أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - بحر المديد يستغيث














المزيد.....

بحر المديد يستغيث


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 5423 - 2017 / 2 / 5 - 17:39
المحور: الادب والفن
    


بحر المديد //

هذا البحر المغبون في الشعر العربي
فقد هجره الشعراء ولا أحسب أني قرأت قصيدة
في كل ما يتاح لي من شعر قد نظّمتْ عليه

ولم يسبق لي أن نظمتُ سوى هذه الأبيات اليوم
أتمنى أن أكون قد وفقتُ في توظيفه

بِئْسَ وُدُّ المَرْءِ ما احْتاجَ باعَهْ
تَعْسَهُ .. أرْخِصْ بِهِ مِنْ بِضاعَةْ

لا تَجُدْ بالوُدّ إلاّ لِمَنْ في
الضِّيقِ يُمْسِيْ كَأخٍ في الرِّضاعَةْ

حاذِرِ النّاسَ تَجَنَّبْ أَذاهُمْ
أَصْبَحَ الْمَكْرُ لَدَيْهِمْ بَراعَةْ

أَحْقَرُ النّاسِ الذي لَيْسَ فِيْهِ
ما يَراهُ النّاسُ إلاّ قِناعَهْ

مُثْقَبُ القَلْبِ ضُمّتْ يَداهُ
إنْ وَضَعْتَ الشَّيْءَ فِيهِ أَضَاعَهْ

يَصْنَعُ السُّمَّ كَأفْعى فَلاةٍ
ما لأَهْلِ الطِّيْبِ عَنْهُ مَناعَةْ

ما رأيْتُ الناسَ إلاّ ذنوباً
إنَّ ذَنْباً فَوْقَ ذَنْبٍ بَشاعةْ

لاْ يَكُونُ الشَذُّ عَنْهُم شُذوذاً
بَلْ نَجاةٌ مِنْ شُذُوْذِ الجَماعَةْ

إنَّهُمْ مِثْلُ الفُقاعاتِ فِيْها
أوَ تَرْضَى أَنْ تَكُوْنَ فُقاعَةْ..؟

لا تَرَ الْحَشْرَ مَعَ النّاسِ عِيْداً
واحْتَرِسْ هَوْلَ الْخُطُوْطِ المُشاعَةْ

إنَّها مَلْغُوْمَةٌ بالْخَطايا
رُبَّ ذَنْبٍ ما إلَيْهِ شَفاعَةْ

من هنا أدعو اخوتي الشعراء
إلى النظم عليه ليكون له رصيد في دواوينهم ومنشوراتهم
فهو لا يكاد يختلف عن الرمل إلا قليلا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,682,185
- **لامات اللغة العربية
- ** فاءات اللغة العربية
- ** باءات اللغة العربية
- ** ألِفات اللغة العربية
- التبرُ و التبن
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 18
- قالوا وقلتُ
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 17
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 16
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 15
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 14
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 13
- كوجو توأم حلبجة
- سنجار .. من وحي النزوح
- لزوميّة
- سيرة ذاتية لبرلماني
- لم يزل يحكم شعبي عفلقُ
- بكُلِّ شُهورِ الله قتلي مُحَرّمٌ
- يا حشدنا يا أيها المولودُ معجزةً
- لو ألفُ قرآن......


المزيد.....




- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. هكذا تفاعل فنانون عرب مع حرائق ل ...
- أفلام الأبطال الخارقين.. هل يمكن أن تغيّر أذواقنا صناعة السي ...
- معرض للرسام للروسي فلاديمير زينين في موسكو عن حضارة تدمر وآث ...
- الفنانة المصرية لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم عادل إمام ...
- أوبرا وفعاليات ثقافية روسية متنوعة في السعودية (فيديو)
- وكالة -تاس- تقيم معرضا للصور الفوتوغرافية في الرياض
- مجلس الحكومة يصادق الخميس على مشروع قانون مالية 2020
- أوبرا وفعاليات ثقافية متنوعة روسية في السعودية (فيديو)


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - بحر المديد يستغيث