أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - فرات إسبر - يشدني المكان يكسرني العطر لجميلة عبد الرضا














المزيد.....

يشدني المكان يكسرني العطر لجميلة عبد الرضا


فرات إسبر
الحوار المتمدن-العدد: 5424 - 2017 / 2 / 6 - 03:01
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


من ديوانها الأول " أجدل نهرا ً كي لا أغرق" تأخذنا الشاعرة جميلة عبد الرضا ، عبر تجربة شعرية متميزة . لطالما تغنى الشعراء بالأنهار ،لكنها أخذته من من شعره الطويل كي لا تغرق ، ومن بعده جاءت بنا إلى "سبع مرايا لسماء واحدة " هذه السماء التي ترسم لنا أحلامنا وخيباتنا وهي مرآة ذواتنا وأشعارنا .!
مع هذه اللهفة الشعرية المتنقلة ، ما بين الأنهار والمرايا التي تعيدنا إلى نرسيس وأساطير الجمال ، لا بد لها أن تعود إلى المكان الذي لا يؤنث ، المكان المذكر الذي له كل شيء في شرعية الكون والزمان ولكن المرأة الشاعرة ،
لا بد أن تترك بصماتها وعطرها في المكان، مهما تعذر تأنيثه.!
في هذه المجموعة الشعرية المتميزة للشاعرة جميلة عبد الرضا " يشدُني المكان يكسرني العطر ". نرى وحدة النص الشعري مع بصمتها الفارقة ، في نصوصها ، فنتعرف إلى قصيدة الشاعرة باسلوبها وغنائيتها وعمقهاالأنساني الذي تجسد أساسا ً في العنوان الذي، يخلق الكثير من الأسئلة ،عن وجود المرأة الشاعرة في الزمان والمكان أو عن وجودها في الشعر والأدب عبر الزمان والمكان .
من الأزل كانت وما زالت المرأة الشاعرة تعاني التعددية بذاتها، متنقلة عبر هوية الذات والآخر ،ورغم هذا التحول عبر الزمان والمكان ،تبقى المرأة الشاعرة تفوح بشعرها و بعطر وجودها من خلال نصوص تحفرها بعمق شعري :
في نصها الأول ، الذي وسمت به عنوان مجموعتها الشعرية " يشدُني المكان يكسرني العطر "
تأخذنا الشاعرة معها في متاهات الأسئلة الأنسانية المحيرة ،التي لا يكون لها شفيعا ً سوى أسئلة الشعر المفتوحة على الحياة وإلانسان ..!
إنّنا لا نجد الأجوبةَ أبداً في عالم لا يجيد لغة الحياة الحقيقية ، لا يجيد الاعتراف بواقع ٍ يعيشه أو يتوهم أنه يعيشه، فتأتي أسئلة الشاعرة لتقلقه من ثباته هوالذي يعيش في عالم متأرجحٍ من وطن وذاكرة وتاريخ ذكوري موروث.
تقول الشاعرة :
لمَ كلما طويت ُ مدينة ً في حلمي
أتلمس أن الحبَّ أجمل ولو بعد حين
وأن في عينيك أجراساً ترفعني
لحجر الشمس أو أبعد
أصير الزمن الثالث
البعد الآتي
نقطة بدء
أو شهوة أبدْ
أيعرفني المكان بكل هذياني ..؟
يحتوي ديوان الشاعرة على خمسة وسبعين نصا ً.تأسرنا هذه النصوص بومضاتها الشعرية التي تفتح لنا أبواب الدهشة على الشعر ،على الحياة البخيلة في كل شيء.
فمن خلا ل نصها" أمشي بقدم واحدة "
إلى" الغزالة الجريحة في رأسي" إلى" المناجل "
نصوص تأخذنا بسحر العناوين، التي ، هي المدخل الحقيقي للجمال الشعري بحد ذاته .
ومن بين "المناجل"إلى "كل هذا الشجن في العناق " إلى عزلة العاشقات وغيرها من النصوص الممتلئة بالحياة ، بكل تفاصليها، تأخذنا جميلة عبد الرضا إلى عطرها الشعري الذي يفوح في المكان والكتاب .


يشدني المكان .. يكسرني العطر
مجموعة شعرية صدرت عن دار النهضة العربية بيروت 2017
جميلة عبد الرضا
شاعرة وطبيية من لبنان
صدر لها
أجدل نهرا كي لا اغرق
2013
سبع مرايا لسماء ٍ واحدة 2014





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,375,480
- القطاف ُ يأس ُ الثمار
- لا أريد ُ لهذا المحيط أن يهدأ
- من الهاوية إلى عطر الحب .نيسان آخر
- قصائد تجرح العين
- الشعر صعود إلى السماء
- قديسة ٌ لا يوجد مثلها على الأرض
- نار ٌ وكتاب
- مجلة ذوات
- الطريق إلى أرض الله
- مطرٌ على جيكور
- في بهاء المدن
- ربيع الموت
- نشيدٌ الصَّباح
- لترمي كل ٌّ واحدةٍ منكن بحجر ٍعلى داعش
- كوباني ليست عين العرب
- الجّحيمُ يهبط ُ من الأَعلى
- الشعر يفتح الأبواب المغلقة
- لا طريق سوى الظلًّام
- هل يغّير الشعر العالم ؟
- لأنها الحربٌ


المزيد.....




- عضو الوفد اليمني في السويد: توصلنا لاتفاق بشأن أغلب نقاط الخ ...
- انتقادات لنائب رئيس الوزراء الإيطالي لوصفه حزب الله "با ...
- قطر تستضيف كأس السوبر الإفريقية بين الترجي التونسي والرجاء ...
- مساع سعودية لتشكيل تكتل عربي-إفريقي يسيطر على البحر الأحمر
- انتقادات لنائب رئيس الوزراء الإيطالي لوصفه حزب الله "با ...
- قطر تستضيف كأس السوبر الإفريقية بين الترجي التونسي والرجاء ...
- مساع سعودية لتشكيل تكتل عربي-إفريقي يسيطر على البحر الأحمر
- بعد انسحاب المغرب.. هل تحتضن مصر أمم أفريقيا 2019؟
- أن تكون مريضا بالإيدز في مصر
- رسالة من ملك المغرب إلى فرنسا في ظرفها -العصيب-


المزيد.....

- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي
- نقد النساء مصحح / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - فرات إسبر - يشدني المكان يكسرني العطر لجميلة عبد الرضا