أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - ماذا قدم الوطن للاقباط؟!














المزيد.....

ماذا قدم الوطن للاقباط؟!


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 5427 - 2017 / 2 / 9 - 12:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قدم الاقباط نفوسهم رخيصة فداءً للوطن و ماذا قدم الوطن لهم؟ قدموا كنائسهم ومتاجرهم وبيوتهم من اجل سلامة الوطن ؟ لكن تركهم الوطن فريسة للجماعات الاسلامية؟ احتملوا ظلم الامن وعدم اكتراثه بهم وتحملوا ظلم القضاء والاحكام القاسية عليهم في جميع المذابح التي نالتهم دون عقاب احد ،.اصبحوا الاقباط لقمة سائغة في افواه المسئولين والامن والقضاء وصاروا بين همبازين الاول التطرف الديني البغيض اما الهمباز الثاني تخاذل الدولة وتراخي الامن وظلم القضاء وتبرير المسئولين لظلمهم
اصبح الاقباط هم الضحايا و والجناة في نفس الوقت امام الدولة وملتزمون وحدهم بسداد فواتير سلامة الوطن و خريطة الطريق، الا ان النفقات اصبحت ثقيلة وصعبة ومريرة ولاتحتمل،ويبدو ان المسئولين يريدون ان تصل قيمة الفواتير الي آخر قطرة من دماء الاقباط.
ضحي المسئولين بالاقباط علي مذبح الاخوان والسلفيين والحمساويين والجهاديين ليشفوا غليلهم فينا.انتقاما لتضامن الاقباط مع الشعب المصري في انجاح الثورات وكانوا بلا منازع العامل الاساسي لتحقيق اهداف الثورات الوطنية، والوطن لم يبال بهم،بل تركوهم لمن ينهش اجسادهم واعراضهم ويخطف بناتهم،فضلا عن قذفهم بأبشع الاتهامات وتلويث سمعتهم وشرفهم حتي بعد ذبحهم ولاذ الجميع بالصمت وكأنهم بلعوا لسانهم.
والحقيقة التي لابد ان يعرفها القاصي والداني ان الاقباط رمانة الميزان في سلامة الوطن وحمايته من التدخل الاجنبي المنتظر علي الابواب وينتهز فرصة جأر الاقباط بالشكوي ليكون له العذر في تفتيت الوطن وهذا حلم الغرب وغاية الجماعات الاسلامية الا ان الاقباط آثروا الصمت علي بلاويهم ومصائبهم علي ان يستقوا بالخارج ويقسم الوطن .
قد بلغ السيل زُباه، والكيدُ مداه، والظلم منتهاه، ولكن الظلم لا يدوم ولا يطول، وسرعان ما ينتهي ويزول، وسيعلم الظالمون عاقبة االظلم فالزمان عليهم سيدور.والله يمهل ولايهمل وهو منتقم جبار اين ذهب السادات بعد اضطهاده للاقباط، وما مصير مبارك بعد مذابح الاقباط التي تمت في عهده، ومانهاية مرسي بعد اقصاء الاقباط وتهجيرهم من بيوتهم وقراهم.
لن نستطيع ان نحتمل اكثر من هذا ولن نصمت اما ان ترفعوا الظلم عنا او نرفع صوتنا عاليا مدويا مادام الوطن يخذلنا ولايعترف بوجودنا .نحن لسنا غرباء ولسنا جالية نحن اصحاب الارض وانتم منا ونحن منكم،ان شئتم ام ابيتم وكفي قتلا وذبحا وتبريرا لمذابح الاقباط كذبا وتضليلا،وكأنكم تكملون مانقص من كيل المخلوع واعوانه واخوانه.
تذكروا ياسادة ان الظلم ما شاع في أمة إلا أهلكها ولا انتشر في وطن إلا خربها ولا حل في بلدة إلا دمرها ..وعلي الباغي ستدور الدوائر.. وكما يقول المثل: إن دولة الظلم ساعة ودولة العدل إلى قيام الساعة……الا تتعظون والا تعقلون والا تعدلون.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,341,181
- القضاء المتحزب لايصنع وطنا
- التهجير القسري للاقباط
- زيارة الرئيس للكاتدرائية ليلة الميلاد
- في ملء الزمان
- المذبحة الوحشية للكنيسة البطرسية
- تأثير الاقباط علي الحضارة الغربية
- الانتاج العلمي للاقباط قبل الغزو العربي
- الاقباط امتداد للحضارة المصرية (2)
- الاقباط امتداد للحضارة المصرية
- عنصرية السلف والخلف
- الجهل نورن
- هدم الكنائس بين الماضي والحاضر
- الارهاب والاسلام
- لماذا اؤيد تظاهرة الاقباط بواشنطن ؟!
- تظاهر الاقباط في واشنطن
- حلول مقترحة لحل مشكلة الاقليات
- الحكم الديني وازدراء الاقليات3/3
- الحكم الديني وازدراء الاقليات 3/2
- الحكم الديني وازدراء الاقليات 3/1
- نهر النيل والاحتلال العربي


المزيد.....




- هواوي تطلق هاتفها الجديد -ميت إكس- القابل للطي في الصين
- ألبانيا تعلن الكشف عن خلية إيرانية خططت لتنفيذ هجمات فيها
- الكشف عن سكوتر كهربائي ذاتي القيادة في ألمانيا
- سلمان "سال" خان: خبير في المعلوماتية والاستثمار ال ...
- مصر تقبل دعوة أمريكية لاجتماع مع إثيوبيا والسودان حول سد الن ...
- وزير جزائري سابق يصبح أول المرشحين بالانتخابات الرئاسية عن ح ...
- أبو جهاد الهاشمي.. هل هو رئيس الوزراء -الفعلي- للعراق؟
- التغير المناخي: لماذا يجب أن نقلق منه كثيرا في بلداننا العرب ...
- سلمان "سال" خان: خبير في المعلوماتية والاستثمار ال ...
- مصر تقبل دعوة أمريكية لاجتماع مع إثيوبيا والسودان حول سد الن ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - ماذا قدم الوطن للاقباط؟!