أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - جذور متآكلة وأوراق فقيرة














المزيد.....

جذور متآكلة وأوراق فقيرة


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 5422 - 2017 / 2 / 4 - 13:31
المحور: الادب والفن
    


جذور متآكلة وأوراق فقيرة
فضيلة مرتضى
هل يصقل العقل جواهرآ كامنة_
في جذور الأمم ؟؟
هل يعتلي الشباب فوق بقايا الرمم؟
ويصلح الجذوع الناخرات من الحطم؟
ويمسح ماعلاها من تراب_
ليبزغ وجه أنسان_
يمد جذورآ نظيفات صادقات الهمم؟
يستنهض بعزمه الصدق مع النفس
من الرأس الى القدم؟
×
قد هزني أنسان هذا العصر!
فإنه يحتمي بظل الأنا
تآكلت جذوره
قاحلة أنسانيته
فقيرة أوراقه
كثير جفاءه
يستر خواءه قناعه
بلا دفء, بلاصدق,بلا بحر .. شعوره
زيف أعماقه
قساوة الصخر قسماته
وقد ضاع وجه الأنسانية
وظل خفيآ خلف حماقات
أفعاله
×
فلا ألومك ياصاحبي
إن مسني منك _
الجفاء والضغن
أو شربت النسيان
والقيتني بين الغهيهب
ولفائف الكفن
فكل غابات الجمال
دمرها يد البشر
وسقى أشجار البشاعة
وبنى صرح الشرر
وبعدها أراق دماء أغاني المطر
ونما الجشع في كنوز الدنيا
بدموع أعز العيون في ظلام_
الحفر
قد غطىت مياه الظلام عينيه
فلا يرى عيوبه
قتل نور الشمس.. نحر ضوء القمر
فصحونا على ما جنت أيادي الزمر
وبزوغ أوجه بلا وفاء في لعبة القدر
وموت الأخوة والصداقة بين أنياب_
الخطر
ضمن معاني الخوف والحذر
ولهاث الموت بمخلب الصقر
هذه الدنيا من شمالها لجنوبها
ومن شرقها الى غربها قلابة
خدوعة البصر
لانقاش ولالوم
هكذا آلت اليه الأمر في حال البشر
فهل يصقل العقل جواهر كامنة
في جذور الأمم؟؟
ويمسح الغشاوة على العيون
لنرتقي الى القمم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وتعود الأنسانية الى عين الشمس
وتشعل القناديل في القلوب
ويعود لصدر الجلد روائح الأنسان؟؟؟
يكتسح أنقاضه ,أهوال الحمم
وينطفي نار النقم

02/02/2017





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,635,180
- مرايا النفس
- صرخة ثائر
- أغنية على إيقاع المطر
- فيدل كاسترو الأسطورة
- الشاعر والعالم والفيلسوف العراقي جميل صدقي الزهاوي/ وشؤون ال ...
- {نثريات} عندما يأتي الحب نعانق الحياة
- العسل المر
- هل يعود لنا صدى يا وطن؟
- نبؤة الولادة ببرقع ألهي
- الهوى فوق دائرة الحياة
- وقفة بين الأطلال
- الفكر السياسي الديني والفكر في عصر المدنية والتحضر
- لقاء على خيوط المشاعر
- على أثير الزمن
- غناء على ضفاف بحيرة البجعة
- ثورة 14 تموز في ضمائر العراقيين
- حين يختمر الزمن
- أطلالة السنة الجديدة وأمنيات محفورة في الأعماق
- قصيدة ألقت علي نافذتها
- نداء الضمير في المتاهة


المزيد.....




- من هو  فارس الترجمة والشعر بشير السباعي الذي رحل ؟
- العدوى تصل للبيجيدي.. قيادي بالمصباح -ينطح- كاتبا محليا لحزب ...
- سور قصيدة للشاعر ابراهيم منصور بدر
- فيلم? ?اللعنة? ?يتصدّر? ?الأفلام? ?الرائجة? ?في? ?أمريكا
- أشهر الأدوار السينمائية والتلفزيونية للرئيس الأوكراني الجديد ...
- من التمثيل إلى الواقع.. زيلينسكي يتربع على سدة الحكم بأوكران ...
- أحمد يوسف الجمل ينتهي من -التوأم-
- شنآن في البرلمان بسبب -هداك-!
- كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم ...
- بشير السباعي.. الترجمة فوق الأرصفة المنسية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - جذور متآكلة وأوراق فقيرة