أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمشيد ابراهيم - اهمية اللاءات














المزيد.....

اهمية اللاءات


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5408 - 2017 / 1 / 21 - 18:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اهمية اللاءات
الطفل اصل الرجل
ليس هناك نظام بشري افضل من الديموقراطية و لكنها هشة جدا قابلة للكسر كالزجاج الخفيف للاسباب التالية:
امكانية استغلالها من قبل جهات عنصرية او دينية متعصبة لا تؤمن بالديموقراطية لتحقيق اهداف معينة لتقضي عليها بعد تحقيق اهدافها
ثانيا غباء الاغلبية و انتخاب الغبي و الغشاش لفترة معينة من الزمن
ثالثا سهولة شراء الضمائر و التلاعب بالانتخابات و نتائجها
رابعا انتشار الفوضى و نشر الافكار الشوفينية و التلاعب بالاسعار... باسم الديموقراطية
خامسا خلق التطرف من الثراء المتطرف الى الفقر القاتل

من المؤسف حقا عدم قابلية الانسان على اختراع نظام ديموقراطي يخدم البشرية و يقضي على الفساد و كما رأينا في نظام السوق الحرة بان الافضل هو التحكم به بقوانين حكومية دكتاتورية او ما نسميه بنظام اقتصادي اجتماعي اخلاقي يصون الطبيعة و البيئة Tripple Bottom-Line و هذا يعنى الديموقراطية النزيهة هي التي تتحكم بها دكتاتورية اخلاقية. الخلط بين الرأسمالي و الشيوعي و بين الديموقراطي و الدكتاتوري هو لربما الحل لكي لا نسرق حافز التقدم في الانسان بنظام اقتصادي حكومي دكتاتوري و لا نسمح له في نفس الوقت التصرف كما يريد في نظام ديموقراطي لا يعرف الحدود.

الحرية مهمة للطفل و لكن لا يمكن تربية الطفل دون رسم الحدود من قبل الوالدين. الطفل الذي لم يتعلم الحدود في مهده وصغره لا يتعلمها عندما يكبر و هذا لربما ينطبق حتى على طريقة نوم الطفل الرضيع فالطفل كما يقول الشاعر الانجليزي Wordsworth هو اصل الرجل.
www.jamshid-ibrahim.net







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,153,807,372
- قاعدة تثبيت الحقائق
- في اليوم الذي اختفت فيه ذاتيتي
- العودة الى دول بوليسية Back to Police States
- ما هذا العالم؟
- محل الحلال للمواد الغذائية و النساء
- ثقافة الحلال و الحرام
- انظروا الى اين وصل الغباء
- ينتصر الخائف للخوف
- اليزيدية = الكوردية
- اصل الخطأ
- النعومة الايرانية و الجنة الاسلامية
- جميل بشرّه
- من العالم الاول الى العالم الثالث
- عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد
- العاشق الملحد
- صوت العلك من فم البنت
- ليس هناك مستقبل
- الانسان اخطر سلاح في العالم
- محمد - بين الحكيم و الحاكم
- برد الكراهية


المزيد.....




- تيريزا ماي تنجو من تصويت مجلس العموم على سحب الثقة من حكومته ...
- بريكسيت: البرلمان يجدد الثقة في حكومة تيريزا ماي بـ325 صوتا ...
- شاهد: أشجع رجل في العالم يركض 50 كيلو متر في أبرد مكان في ال ...
- تراجع تسجيل السيارات في الاتحاد الأوروبي بنسبة 8.4 بالمائة
- الشرطة الإسرائيلية تحقق في تعيين قضاة مقابل خدمات جنسية
- تيريزا ماي تفوز بثقة أعضاء البرلمان بأغلبية 325 صوتا مقابل 3 ...
- ماليزيا تمنع الإسرائيليين من المشاركة في أي أنشطة على أراضيه ...
- العراق بثمن النهائي واليمن يخرج صفر اليدين من كأس آسيا
- الشاي.. مشروب الأتراك الأول دون منافس
- رئيس ائتلاف العشائر السورية: مستعدون لملء الفراغ الأميركي


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمشيد ابراهيم - اهمية اللاءات