أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - محمود الهايشة يكتب: حاصد الجوائز!














المزيد.....

محمود الهايشة يكتب: حاصد الجوائز!


محمود سلامة محمود الهايشة
الحوار المتمدن-العدد: 5408 - 2017 / 1 / 21 - 01:24
المحور: الادب والفن
    


ظلَّ يطالِع الأخبار وينتقل بيْن الروابط الإلكترونيَّة حتى شدَّه خبرُ تأسيس حِزب شبابي جديد، وانعقاد مؤتمره التأسيسي الأوَّل، فتَح المتصفِّح وظلَّ يقرأ إلى أن وصَل فيه إلى:
.... وشارَك الشاعر المصريُّ الشاب (أ.ح)، والذي حصَد خلالَ هذا العام العديدَ مِن الجوائز، وألْقى قصيدة لثورة 25 يناير بمناسبة تأسيس الحِزب، توقَّف عن قراءة الخبر؛ فتذكَّر على الفور وهو جالِس بالحافِلة التي كانتْ تقلُّه للقاهِرة ليستلمَ جائزة مهمَّة فاز بها، صديقه الشاعر يجلس بجواره يتحدَّث عن المسابقات الأدبيَّة، وشدَّة التنافُس، ومشكلة منْح الجوائِز في المسابقات العربيَّة، وتخصيص كوتة وحصَّة لكلِّ دولة، فلا! لا يجوز أن يحصُل على المركز الأوَّل متسابق مِن ذات الدولة كلَّ عام أو عامين متتاليين، أو أن يحصُل متسابقان من نفس الدولة على المركزِ الأوَّل في فرعَيْن من فروع نفْس المسابقة في ذات الدورة.
فجأة توقَّفْ عن الكلام، حمْلَق في هاتفه المحمول، بدأ يبحث فيه، فهِم أنَّه تذكَّر مكالمةً مهمَّة سيُجريها، فأدار وجهَه يُشاهِد الطريق لحينِ انتهائه، مرَّتِ الدقائق، سكَت عن الكلام، أغلق الهاتف، نظَر في وجهه فأدرك أنَّه سمِع خبرًا غير سار ضايقَه جدًّا، فسأل نفسه:
• أكيد خبرٌ يخص نتيجة إحدى المسابقات الشِّعرية، اشترَك بها ولم يحالفْه الحظ هذه المرَّة، أسأله، لا، لا تسأله، دعْه يخبرك هو بالأمر، الآن مِن الجائز أنه لا يُريد الإفصاح، فأنت تعرفه جيِّدًا يشعر بأقصى معاني الهزيمة عندَ إخفاقه فيحسّ بالخسارة كالمشجِّع المتعصِّب لفريقه عندما يخسر مباراةً في كُرة القدَم.
شعر وكأنَّه بركان يغْلي وسوف يلفظ بحمِمه بعدَ قليل، فوقعتْ عيونهما ببعضهما وكل واحِد يقول للآخر:
• أنا فاهِم أنَّك فاهمني!
فتنهَّد الشاعر الصديق تنهيدةً عميقة، وبدأ يحكي ملخَّص حواره التليفوني، يستمع له بنهَمٍ شديد وهو جالِس بجواره داخلَ الحافلة، حتى وصَل إلى أن ذَكَر اسم الشاعر المصري الشاب (أ.ح) حاصِد الجوائز الذي قرأ اسمَه في الخبر المنشور بالصحيفة الإلكترونية، فانتبه: آه هذا هو!

بقلم/ محمود سلامة الهايشة: كاتب وباحث مصري ؛ elhaisha@gmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الروائي محمود سلامة الهايشة يكتب: مشاجرة الأصهار!!
- علاج الحروق المختلفة لجلد الأرانب بزيت الجرجير!!
- الروائي محمود سلامة الهايشة يكتب: قفلت فانفرجت!!
- مثول المسدسات أمام المقام السندسي!!
- هل للمُسدسات شُموس؟!
- مشهد مسروق!!.. قصة قصيرة من كتاب إنها حبيبة للكاتب محمود سلا ...
- فضفضة ثقافية (388)
- الكنيسة بأجزائها بمسدسات العم
- الشهيد الحي في المُسدسات
- همسة عتاب لمحافظ الدقهلية
- من كواليس مسدسات الأستاذ وأشرف
- مسدسات يخرج منها رصاص الحروف والبحور
- بين هذا وذاك!!
- الفضة القاتلة!!
- نجاحات زائفة وحقيقية!!
- لا يحترق!!
- منظمات!!
- كتاب -أيقونات الإدراك- للكاتب والباحث محمود سلامة الهايشة.. ...
- كتاب حكايات علمية 1-2-3 -123-!! للأديب محمود سلامة الهايشة.. ...
- فضفضة ثقافية (387)


المزيد.....




- سلفستر ستالوني ينفي الاعتداء الجنسي على فتاة قبل 30 عاما
- سر غرابة فم -سوبرمان- في فيلم -Justice League-
- الحريري عبر تويتر: إقامتي بالسعودية من أجل مستقبل لبنان
- القضاء البلجيكي يؤجل قرار اعتقال زعيم كطالونيا المقال
- مستقبل السينما والمسرح في منتدى بطرسبورغ الثقافي
- اتفاق روسي قطري لسنة ثقافية متبادلة عام 2018
- محاولة لإنعاش سوق الفنون بمصراتة الليبية
- أنجلينا جولي تدين -العنف الجنسي- ضد نساء الروهينغا
- الثقافة تسمو على السياسة بمنتدى دولي في روسيا
- حديث بإسطنبول عن -معارج المحبين- و-الرواية العربية-


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - محمود الهايشة يكتب: حاصد الجوائز!