أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ضرورة تغيير اسلوب التعامل الدولي مع نظام الملالي














المزيد.....

ضرورة تغيير اسلوب التعامل الدولي مع نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5423 - 2017 / 2 / 5 - 22:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بادر نظام الملالي کعادته دائما الى مواجهة الموقف الدولي من قيامها بتجارب صاروخية و الذي وصل الى حد عقد إجتماع لمجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء السابق 13 يناير/کانون الثاني2017، بموقف متشدد فيه إصرار واضح على الاستمرار في التجارب الصاروخية و رفض التخلي عنه.
على الرغم من إن المطلوب في مثل هذه الحالات من تصادم أية دولة مع المجتمع الدولي أن تبادر للتخفيف من حدة التصادم و تبدي بعض الليونة و التساهل، لکن نظام الملالي أعلن على لسان حسين نقوي حسيني، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في برلمان الملالي من إنه لن يتفاوض حول برنامجه الصاروخي، حيث صرح إن اللجنة أكدت في اجتماعها يوم الأربعاء الماضي أن "الشأن الدفاعي والصاروخي للبلاد غير قابل للتفاوض، وأنه لن يسمح لأحد بالتدخل في هذا الشأن".
هذا الموقف المتشدد و المتطرف من جانب نظام الملالي لم يأت بأي جديد فهو إستمرار لمواقفه السابقة و لنهجه الذي دأب عليه منذ أکثر من 37 عاما، فهو تصرف کما هو دائما و على حقيقته التي تجسد نهجه، لکن الغريب هو الموقف الدولي"المستجد" المصدوم من هذا التصرف العدواني للملالي و الذي کان يقوم به طوال الاعوام الثمانية من ولايتي الرئيس الامريکي السابق أوباما من دون أن ينبس المجتمع الدولي ببنت شفة، مع إنه الضرورة کانت تتطلب للتحرك و القيام بإجراء ضد هذا النظام الذي لايطور برامجه الصاروخية أو العسکرية و الامنية الاخرى إلا من أجل غايات و أهداف عدوانية شريرة، و إن رد فعل نظام الملالي المتعنت و المعادي للمجتمع الدولي لايجب أن يمر بسلام و يجب أن يصار الى المبادرة لإتخاذ موقف دولي مناسب ازاء ذلك.
قمع و إضطهاد و تجويع و إفقار الشعب الايراني و التأثير الديموغرافي و الامني السلبي على شعوب و دول المنطقة، هو المرتکزين الاساسيين لهذا النظام و الذي يضاف إليه المرتکز الثالث القائم على تطوير البرامج العسکرية و الامنية و الارهابية، بل وإن المرتکز الثالث هو مشيد أساسا على حساب قوت الشعب الايراني و معيشته اليومية و بقدر مايکون هناك تطوير في تلك البرامج العدوانية نشهد تزايد و تضاعف الفقر و المجاعة و المشاکل و الازمات الاجتماعية الحادة داخل المجتمع الايراني، وليس بغريب في هذا الخضم و التطورات المتسارعة التي يرافقها التوتر، أن يعلن نظام الملالي عن زيادة ميزانيته العسكرية 1.3 مليار دولار آخر لتصل إلى حوالي 11.6 مليار دولار خلال العام الإيراني المقبل الذي يبدأ في 21 آذار/ مارس المقبل، حسب التقويم الايراني، في وقت هناك 70% من الشعب الايراني يعيشون تحت خطر الفقر و قرابة 30% يعانون من المجاعة و مشاکل و أزمات حادة متداعية عن السياسات الخاطئة لهذا النظام، وجدير بالمجتمع الدولي أن يبادر الى تغيير نهجه و اسلوب تعامله مع القضية الايرانية ترکز على دعم و تإييد نضال الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية و الديمقراطية و التغيير لأن ذلك الطريق الامثل للعمل من في سبيل إيجاد مخرج للمعضلة الايرانية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,600,567
- ويبقى نظام الملالي متمسکا بالاعدامات
- ديمقراطية القمع و الاعدامات و الفقر
- نمر من الاکاذيب و الخداع
- إستلهامات نظام الملالي
- نظام غارق في الفساد
- تطوير الصواريخ و تجويع الشعب
- لامجال لتحمل المزيد من مغامرات الملالي
- أفضل رد على تدخلات نظام الملالي في المنطقة
- برکان قد ينفجر في أية لحظة
- مخاض التغيير
- الاعصار الذي لامناص منه
- مقومات الامن و الاستقرار في المنطقة
- أخطر الاوبئة و الکوارث
- حتمية إحالة ملف جرائم ملالي إيران الى مجلس الامن الدولي
- يطورون الصواريخ و الشعب يتضور جوعا
- المتطرفون لن يعملوا من أجل السلام و الامن أبدا
- مريم رجوي تبدأ بسحب البساط من تحت أقدام ملالي إيران
- إنها الفرصة للتخلص من بٶرة التطرف و الارهاب
- وحش لابد من القضاء عليه
- عندما تکون الکلمة بديلا عن الرصاصة


المزيد.....




- تداول وجود -اتفاق- بين الحريري وجعجع بعد انسحاب -القوات- من ...
- صحف بريطانية تناقش جدوى استمرار تركيا في الناتو، ومظاهرات لب ...
- هل أنت أم مهملة أو غير مبالية؟.. احذري هذه العواقب الوخيمة ع ...
- بعد تحول مفاجئ.. السيناريوهات المحتملة للبريكست
- الجيش الليبي يعلن سيطرته الكاملة على العزيزية
- وزير الدفاع الأمريكي: توقع انتقال كل القوات الأمريكية المنسح ...
- -مليون و200 ألف متظاهر-.. خريطة تفاعلية لمواقع اللبنانيين ال ...
- الأردن وإسرائيل... ربع قرن من السلام البارد
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...
- Effective Strategies for The Basic Facts of New Online Casin ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ضرورة تغيير اسلوب التعامل الدولي مع نظام الملالي