أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بويعلاوي عبد الرحمان - أقصوصة / محاولة هروب














المزيد.....

أقصوصة / محاولة هروب


بويعلاوي عبد الرحمان
الحوار المتمدن-العدد: 5408 - 2017 / 1 / 21 - 03:09
المحور: الادب والفن
    


أقصوصة
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

محاولة هروب
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ


قررت أخيرا،بعد تردد ، أن أرحـل بعيدا ، عـن هـذا البلـد الغـيـرالأميـن ، دون

أوبة ، فلم يبق فيه ، ما يجعلني أتشبت به كقـرادة ، عـند مغـرب الشمس عـبرت

الغابة الصغيرة بصعوبة إلى الشاطئ الواسع ، المقفر ، كان البحرهادئا ، مشيت

على رمال الشاطئ المبللة ، كانت قددماي تنغرسان في الرمل ، فترسمان خلفي

أثر خطوات حذائي الرياضي ، كنت آخرمن وصل إلى عين المكان ، كـان عدد

( الحراكة) حوالي الثلاثين ، نساء ورجالا ، صاح صاحب المركب فينا : ((هيا

بنـا ، على بركـة الـرب ، لقـد حـان وقـت الإبحـار، الجميع حاضر، وكـل شيء

جاهز)) دفعنا المركب إلى الماء ، وقفزنا إليه ،أخذت مكاني بجانب فتاة إفريقية

تبت صاحب المركب ومساعده المحرك في مؤخر القـارب ، وبدآ يجذفـان بقوة

كان المركب يشق طريقه في الظلام والمجهول، حين تذكرت أمي وأختي اللتين

تركتهما ، رنت كلمات أمي في أذني ، كرنيـن منبه يوقظ نائمـا ، وهي تقول لي

منتحبة ومستعطفة : (( أمازيغ ، لاترحل ، لاتترك وطنك ، لاتترك أمك وأختك

وحيدتين ، بين أنياب الذئاب التي لاترحم ، مستقبلك يا ولدي في بلدك ، لاتنهزم

قاوم ،لاتفر، لاتكن جبانا ، لاتكن جبانا )) قمت واقفا في وسط المركب وصحت

بأعلى صوتي : (( لن أكون غطاسا في مطعم ، لن أكون خماسا في ضيعة ، لن

أشتغل عند الرومي ، لن أهرب ، لن أهرب )) أمـام دهـشـة الـرفـاق قفـزت في

الماء ، وسبحت إلى الشاطئ الذي ينيره مصباح باهت ، عائدا إلى بر بلدي .



بويعلا وي عبد الرحما ن ( بُويَا رَحْمَانْ )

وجدة - المغرب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قصيدة للأطفال / الشبل الفلسطيني
- قصيدة للأطفال / حرف تيفيناغ
- قصيدة قصيرة جدا / رجوع
- أقصوصة / عودة
- قصة قصيرة جدا / زواج
- قصيدة قصيرة / مرايا الدماء
- قصيدة قصيرة / وداعا
- قصة قصيرة جدا / السرير
- قصيدة للأطفال / كي ينيروا المسار
- مقامة قصيرة جدا / المقامة النبيذية
- قصيدة قصيرة / عائد
- قصة قصيرة جدا / قط الحانة
- قصيدة / قُلْ لَهُمَا.....
- أقصوصة للأطفال / الإتحاد قوة
- أقصوصة للأطفال / حكاية القمح
- قصيدة قصيرة / دمعة العندليب
- قصيدة قصيرة / طفلة من حجر
- قصيدة قصيرة / صاحب المعتقل
- قصيدة قصيرة / رأيتها
- قصيدة / لانملك غير الدماء


المزيد.....




- الأوساط الفنية والثقافية تنعى الفنان الرائد بدري حسون فريد
- السعودية تستضيف أسبوع الثقافة الروسي سنويا
- وفاة مصمم الأزياء الفرنسي التونسي عز الدين علية
- بعد مغادرته الرياض إلى فرنسا.. سعد الحريري في لبنان الأربعاء ...
- السعودية تستدعي سفيرها في برلين
- رحَّب به بالعربية.. ماكرون يستقبلُ الحريري في الإليزيه
- فندق ببريطانيا يقدم ترجمة آلية بـ37 لغة
- ماكرون يرحب بالحريري باللغة العربية
- مسرحية رائحة الحبر
- الرميد : المغرب أحرز -عدة منجزات مهمة- في مجال إصلاح العدالة ...


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بويعلاوي عبد الرحمان - أقصوصة / محاولة هروب