أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم إيليا - قضية الفعل (جَبَرَ) بين العقاد وجبران














المزيد.....

قضية الفعل (جَبَرَ) بين العقاد وجبران


نعيم إيليا
الحوار المتمدن-العدد: 5424 - 2017 / 2 / 6 - 17:52
المحور: الادب والفن
    


(( أما القصيدة فليس في استطاعتنا أن نسميها شعراً صحيحاً كما وصفها صاحب المقدمة، وإن كنا نتبين منها أن ناظمها يفكر تفكير شاعر. وأول ما نشير إليه أن مبنى التركيب وغلبة العبارة النثرية على النغمة الشعرية في أبياتها. وقد فتحنا الكتاب فوجدنا في أول شطرة من أول بيت خطأ في قوله:
الخير في الناس مصنوع إذا جبروا. يريد أجبروا، ولم ننته من الصفحة إلا على خطأ ثان في قوله:
فأفضل الناس قطعان يسير بها صوت الرعاة ومن لم يمش يندثرُ
والواجب جزم يندثر في البيت. هذا وليس في الصفحة إلا أربعة أبيات! ولا نشك في أن ناظم القصيدة كان يحترس من الوقوع في مثل هذا الخطأ لو كتب بإحدى اللغات الغربية، فالاحتراس في الكتابة العربية أولى.))
جاء هذا في مقالة للعقاد ينتقد فيها مواكب جبران، نشرت بجريدة الأهالي في مايو أيار سنة 1919 والمقالة يضمها كتابه: الفصول. فهل أصاب العقاد، إذ زعم أن الفعل (جَبَر) لا يأتي في الاستعمال إلا على الصورة التي ذكرها وهي (أجبَرّ) ؟
الحق أنه لم يصب. فالفعل جبر يجوز استعماله بالشكل الذي استعمله جبران. وجواز استعماله على هذا الشكل، لست أنا الذي يتمحله لجبران، وإنما علماء اللغة. وما قال به علماء اللغة وأجازوه، ليس لمتأخر أن يخطِّئه.
جاء في لسان العرب لابن منظور:
" ويقال - ابن الأثير -  جَبَرَ الخلقَ وأَجْبَرَهُمْ، وأَجْبَرَ أَكْثَرُ. قال القتيبي: لم أَجعله من أَجْبَرْتُ لأَن أَفعل لا يقال فيه فَعَّال، قال: يكون من اللغة الأُخْرَى. يقال: جَبَرْت وأَجْبَرَتُ بمعنى قهرت. وجَبَرَ الرجلَ على الأَمر يَجْبُرُه جَبْراً وجُبُوراً وأَجْبَرَه: أَكرهه، والأَخيرة أَعلى. وقال اللحياني: جَبَرَه لغة تميم وحدها؛ قال: وعامّة العرب يقولون: أَجْبَرَهُ."
وجاء في القاموس المحيط للفيروز آبادي:
" و~ (أي جبره) على الأَمْرِ: أكْرَهَهُ، كأَجْبَرَهُ.
ولقد فصل االمرتضى الزبيدي المسألة تفصيلاً وافياً في تاج العروس حيث قال:
"جَبَرَه على الأمْر يَجْبُرُهُ جَبْراً وجُبُوراً : كأجْبَرَه فهو مُجْبَر الأخيرَةُ أعْلَى وعليها اقتَصَر الجوهَرِيُّ كصاحب الفَصِيح حكاهما أبو عليٍّ في فعلت وأفعلت وكذلك ابن دُرُسْتَوَيْهِ والخَطّابيُّ وصاحبُ الواعِي . وقال اللِّحْيَانِيّ : جَبَرَه لغةُ تَمِيم وَحْدَهَا قال : وعامَّةُ العربِ يقولون : أجْبَرَه . وقال الأزهريُّ : وجَبَرَه لغةٌ معروفةٌ وكان الشافعيُّ يقول : جَبَرَ السُّلْطَانُ وهو حِجازيٌّ فَصِيحٌ فهما لُغْتَانِ جَيِّدَتانِ : جَبَرْتُه وأَجْبَرْتُهُ غير أن النَّحْوِيِّين استَحبُّوا أن يَجْعَلُوا جَبَرْتُ لِجَبْرِ العَظْمِ بعد كَسْرِه وجَبْرِ الفَقِيرِ بعد فاقَتِه وأنْ يكون الإجبارُ مقصوراً على الإكراه ولذلك جَعَلَ الفَرّاءُ الجَبَّارَ من أجبرتُ لا من جَبَرتُ كما سيأْتي . ".

فأما الخطأ الثاني، فلا يمارى فيه. فإن مخالفته للقاعدة النحوية: (وجوب جزم جواب من الشرطية) مخالفة صريحة لا يمكن للمرء أن يوجد لها وجهاً من وجوه التخريج. ولكن هل من الحق أن يطرد العقاد شاعراً من فردوس الشعر لأنه أخطأ إذ لم يجزم ما حقُّه الجزم؟
فإن كان من الحق أن يطرد شاعراً من فردوس الشعر بسبب خطيئة كهذه، فله الحق أيضاً أن يطرد كلَّ شاعر قبله أو بعده أخطأ مثل خطئه. له أن يطرد امرأ القيس الذي أخطأ في قوله:
أيا راكباً (بَلَّغَ) إخوانَنا مَنْ كانَ من كنْدةَ أو وائلِ
وأخطأ في قوله: فاليومَ (أَشْرَبْ) غيرَ مسْتَحقبٍ إثماً من الله ولا واغلِ
. وأخطأ في قوله: لها متنتان (خَظَاتا) كما أكبَّ على ساعديه النَّمِرْ
وله أن يطرد لبيداً لأنه أخطأ إذ قال:
ترَّاكُ أمكنةٍ إذا لم أرضَها أو (يرتَبِطْ) بعضَ النفوس حمامُها
وله أن يطرد الفرزدق حين قال فأخطأ:
وعضُّ زمانٍ يا ابنَ مروانَ لم يدعْ من المالِ إلا مُسْحتاً أو (مُجلَّفُ)
وحين قال فأخطأ:
بخيرِ يَدَي من كان بعد محمدٍ وجارَيهِ والمقتولِ لله (صائمِ)
وله أن يطرد غير هؤلاء من فحول شعراء العربية ومجيديهم ممن أخطأ: كطرفة، والأسدي، ورؤبة، ، والأقيشر، وأبي نواس، والمتنبي، وغيرهم ممن نوه بأغاليطهم القاضي أبو الحسن علي بن عبد العزيز الجرجاني، في كتابه: الوساطة بين المتنبي وخصومه. وهذا الكتاب، هو المصدر الذي استقيت منه ما تقدم من أمثلة.
ولكن هل يجرؤ العقاد - لو كان حياً - أن يطرد واحداً من هؤلاء؟.
وقد يظن بي أني أتبع ما يسمى عند بعض الدارسين بالمنهج الاعتذاري في الرد على العقاد والدفاع عن جبران. والمنهج الاعتذاري هو المنهج الذي يقوم على دفع الخطأ عن شاعر أخطأ، بذريعةِ أن شاعراً مشهوراً من قبله أخطأ. وهذا المنهج لعمري! أبعد ما يكون عن المنطق، ففي المنطق: الخطأ لا يعتذر له بخطأ، ولكن يُعتذر منه. فأنى لي أن أتبعه!؟
وإنما أردت أن الشاعر ذا الفطرة السليمة، والموهبة الصادقة المطيرة إذا لحن في لفظ، فإن اللحن لا ينتقص كثيراً من شاعريته، ولا يودي بشعرية إبداعه الشعري جملة. وعسى ألا يكون في هذا الرأي الذي سبق إليه الجرجانيُّ تشجيع للشعراء أن يلحنوا!







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ذهان رويدة سالم 4
- ذهان رويدة سالم على منهج الأورغانون 3
- ذهان رويدة سالم على منهج الأورغانون 2
- ذهان رويدة سالم على منهج الأورغانون
- العرقيون
- حلم فرانتس كافكا
- محاورة المؤرخ شلومو زاند
- حديث الروح والمادة
- ديالكتيك الدين والدَّيِّن
- خابية الكنز المفقود 9
- خابية الكنز المفقود 8
- خابية الكنز المفقود 7
- خابية الكنز المفقود 6
- خابية الكنز المفقود 5
- خابية الكنز المفقود 4
- خابية الكنز المفقود 3
- خابية الكنز المفقود 2
- خابية الكنز المفقود 1
- سِخابٌ بجِيْد الزَّمان
- ذكرى جدال


المزيد.....




- -المجتمع المدني: من التأسيس الأوروبي المأمول إلى الواقع العر ...
- أولوية مديرة اليونيسكو الجديدة
- سِفرٌ جديد يضاف لأسفار الفنان والباحث في المقام العراقي الدك ...
- إمام الحرم المكي السابق: أشاهد السينما وهي أفضل للشباب
- برلماني سورية: معركة الرقة مسرحية هزلية قادها الأميركيون
- الحكومة الاسبانية تعلن الشروع في نزع سلطة الحكم الذاتي من اق ...
- حوالي 30 شاعرة وشاعرا في يوم الشعر الكوردي في إيسن- ألمانيا ...
- استجابة لأسئلتكم: 6 معلومات عن كتالونيا.. العرق واللغة وتاري ...
- احتفاء بسينما المؤلف في الرباط بمشاركة عربية كبيرة
- مؤتمر بالدوحة عن أحوال مسيحيي المشرق ومصيرهم


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم إيليا - قضية الفعل (جَبَرَ) بين العقاد وجبران