ ولم استدرج قاصرات
- غوتيريش يحذر الدول من التقهقر على مسار التنمية
- العلم يفسر سبب سرعة شفاء الرجال من الإنفلونزا


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح ابراهيم - يسوع المسيح شخصية لا مثيل لها بالتاريخ