أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعد محمد مهدي غلام - شعرية انشائية نثرية /4















المزيد.....

شعرية انشائية نثرية /4


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 5427 - 2017 / 2 / 9 - 01:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


ادخل الربابة واخرج الجلو واعتلى منصة المايسترو وقال للفرقة اعزفوا الدانوب الازرق .عندما نقول ﻻقصدية واستخدام المتيسر في تشكيل الصورة وعندما يخبرنا عالم لغة جليل فرنسي ان* قف* هي في المفهوم الدﻻلي جملة يمكن ان تكون صورة اشارية ﻻيعني ذلك عبث وعشوائية. تقصدها لتكتب لنا نص فتنهال عليك اﻻعجابات والتعليقات . اي ادب نتحدث نحن نبحث عن اﻻصيل وعلى بروس من بضعة كلمات احرقت دواوين شاعر رائد وثمانيني العمر ومعارض للنظام السابق وقد يمكن ان يتعرض كما سواه لو كان هنا انها كارثة!!! .نظام تحول للمنثور ﻻنه السائد وهو لديه اللغة كان الناشر لكل من اﻻن بو ورامبو اكثر ما يعانوه اﻻخطاء النحوية واﻻمﻻئيه لم يعير النقاد الكبار ولكن الصغار اقاموا حفﻻت زار وانتهت الحفﻻت وظل الكبار كبارا وﻻاحد يذكر اهل الزار. والنت متخم بنماذج يصطاد منها ما شاء ويكيفها لغويا ويدرجها في نص يحوز به على التصفيق ﻻنه معروف .لقد قام شاب ناقد وشاعر بلفته جريئة عرض نماذج مغفلة الاسم لشعراء كبار بينهم لوركا وشاعرة من اهل اليوم كان التصويت. لها في ذلك دﻻﻻت لسنا بصددها ،ولكن ﻻبد ان نعرف ان ذائقة الناس؛ مثل الراي العام مسيطر عليها ولها قوانين في تحريكها. كم من الشعراء لدينا لم يقرأ اكثر من عدد من الدواوين بقدر اصابع الكف الواحدة- كما يقول :شاعر مغترب انها كارثة - ان يعيب متعاطي اﻻدب استعارة طواحين الهواء عن اي شعر نتحدث عمن ﻻيميز الناقة من البعير؟ دكتورة اختصاصها من بريطانيا اعترضت على تعريب العلوم تصديت لها بفعالية، ولكن اﻻن عندم يعيب س او ص استخدامنا لكلمة اللوكسولوجي ليس ذنبنا ،بل المجامع العلمية للغة لم تنحت البديل. ان الترجمة اما ان تستغرق مني ماﻻيقل عن خمسة اسطر وايضا ﻻتفي ما اقول هو يدرس ذلك اصلا ولكنه يدرس اﻻنطولوجيا واﻻبستمولوجيا لماذا الذعر الفردوس المفقود متخم باستعارات قرانية وكتابات شكسبير وجحيم دانتي ورامبو واﻻن بو هل الاستخدامات من موروثنا لانهم فقراء في اللغةوالموروث ؟ كبار علماء اللغة بضمنهم دي سوسور اقروا ليس من باب اﻻدب المقارن ولكن للغنى الدﻻلي واﻻشاري في المجاز العربي درسوه في بلدان عشرات الاسماء واﻻفعال مستمدة من الطيور ومنهم من الخفافيش لم ﻻ ومالديهم من ثﻻثين الى اربعين نوع منها وكل منها له عادات واشكال واسلوب طيران وغذاء ......بمعنى ان لكل واحد دﻻلته ﻻتستعين بالمعاجم العربية وﻻتقرا للنقاد العرب وﻻتطلع على ادب الشعوب وﻻتفقه في اختصاصك كل اﻻبعاد ﻻنك درسته مترجما وفات من وضع لك ﻻئحة المراجع ان المتطور والحديث منها لم يترجم بعد كيف تكتب البروس من اطﻻعك على النت تعرفت على كم ؟خمسة شعراء هل ﻻنك تعرف اﻻمﻻء والقواعد وفق ما درست في دور العلم الكتاتيبية هي اجازة لتكون الشاعر متى تشاء .كان اهل الحضر يرسلون للبادية ابناءهم لتجويدلهجتهم وتحسن بنيتهم وتثرى مفردات لغتهم وجاء القران بلهجة قريش ولكنه فيه الكثير من سليم وتميم وسواهم ولذلك هناك سبع قراءات كيف؟ ونحن نتحدث عن جنس كوني ساد كل شعوب اﻻرض واصبح ميسور ان ياتي العالم تكنولوجيا اليك ترى غسق البهاموس ومنتجعات بالي وغابات سومطرة وشجرة الدم في سوقطرة وبراكين هايييتي ونافورات الماء الحار في نيوزلندا ﻻيغني التﻻعب الشكلي وليس الشكﻻني. نقصد اننا في المبحث غير معنيين بالسطرية او السردية اوالعنقودية المقطعية او التفريدية الانتقالية كله تصلح فالصيني ﻻيكتب كما الهندي وﻻكما يكتب البوشمان وﻻالعربي المشرقي مثل المغاربي واﻻفريقي ليس كالبلجيكي والجميع ليس كالروسي وعلية فان الفرنس كان يكتب وﻻ زال المنظوم غيرما يكتبه البريطاني كذلك حال قصيدة النثر ومنها البروس. السطحية في تصور ان طريقة العرض موحده فيها تبسيط تشير الى ﻻفهم للمعطى اﻻدبي فالبند والنفريات لم تكتب ﻻكالشعر وﻻكالنثر ان يكتب شخص في هونك كونك بطريقة تعجبنا فننقلها ﻻيعني انه القياس الهيكلي للانشاء والبناء الهندس معماريا للبروس وعليه كل اﻻشكال معطى مقبول وابعد النماذج هو اﻻسلوب السطري في سردوية نثرية حكاويةﻻتبلغ المبتغى من مقاصيد قصيدة النثر الﻻغرضية. كما كنا نمتاز باﻻبيات والشطرين ثم التفعيل والتوزيعات التي يهندسها الشاعر وفقا لذائقته وليس اﻻتباع لمقياس كما المنظوم كذلك حل ما نعنيه نحن نجتهد في ان تكون البوليفونية هي المعطي ولنا اسباب من ذات مغرزات ما بعد الحداثة تناولنا منها العديد من المعطيات مثل الجينولوجيا والبراكسس والنقد الثقافي وسنتناول النقد النسوي وتداخل اﻻسلبة وتنوع المناهج النقدية والعودة الى اﻻصول بروح اﻻن. ها هو غرامشي ولوكاتش وبرشت وكانط والتناولية والبرغماتية والماركسية المحدثة كما هوالبحث بالبوليفونية انة جاء الكشف عنها قبل اكثر من قرن نراها معطى لو وظفت علميا في التعبير عن روح العصر ليس فقط في الرواية بل بالقصيدة كذلك فالحوارية وجمع المتناقضات والمسكوكات واستخدام التعدد الصوتي والضمائري واﻻستعانة الكرنفالية بمعطيات الموروثات المحلية والعالمية كايقوناتية ومسكوكات كما حصل مع المنيبةواﻻبغراما والهايكو والتانكا والسنريو .قد تظهر بعض نماذج الابدع من البوشمان والزولو واﻻسكيمو والبوليبونيز ولما ﻻ ؟كلها معطيات بشرية ولكن نضع اﻻبستمولوجيا واللوكسولوجي والانثروبولجي وكل معطيات التطورات العلمية الشكلية ليست اﻻطريقة تعبير قشري وعائي نحن ندرس المضامين والمحتويات واسلبات التعبير من اﻻسلبه. هي بعددﻻحصرلهلناشر لكل من اﻻن بو ورامبو اكثر ما يعانوه اﻻخطاء النحوية واﻻمﻻئيه لم يعير النقاد الكبار ولكن الصغار اقاموا حفﻻت زار وانتهت الحفﻻت وظل الكبار كبارا وﻻاحد يذكر اهل الزار. والنت متخم بنماذج يصطاد منها ما شاء ويكيفها لغويا ويدرجها في نص يحوز به على التصفيق ﻻنه معروف .لقد قام شاب ناقد وشاعر بلفته جريئة عرض نماذج مغفلة الاسم لشعراء كبار بينهم لوركا وشاعرة من اهل اليوم كان التصويت. لها في ذلك دﻻﻻت لسنا بصددها ،ولكن ﻻبد ان نعرف ان ذائقة الناس؛ مثل الراي العام مسيطر عليها ولها قوانين في تحريكها. كم من الشعراء لدينا لم يقرأ اكثر من عدد من الدواوين بقدر اصابع الكف الواحدة- كما يقول :شاعر مغترب انها كارثة - ان يعيب متعاطي اﻻدب استعارة طواحين الهواء عن اي شعر نتحدث عمن ﻻيميز الناقة من البعير؟ دكتورة اختصاصها من بريطانيا اعترضت على تعريب العلوم تصديت لها بفعالية، ولكن اﻻن عندم يعيب س او ص استخدامنا لكلمة اللوكسولوجي ليس ذنبنا ،بل المجامع العلمية للغة لم تنحت البديل. ان الترجمة اما ان تستغرق مني ماﻻيقل عن خمسة اسطر وايضا ﻻتفي ما اقول هو يدرس ذلك اصلا ولكنه يدرس اﻻنطولوجيا واﻻبستمولوجيا لماذا الذعر الفردوس المفقود متخم باستعارات قرانية وكتابات شكسبير وجحيم دانتي ورامبو واﻻن بو هل الاستخدامات من موروثنا لانهم فقراء في اللغةوالموروث ؟ كبار علماء اللغة بضمنهم دي سوسور اقروا ليس من باب اﻻدب المقارن ولكن للغنى الدﻻلي واﻻشاري في المجاز العربي درسوه في بلدان عشرات الاسماء واﻻفعال مستمدة من الطيور ومنهم من الخفافيش لم ﻻ ومالديهم من ثﻻثين الى اربعين نوع منها وكل منها له عادات واشكال واسلوب طيران وغذاء ......بمعنى ان لكل واحد دﻻلته ﻻتستعين بالمعاجم العربية وﻻتقرا للنقاد العرب وﻻتطلع على ادب الشعوب وﻻتفقه في اختصاصك كل اﻻبعاد ﻻنك درسته مترجما وفات من وضع لك ﻻئحة المراجع ان المتطور والحديث منها لم يترجم بعد كيف تكتب البروس من اطﻻعك على النت تعرفت على كم ؟خمسة شعراء هل ﻻنك تعرف اﻻمﻻء والقواعد وفق ما درست في دور العلم الكتاتيبية هي اجازة لتكون الشاعر متى تشاء .كان اهل الحضر يرسلون للبادية ابناءهم لتجويدلهجتهم وتحسن بنيتهم وتثرى مفردات لغتهم وجاء القران بلهجة قريش ولكنه فيه الكثير من سليم وتميم وسواهم ولذلك هناك سبع قراءات كيف؟ ونحن نتحدث عن جنس كوني ساد كل شعوب اﻻرض واصبح ميسور ان ياتي العالم تكنولوجيا اليك ترى غسق البهاموس ومنتجعات بالي وغابات سومطرة وشجرة الدم في سوقطرة وبراكين هايييتي ونافورات الماء الحار في نيوزلندا ﻻيغني التﻻعب الشكلي وليس الشكﻻني. نقصد اننا في المبحث غير معنيين بالسطرية او السردية اوالعنقودية المقطعية او التفريدية الانتقالية كله تصلح فالصيني ﻻيكتب كما الهندي وﻻكما يكتب البوشمان وﻻالعربي المشرقي مثل المغاربي واﻻفريقي ليس كالبلجيكي والجميع ليس كالروسي وعلية فان الفرنس كان يكتب وﻻ زال المنظوم غيرما يكتبه البريطاني كذلك حال قصيدة النثر ومنها البروس. السطحية في تصور ان طريقة العرض موحده فيها تبسيط تشير الى ﻻفهم للمعطى اﻻدبي فالبند والنفريات لم تكتب ﻻكالشعر وﻻكالنثر ان يكتب شخص في هونك كونك بطريقة تعجبنا فننقلها ﻻيعني انه القياس الهيكلي للانشاء والبناء الهندس معماريا للبروس وعليه كل اﻻشكال معطى مقبول وابعد النماذج هو اﻻسلوب السطري في سردوية نثرية حكاويةﻻتبلغ المبتغى من مقاصيد قصيدة النثر الﻻغرضية. كما كنا نمتاز باﻻبيات والشطرين ثم التفعيل والتوزيعات التي يهندسها الشاعر وفقا لذائقته وليس اﻻتباع لمقياس كما المنظوم كذلك حل ما نعنيه نحن نجتهد في ان تكون البوليفونية هي المعطي ولنا اسباب من ذات مغرزات ما بعد الحداثة تناولنا منها العديد من المعطيات مثل الجينولوجيا والبراكسس والنقد الثقافي وسنتناول النقد النسوي وتداخل اﻻسلبة وتنوع المناهج النقدية والعودة الى اﻻصول بروح اﻻن. ها هو غرامشي ولوكاتش وبرشت وكانط والتناولية والبرغماتية والماركسية المحدثة كما هوالبحث بالبوليفونية انة جاء الكشف عنها قبل اكثر من قرن نراها معطى لو وظفت علميا في التعبير عن روح العصر ليس فقط في الرواية بل بالقصيدة كذلك فالحوارية وجمع المتناقضات والمسكوكات واستخدام التعدد الصوتي والضمائري واﻻستعانة الكرنفالية بمعطيات الموروثات المحلية والعالمية كايقوناتية ومسكوكات كما حصل مع المنيبةواﻻبغراما والهايكو والتانكا والسنريو .قد تظهر بعض نماذج الابدع من البوشمان والزولو واﻻسكيمو والبوليبونيز ولما ﻻ ؟كلها معطيات بشرية ولكن نضع اﻻبستمولوجيا واللوكسولوجي والانثروبولجي وكل معطيات التطورات العلمية الشكلية ليست اﻻطريقة تعبير قشري وعائي نحن ندرس المضامين والمحتويات واسلبات التعبير من اﻻسلبه. هي بعددﻻحصرله





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,275,467
- شعرية انشائية نثرية /3
- قبلة حافية القناعةA
- تقاسيم الشر والفرح /5
- شعرية أنشائية نثرية /2
- تقاسيم الشر والفرح /4
- شعرية انشائية نثرية /1
- تقاسيم الشر والفرح/3
- مدارات على ضفاف النقد /2
- تقاسيم الشر والفرح /2
- مدارات على ضفاف النقد
- تقاسيم الشر والفرح/1
- 4 المتلازمة الشيعية D
- مبتسر تعالقي
- على يمين القلب /نقود انثوية 32/أ.د.بشرى البستاني A
- احابيل افزمن
- مداخيل اولية من الاسلوبية للعدول اﻹنزياحي
- قارب نساه البحر على الرصيف
- 4 المتلازمة الشيعية C
- من فوق صخرة التأمل
- خفقت روحي فخذي إليك


المزيد.....




- قادة دول مجموعة السبع يصلون لمدينة بياريتس الفرنسية التي ستح ...
- جدال بين أكاديمي إماراتي وإعلامي سعودي حول -التغريد- عن الحك ...
- مراسلنا: قتلى وجرحى في صفوف -الانتقالي- بكمين لـ -القاعدة- ج ...
- أسد -مسجون- يمزق صاحبه!
- مصادر مطلعة: أهمية خاصة لزيارة السيسي المرتقبة إلى الكويت
- أمريكيتان تعترفان بتخطيطهما لهجمات
- بعد استعادة خان شيخون.. الجيش السوري يحشد قواته في إدلب استع ...
- الإمارات تمنح رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
- لمَ غابة الأمازون بهذه الأهمية ولماذا تسمى رئة الكوكب؟
- تقرير يكشف تفاصيل صفقة طائرات تجسس إماراتية 


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعد محمد مهدي غلام - شعرية انشائية نثرية /4